السؤال العشرون أي التفاسير التي تنصح بها فضيلتكم التي تغنينا عن غيره


الجواب: لا يوجد تفسير يغني عن آخر ،والتفاسير كما قلت…طالب العلم يبدأ بتفسير نقي صاحبه صاحب عقيدة سليمة ، مبتدئ ثم ،متوسط ثم ينتهي بتفسير مطول على نحو سبق والله تعالى أعلم
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
2016 – 1 – 22 إفرنجي
↩ رابط الفتوى :
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان . .✍✍
⬅ للإشتراك في قناة التلغرام :
http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني عشر هل يجوز تجزئة سور القران كما هو موجود في كتيبات…


الجواب
لا حرج في ذلك ، والمصاحف المخطوطة قديما كان بعضهم كالصحابة والتابعين فمن بعدهم كانوا ينسخون أجزاء ، وما زالت المصاحف موجوده حتى الان .
في بعض الأشياء موجوده عن السلف ،ينقل بعض علمائنا هل يجوز تذهيب المصحف وهل يجوز تزيينه ؟
شيخ الإسام يقول تزيين المصحف ووضع اناء مزخرف له وتذهيب المصحف مشروع بدلالة وجود الاف المصاحف في زمن السلف مذهبة .
وكان شيخ الاسلام يقول التزيين والحفظ في أشياء نفيسه من تعظيم حرمات الله ،بخلاف زخرفة المساجد والتي هي تضييع للمال فكان يفرق بين الأمرين ،ولذلك تجزيء المصحف ،فالتجزيء موجود قديما يعني أن تنسخ سورة أو أن ينسخ شيء من سوره ،فطبع المصحف على هذه الحال لا أرى فيه حرجا إن شاء الله تعالى
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
25-6-1438 هجري
24-3-2017 إفرنجي
↩ رابط الفتوى :
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان . ✍✍
⬅ للإشتراك في قناة التلغرام :
http://t.me/meshhoor

السؤال الثالث عشر ما حكم قراءة المرأة مع التلفاز لتعلم كتاب التجويد


الجواب : لا حرج ، يجوز القراءة ، قراءة الجاهل والأعجمي كما ذكر غير واحد من العلماء السابقين ، والمسألة لا أريد ان أطيل فيها فهم يجوزون التلقين والقراءة الجماعية كما يحصل في تحفيظ الصبية القرآن ، الحفظ يكون بالتكرار ، وهذه الآن في مدرسة موريتانيا ، يمكث يكرر ثلاث مئة مرة للسورة فيحفظها بالتكرار وإخواننا في المغرب يحفظون بالكتابة على اللوح ، بعض الحفظة من إخوانا بليبيا خاصة يقول أنا أكتب المصحف على اللوح مرة ومرتين وثلاثة ، فيحفظه من كتابته ، يكتب ويمسح ، فالحفظ له طرق ، فالإنسان الجاهل الذي لا يحسن ولا يستقيم لسانه بحسن النطق إلا بالتكرار فالقراءة للتعليم جائزة والله تعالى أعلم.
مجلس فتاوى الجمعة
2016 – 5 – 27
رابط الفتوى :
خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍?

السؤال الحادي عشر أخت تسأل وتقول طلبت من أحدهم أن يشتري لي مصحفا ملونا مزينا…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/12/WhatsApp-Audio-2016-12-17-at-6.52.03-PM.mp3الجواب:
متى علمت الخطأ ….
القرآن لا ينبغي أن يكون زينة تزين به الجدران، القرآن تزين به النفوس والقلوب.
الفنانين أصبحوا يرسمون آية الكرسي بشكل لا ينبغي؛ والله رأيت بعيني هاتين، يرسمون آية الكرسي على شكل إنسان يصلي، وموقع لفظ الجلالة من آية الكرسي تحت قدم المصلي! لا إله إلا الله.
فالقرآن ما يتزين به الجدران ولا السيارات.
وبعض الناس واضع شكل مصحف ويعتقد أن هذا المصحف يحفظه ويحميه من الحوادث، هذا شرك بالله عز وجل!
الأسوأ من ذلك ومن لا عقول لهم ممن يضعون الحذاء في السيارة ويعلقونه من تحت السيارة، لماذا؟
والله هذه ما صنعتها الجاهلية الأولى، هذه تميمة وشرك بالله عز وجل، في الحديث عند أحمد وغيره عن ابن مسعود قال: إن الرُّقَى والتِّوَلَة والتمائم شرك بالله.
التولة: هي ما تصنعه المرأة لتحبب الزوج بها.
الرقى: التي تكون بأسماء غير معروفة، بكلام وحروف أعجمية وطلاسم ومربعات.
التمائم: مثل هذه الأشياء، توضع على الأولاد والسيارات وخرزة زرقاء، وذكرنا الدرس الماضي ما فعله بعضهم لما قال: (والله هذا النادي منحوس؛ منذ زمن لم يفز ، اذبحوا جملا حتى يفوز)، هذا كله من نفس الباب وهو شرك بالله عز وجل.
الواجب أن يعلم مثل هؤلاء، لأني أخشى أن تصبح سنة! فهذا يذبح جملا وذاك يذبح غنما، فتصبح سنة من السنن وينتشر الشرك والعياذ بالله تعالى.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة.
17 ربيع الأول 1438 هجري
2016 – 12 – 16 إفرنجي

كلمة الشيخ مشهور حسن في حفل تخريج طلاب مركز تحفيظ القرآن بمسجد الرحمة

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/09/AUD-20170906-WA0005.m4aالحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة والسلام على النبي وآله وصحبه أجمعين.
يقول الله تعالى: إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ، وقال سبحانه عن الكتب السابقة: بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِن كِتَابِ اللَّهِ.
فكتابنا ( كتاب الله ) الذي أنزله على قلب نبينا -صلى الله عليه وسلم- القرآن الكريم الله الذي تكفل بحفظه، والكتب الأخرى الله جل في علاه قال: بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِن كِتَابِ اللَّهِ، إن حفظها أصحابها بقيت؛ وإن لم يحفظها أصحابها ذهبت.
وربي عزوجل يقول عن القرآن الكريم: وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ .
والله يا إخوة في ليلة من ليالي الاعتكاف أحد إخواننا الصغار كاد أن يتم البقرة في ليلة – أن يحفظ البقرة في ليلة -.
الله في شرعه لما أمر بحفظ كتابه، والأمر أمر كفائي،يجب على اﻷمة أن يكون فيها حفظة لكتاب الله، يعني لو رفع الكتاب يجب علينا أن نجمعه من الصدور.
فحفظنا للقرآن حفظان:
1 – حفظ صدر.
2 – حفظ سطر.
فيجب على اﻷمة أن يكون فيها حفظة لكتاب الله عزوجل، والحفظة كثر ولله الحمد والمنة.
لا أكتمكم بلادنا بالنسبة لكثير من البلاد الحفظة فيها قليل للأسف، ولله الحمد والمنة بدأ الخير ينتشر، وبدأت دور القرآن وبدأت النشاطات ولله الحمد والمنة تظهر في تعليم التلاوة والتجويد وفي حفظ كتاب الله-عزوجل.
سر قوة المسلمين القرآ.
زويمر إبان توحيد بريطانيا يجتمع مع سلطات بريطانيا، ويقول ما هذه ماهو سر قوة المسلمين؟
فعلنا بهم اﻷفاعيل ومازالوا قائمين يقرؤون القرآن.
فقال رجل أبله: أمنعوهم من المصحف، حرقوا المصاحف.
قال: يزداد إقبالهم عليه.
قال:ما السبيل لمنع المسلمين من المصحف؟
قال:إذا رفعت غطاء رأس المرأة غطيت به القرآن، إذا استطعنا أن نرفع غطاء رأس المرأة ،وتمشي في الطرقات حاسرة،والشهوات عارمة، والفضيلة والستر لم تظهر على النساء ،فالمسلمين يبتعدوا عن القرآن، الذي ينظر إلى الشهوات فهذا لايستطيع أن يحفظ القرآن، القرآن يحتاج إلى قلب طاهر وأسأل الله أن يرزقنا قلوبا طاهرة، والقرآن يأسر القلب، وهذا الصغير الله جل في علاه رزقه قوة حفظ.
قالوا قديما: الحفظ في الصغر كالنقش في الحجر، النقش في الحجر صعب وحفظ القرآن للصغير سهل، وسهل جدا، فهذا الصغير إذا منّ الله عليه فأودع القرآن في قلبه فبإذن الله تعالى الله يحفظه، احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك،إذا سألت فلا تسأل إلا الله، فهذا الحفظ – ولله الحمد والمنّة – له من البركات والخيرات على صاحبه وعلى أبويه، وعلى المجتمع ما الله به عليم.
حقيقة الشكر الموصول ﻹخواننا جزاهم الله خيرا الذي بذلوا جهود عظيمة ( أخونا أبو عبدالرحمن) جزاه الله خيرا وكذلك ( لزوجه وبناته )، وحقيقة هو جزاه الله خيرا من أوائل المستفيدين، فامتن الله تعالى عليه بحفظ ولده له القرآن وابنتين أيضا القرآن، وكذلك هو ولله الحمد والمنة معه إسناد موصول للنبي صلى الله عليه وسلم في تعليم القرآن الكريم.
ولكن أيضا لا ينسى جهد الآباء ،أنا أقدر وأثمن وأحيي ذاك اﻷب وتلك اﻷم، التي رأيتها مرارا وتكرارا توصل ولدها الصغير إلى باب المسجد في وقت الظهيرة وقت الحر، ليجلس في المسجد ويتعلم، وأحيي ذاك اﻷب الذي يصطحب ولده إلى المسجد فيسمع وينظر كيف يحفظ ولده، وكيف يسمع هؤلاء الآباء أصبحوا ندرة – للأسف – الأب الذي يحرص على ولده أن يكون حافظا للقرأن أصبح نادرا.
حقيقة أشجع اﻵباء أن يكافئوا أولادهم، ولكن لا أشجعهم أن يكافؤهم بالجوال، الجوال يضعون فيه ألعاب.
الكفار خططوا لنا ونحن في عماء ونحن في سبات عميق،الصغير عنده ذاكرة والصغير ذاكرته للخيال، طبيعة الصغير بعد السادسة بعد السابعة يبدأ يجمع قواه وجل أمره في خيال، وحفظ الصغير يطبع الورقة طبعا، يعني الصغير اﻵن لما أقول له :تعال سمع القران.
تعرف كيف يقرأ؟
أتدرون كيف يقرأ؟
يتخيل صفحة ليقرأها عن حاضر، يعني هو طبعها بالعقل، يعني الصغير عنده قوة تخيل عظيمة.
الشافعي رحمه الله وهو صغير حفظ موطأ مالك فكان يحفظ صفحات الموطأ عن يمينه وشماله؛ فالصغير يحفظ حفظا بالخيال الذي أعطاه الله إياه ،طبعا الكفار اشغلوا خيال أولادنا بماذا؟
بالصور المتحركة، فهي غذاء يملأ الخيال ملأ، فكل ما ابنك شاهد الصور المتحركة وتعلق بالصور المتحركة ابتعد عن القرآن، وكلما نظر في القرآن وطبع في خياله و في عقله طبع القرآن في عقله وقلبه ؛ ويبتعد عن الصور المتحركة، فهذا الجوال فيه صور متحركة وفيه العاب تشوش وتضيع كثيرا من سعة الخيال الموجودة في عقل هذا الطفل.
حفظ القرآن كما قلت نعمة، ليست فقط على الحافظ، الأمة كلها مطالبة على وجه الفرض الكفائي أن يكون فيها حفاظ قرآن وفقهاء، أصوليون، محدثون، لغويون، والأمة كلها تأثم اذا لم يوجد فيها مقدار من الحفاظ، فهذا الذي يحفظ القرآن هو يرفع الاثم عن كل أفراد الامة، وهذا الذي يحفظ الحديث يرفع الاثم عن جميع أفراد الأمة، وهذا الذي ينشغل بالفقه يرفع الاثم عن جميع أفراد الأمة.
لو أردنا بإيجاز نفهم قول الله عزوجل: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ.
كيف ننصر الله؟
ما معنى أن ننصر الله؟
إذا أدينا الفرائض العينية والكفائية الله يتولى نصرتنا، ننصر ربنا بأن نؤدي الفرائض التي فرضها علينا، إذا أدينا الذي علينا لا بد أن نستحق الذي لنا، لماذا؟
لأن الله أخبر بهذا أولا .
وثانيا: الله جل في علاه لا يعجزه شيئ.
تأمل معي قصة موسى عليه السلام كيف نصر الله موسى؟
نصره وهو هارب من فرعون.
وقال الله تعالى كذلك : إِلَّا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ .
نصر الله محمد عليه السلام وهو في الغار، عقلك يسع هذا أيها البعيد عن القرآن أن الله نصر محمدا وهو في الغار؟
نعم يسع، إن تنصروا الله ينصركم، لا تنشغلوا، أشغلوا أنفسكم، اليوم الناس منشغلين عن تحقيق أسباب النصر، ويريدون نصرا كالذي يريد أن يبني قصرا فارها ولا شيئ عنده، ماعنده مال، إن تنصروا الله ينصركم، فأداء الفرائض الله عز وجل ينصر الأمة بها، الفرائض العينية والفرائض الكفائية.
ولله الحمد والمنة موضوع حفظ القرآن ولله الحمد والمنة أمره سهل ميسور، ولكن على من يسره الله، (ولقد يسرنا القرآن للذكرفهل من مدّكر)، والله رأيت بعض الأعاجم في هولندا، ورأيت بعض اﻷعاجم في أندونيسيا لا يعرف كلمة واحدة عربية، ولما يقرأ القرآن يحفظه كاسمه، ولو قلت له: ما اسمك يا فلان ؟
مايفهم، وما يعرف، فهو لا يفهم العربية، وهذا يذكرك بقول الله :{ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر }، القرآن هبة ورزق من الله، فهنيئا لك أيها الوالد يا من حفّظ أولاده القرآن، ويا من أقبل على القرآن ؛ القرآن له وحشة الذي لا يقرأ القرآن ولا ينظر فيه دائما، يحتاج أن يعيد النظر فيه.
احسن طريق لحفظ القرآن ماذا؟
دائما علماؤنا يقولون: أحسن طريقة للحفظ اﻹدمان، يعني من أدمن النظر في القرآن فيستطيع أن يحفظ القرآن بوقت قصير، والقرآن لا يمكن أن يحفظ إلا بأن يكون هنالك جزء وورد يومي للحافظ، الورد للحافظ عند علمائنا خمسة أجزاء ،يعني من يقرأ كل يوم خمسة أجزاء، لابد أن يصبح حافظا، ويكون حفظه خير حفظ ،وهو حفظ الإدمان، ادمان بالنظر .
المحدث لما يقول حدثنا فلان عن فلان عن النبي صلى الله عليه وسلم، الفقيه يقولك قال الشافعي قال أبو حنيفة قال أحمد قال فلان قال علان، كيف يحفظ؟
بالأدمان.
فحفاظ القرآن ينبغي أن يعرف بيقظته والناس غافلون، وبسهره والناس نائمون، وبجده واجتهاده والناس يلهون ويلعبون، حافظ القرآن يصبح متميزا باستعداده، متميزا بسريرته، متميزا بطهارة قلبه، حافظ القرآن ليس كسائر الناس، ففرق بينه وبين الناس ، حافظ القرآن في جنات معروشات وغير معروشات من خلال تأمل اﻵيات والنظر في كتاب الله عزوجل، هذا فرق طالب العلم، لذا طالب العلم هذا الذي يحفظ القرآن هذا إنسان من صنع آخر،هذا اإنسان له ميزات تختلف عن سائر الناس، هذا له سمت يختلف عن سائر الناس،و حتى نصل لهذه الدرجة؛ لا بد من جد واجتهاد، لابد من مجاهدة في زمن الغفلة الموجود، هذا يحتاج إلى مساعدة اﻷم والأب والمسجد والمدرس ،يحتاج إلى مساعدة ويحتاج إلى استمرار.
هذه أشياء أحببت أن أذكر إخواني بها، وأهنئ أبناءنا الذين أتموا حفظ شيء من كتابه الكريم.
ولله الحمد والمنة آباءنا وأبناءنا، فالبعض سنه من سن اﻷب، والجل في سن الأبناء أو اﻷحفاد أسأل الله جل في علاه أن يحفظهم جميعا، وأسأل الله عزوجل أن يبارك فيهم، وأسأل الله أن يكثرهم وأن لا يقللهم، وأن يجعل ما حفظوه طاعة خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى، وأدعوهم إلى المثابرة.
والقرآن أشد تفلتا من القلوب كتفلت اﻹبل في معاقلها، القرآن يتفلت، والقرآن لا يمكن أن يحفظ إلا بالتعاهد، النبي-صلى الله عليه وسلم -أمر بأن نتعاهد القرآن الكريم.
⬅ الجمعة:
↩ رابط الكلمة:
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍
⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:
http://t.me/meshhoor

السؤال العشرون ما هي كتب التفسير التي تستخدمها في شرحك لدرس آيات الأحكام

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/08/س-20.mp3 
الجواب: ﻻ أستَخدِمُ حقيقةً تفاسيرَ مُعيَّه ، وأنا أنصحُ طلبةِ العلمِ بِمبحثٍ مُهم جدًا في علمِ أصولِ الفقهِ، مبحث يُسمَّى عندَ علماءِ اﻷصولِ “الدَّﻻﻻت” ، الدﻻﻻت هي قواعِد ؛ أي كيفَ تُستَنبطُ اﻷحكامُ من اﻵياتِ ، فمن كان مليئًا بمبحثِ الدَّﻻﻻتِ في التنظيرِ و التّأصيلِ ، فتحومُ في قلبِهِ معاني يُمكن أن ﻻ يَجدها في كتاب، فمبحثُ الدَّﻻﻻت من أهم ِّالمباحثِ لطلبةِ العلمِ …
ماذا يعني الدَّﻻﻻت؟
يعني كيفَ تستنبطُ اﻷحكامَ من النُّصوصِ…هذه اﻵية ألفاظُها على ماذا تَدُلُّ ؟و معانيها على ماذا تَدُلُّ ؟
ومن أصبحَ عندَه دربة في هذا البابِ فحينئذٍ هو يحتاجُ إلى قرائِن عُلمائِنا وشروحاتِهِم لكنَّهُ يُحسن البناء ويُحسِنُ اﻻستنباط، وﻷهميَّة هذا الموضوع- أسأل الله عز وجل- بِأقربِ وقتٍ أن نُعلِنَ عن دورةٍ في مركزِ اﻹمامِ اﻷلباني، نَخُصُّ الدَّﻻﻻت فيها، أن نشرح فيها الدَّﻻﻻت مثلاً في سبعةِ دروسٍ أو في عشرةِ دروسٍ ، على حسبِ الميسورِ بإذن الله تعالى حتى يتمكَّن الطَّلبة بإذن الله تعالى من التَدبُّر في القرآن ، و التَّدبُّر في اﻵيات وما شابه.
مجَلِسُ فتاوى الجُمعة
2016 – 8 – 5
↩ رابِطُ الفتوى :
◀ خِدمَةُ الدُّرَر الحِسان مِن مجالِسِ الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان

السؤال التاسع عشر الحمد لله الذي خلق السماوات والأرض وجعل الظلمات والنور ۖ…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/11/AUD-20161104-WA0018.mp3الجواب : لا ، ليس بصحيح .
لما استقرأنا القرآن الكريم ووجدنا أن الله خالق كل شيء ، وأنه من الأدب مع الله سبحانه أن لا ننسب الشر اليه ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما أخرجه مسلم في صحيحة وليس الشر إليك .
والشر في القرآن الكريم منسوب لله عز وجل على عدة نواحي :
الناحية الأولى : العموم وهو قوله سبحانه : الله خالق كل شيء .
والناحية الثانية : أن ينسب الشر لسببه كقول الله الله عز وجل : قل اعوذ برب الفلق من شر ماخلق ، فنسب الشر واضافه لسببه .
والناحية الثالثة أن ينسب الشر بالفعل المبني للمجهول كقول الله عز وجل وإنا لاندري أشر أريد بمن في الأرض أم أراد بهم ربهم رشدا .
فلما رشد قال : ربهم .
ولما ذكر الشر قال أُريد .
وهذا على وزان قول الله تعالي في سورة الفاتحة : الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم .
علماء النحو يقولون اسم المفعول يعمل عمل الفعل المبني للمجهول ، فالله ما قال غضبت ، وهذا من الادب مع الله عز وجل .
وعلمنا هذا الأدب إبراهيم عليه السلام لما كان يقول وإذا مرضت فهو يشفين ، فنسب المرض لنفسه ونسب الشفاء لربه ، وهذا من الأدب مع الله .
والله جل في علاه خالق الخير وخالق الشر ، و أما المعتزلة الذين يرون أن الله خالق الخير ولم يخلق الشر فهذا مذهب باطل حتى قال الإمام النووي في أوائل شرح كتاب الإيمان في صحيح مسلم هذا مذهب اندثر وزال ولم يقل به قائل حتى من المعتزلة المتأخرين .
ابن أبي العز في شرح العقيدة الطحاوية عالج هذا وذكر أمرين مهمين :
ذكر واحد أعرابي ليس عنده علم ، على الفطرة ، قال رجل دخل ربط الناقة عند باب المسجد ودخل ، صلى وجد الإمام صاحب لحية طويلة خرج ولم يجد الناقة ، فرجع توسم بالشيخ خيرا كان ( معتزليا ) وقال يا شيخ : ناقتي سرقت ، ادع الله ان يردها ، فدعا على مذهب المعتزلة قال : *اللهم إنك لم ترد أن تسرق ناقة هذا الرجل اللهم فارددها عليه* ، فالإعرابي على الفطرة ، قال ياشيخ : لا أريد دعائك.
قال : لم
قال : لأن ربك أراد إلا تسرق فسرقت فأخشى أن يريد أن تعود فلا تعود .
ربك الذي دعوته أنت أراد إلا يسرق فسرقت، انك لم ترد أن تسرق الناقة هذا كلام المعتزلة ، وهذا خطأ .
وذكر ابن أبي العز مناقشة جرت بين ابو إسحاق الاسفرائيني وهو من أئمة أهل السنة مع إمام معتزلي في بغداد بحضرة الصاحب ابن عباد كان وزيرا وكان معتزليا ، فدخل الاسفرائيني فلما رآه هذا المعتزلي قال : سبحان من تنزه عن الفحشاء ، يرون أننا إن قلنا أن الله يخلق الخير والشر فإننا لا ننزه ربنا عن الفحشاء ، فقال سبحان من تنزه عن الفحشاء ، ففهم أبو إسحاق ماذا يريد، فقال سبحان من لا يكون في ملكه إلا ما يشاء .
فقال المعتزلي أو يشاء ربنا أن يعصى .
فقال ابو اسحاق أو يعصي ربنا قهرا ، فبهت .
فنحن نثبت أن الله جل في علاه خلق الخير والشر ، وأن لله ارادة شرعية وإرادة قدرية كونية خلقية .
فالكافر والزاني والسارق فاعل كبائر يفعل هذا بقدرة الله الكونية القدرية لا الشرعية .
انتبه هذه أصول .
أهل السنة لايجوزون الاحتجاج بالقدر إلا بعد وقوعه .
لما التقى فيما أخبرنا نبينا صلى الله عليه وسلم موسى مع آدم.
فقال موسى لآدم أأنت الذي اخرجتنا من جنة الله ؟ أنت الذي عصيت وأخرجتنا ، لو لاك كنا في الجنة .
قال أنت الذي اخرجتنا من جنة الله على ما أخبرنا ربنا عن موسى عليه السلام .
قال : نعم شيء كتبه الله عليّ .
قال النبي صلى الله عليه وسلم : فحج آدم موسى .
قال علمائنا : يجوز الاحتجاج بالقدر بعد وقوعه ، أما الإحتجاج بالقدر قبل وقوعه فهذا صنيع الكفار .
قال الله تعالى في سورة الانعام : (سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلَا آبَاؤُنَا وَلَا حَرَّمْنَا مِنْ شَيْءٍ ۚ كَذَٰلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ حَتَّىٰ ذَاقُوا بَأْسَنَا ۗ قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا ۖ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ) [سورة اﻷنعام 148] .
الله يقول لهم : قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا .
عندكم علم أنكم كنتم كفار .
فالاحتجاج بالقدر قبل الوقوع صنيع المحرومين ، صنيع الكفار .
وأما المؤمن بعد الوقوع ولو كان فيه معصية يحتج بقدر الله ، وقعت في معصية تب الى الله عز وجل .
فالقدر لا يحتج به إلا بعد وقوعه ولا يحتج به قبل وقوعه ، والله تعالى أعلم .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
27 – محرم – 1438 هجري
2016 – 10 – 28 إفرنجي

السؤال الأول هل يستنبط من اعجاز نخل خاوية أن طولهم كالنخلة

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/01/AUD-20170120-WA0058.mp3الجواب : لا يلزم ، لكن يمكن ، لما ثبت في الصحيح من قوله صلى الله عليه وسلم لا يزال الخلق يتناقصون وقبلها قال بأن آدم خلقه الله تعالى ستون ذراعا ولا يزال الخلق يتناقصون ، فخلقة آدم ستين ذراع ، وهذا شيء كثير ، فلا يبعد .
⬅ مجلس شرح صحيح مسلم .
21 ربيع الأخر 1438 هجري .
19 – 1 – 2017 إفرنجي
↩ رابط الفتوى :
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

ما هو حكم تشغيل المسجل في غرفة لطرد الجن وفك السحر ولا يستمع إليه أحد

السحر حق، والعين بنص الوحيين، فقد قال تعالى: {ومن شر النفاثات في العقد}، وقال: {وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم لما سمعوا الذكر} وقال صلى الله عليه وسلم: {العين حق}، ولكن ما العلاج؟ فاللجوء إلى المشعوذين كفر بالله رب العالمين، فقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم {من أتى عرافاً فصدقه بما قال، فقد كفر بما أنزل على محمد، وإن لم يصدقه لا ترفع له صلاة أربعين يوماً}.
 
والرقية والعلاج تكون من إنسان، ولا تكون من الجمادات والذوات، وقال الله في كتابه: {وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خساراً} وقال بعض السلف: (ما جلس أحد مع القرآن وقام سالماً فإما له وإما عليه) وتلا هذه الآية.
 
وحتى تنفع الرقية ويقع بها الشفاء بإذن الله لا بد من اليقين والتسليم والإذعان إلى أن القرآن شفاء، لذا قال تعالى: {ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين}، فمن كان شاكاً لا ينتفع.
 
ولا بد للراقي أن يرقي بالشروط الشرعية، فيرقي بالآيات والأحاديث، وكما قال ابن القيم: (القرآن سلاح، قوته بقوة راميه) لذا بعض الناس يقرأ ولا ينتفع المريض، فكلما ازداد الإنسان تقوى وهدى وعلماً وخوفاً من الله فالمرجو أن يقع النفع، والأمر من قبل ومن بعد بيد الله عز وجل.
 
فلا يجوز أن نظن أن القرآن رقية للبيت، فالسحر يقع على الإنسان والمسحور يقرأ عليه، أما أن نقرأ على الحيطان والجدران، فهذه ليست رقية شرعية، ولم تؤثر عن أحد.
 
لكن البيت الذي فيه سحر يقرأ فيه، ويقرأ الإنسان فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الشيطان لا يدخل البيت الذي فيه سورة البقرة ثلاثة أيام بلياليها.
 
ويجب أن نعتني في بيوتنا ونقرأ بأنفسنا فيها ولسنا بحاجة إلى آلات التسجيل، ولا سيما أننا أمرنا إذا قرئ القرآن أن نستمع إليه، أما أن نشغل المسجل ونخرج من البيت ونظن أن هذا البيت لا تدخله الشياطين، فهذا قول فيه توسع ليس بمرضي.

السؤال الخامس عشر لماذا قراءة القرآن من المصحف أفضل من قراءته من الهاتف

الجواب: لأن هذا فعل السلف لأن هذا فعل السلف هذا أفضل قطعا اتصل بي مرة الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله وقال أريد جواباً من الشيخ الألباني حول جهاز كان الناس في المملكة عندهم في السعودية يوجد جهاز له اسوارة تربط بيد الامام والجهاز فيه القرآن ويقرأ.
قال :أريد جواب من الشيخ وأريد من الشيخ أن يفصل ما استطاع من ذلك سبيلا فالشيخ قال يكفيني أن أقول أن هذا ليس من فعل السلف يكفيني أن أقول يؤم القوم أقرؤهم على القراءة الأولى القراءة الأولى القراءة التي عن ظهر قلب فأنت إذا استطعت أن تقرأ من المصحف أو أن تقرأ من الجهاز قراءتك من الجهاز عبادة لكن أيهما أفضل ؟ أيهما افضل ؟
الزمن الأول ،الزمن الأول أفضل دائما. دائما تذكر هذا الأصل تذكر هذا الأصل .
فتاوى الجمعة 13_5_2016
رابط الفتوى : http://meshhoor.com/fatawa/49/
الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍?