السؤال الثالث: أخ يسأل والظاهر أنه على زواج، يقول ما هو ضابط صاحبة الدين؟ وكيف تُعرف خاصة في زمننا؟

*السؤال الثالث: أخ يسأل والظاهر أنه على زواج، يقول ما هو ضابط صاحبة الدين؟ وكيف تُعرف خاصة في زمننا؟*

الجواب: أولا أنت كن صادقا مع الله، فإن كنت طيبا فالله ييسر لك الطيبة، وإن كنت مخلط فالله ييسر لك المخلطات، فالطيبات للطيبين، والخبيثات للخبيثين.

فأنت اتق الله عز وجل في نفسك.

ثم المرأة كيف يعرف صلاحها؟

من معرفتك لأهلها والسؤال عنها من خلال من يؤذن لك بالسؤال عنها.

اليوم في اختلاط في المسائل، اليوم قد تجد امرأة سيئة في بيئة طيبة، وقد تجد امرأة طيبة في بيئة سيئة، وهذا يستدعي السؤال ثم اسأل ربك عز وجل التوفيق.

الزوجة الصالحة كما قال النبي – صلى الله عليه وسلم- في صحيح مسلم : *الدنيا متاع، وخير متاع الدنيا الزوجة الصالحة*. رواه مسلم (1467) وابن ماجه (1855)

أحسن متاع في الدنيا الزوجة الصالحة.

والله يعلم منك ماذا تريد من الزواج؟

وأبشرك إذا أردت الزواج، وإذا أردت العفة وحرصت على صاحبة الدين فإن الله تعالى لا يضيعك إلا لشيء أنت ارتكبته،
ولذا احرص على صاحبة الدين.

وإذا أردت الدين والجمال والحسب والنسب مجتمعين لا حرج لكن شريطة أن تُقدم صاحبة الدين.

*طالب العلم* إذا التقى مع الزوجة، مع الخطيبة أو إذا أراد أن يسأل عنها، يسأل أولا عن دينها أم يسأل عن جمالها؟

*طالب العلم يسأل عن الجمال قبل الدين، فإن أعجبه الجمال يسأل عن الدين، فإن أعجبه الدين وقع الزواج.*

الآن اقلب، سأل عن الدين فأعجبه الدين، ثم سأل عن الجمال فلم يعجبه الجمال، فأعرض، وقع في المخالفة.

قال النبي صلى الله عليه وسلم: *إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه،* هذا الخطاب يشمل الذكر والأنثى.

يعني أنت يا من تسأل عن زوجة عن صاحبة الدين إذا جاءتك زوجة صاحب خلق ودين يحرم عليك شرعا أن تردها لشيء أخر.

فحتى ما تقع في المحظور الأصل أن تسأل عن الجمال اولا، فإن رددت رددت من أجل الجمال، أما إذا سألت عن صاحبة الدين وأخبرت أنها صاحبة دين ثم سألت عن الجمال فعلمت أنها ليست جميلة فرددتها تأثم.

فالأصل أن يسأل طالب العلم عن الجمال أولا
*وأنا أنصح طالب العلم وأنصح الجميع عند الزواج أن لا يبحث عن الجمال الذي كما يقولون جمال فائق فهذا له ضريبة لا يعلم بها الا الله، هذه المرأة الجميله لها ضريبة قليلا من الرجال من يتحمّلها.*

ابحث عن امرأة تعفك وتعفها وتعيش أنت وإياها في ستر على دين الله عز وجل، هذا هو المطلوب.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٧ ذو القعدة – ١٤٣٩ هجري
٢٠ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال الثالث: أخ يسأل والظاهر أنه على زواج، يقول ما هو ضابط صاحبة الدين؟ وكيف تُعرف خاصة في زمننا؟


◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor