لسؤال الثاني: هل الصيام يحتاج إلى نية كل يوم، وهل هي واجبة؟

*السؤال الثاني: هل الصيام يحتاج إلى نية كل يوم، وهل هي واجبة؟*

الجواب : قطعاً.

الصيام ترك صحيح ؟

ماذا يعني ترك؟

أن تترك شهوتك.
أن تترك طعامك.
أن تترك شرابك .

هل الترك عمل؟

الخبيئة التي بين رجل وبين الله فيما أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم ، طبعا هذه الخبيئة ليست فقط في أمة محمد، الخبيئة في كل الأمم.

النبي قص علينا قصة من كان قبلنا، فقال: ثلاثة كانوا يمشون في الطريق فآواهم المبيت إلى الغار، فدخلوا الغار، فدحرجت صخرة، فغلَقت الباب، لا يوجد خروج، ومعنى لا يوجد خروج معناه أنه هناك هلاك .

وهذه حقائق كانت معروفة عند من كان من قبلنا .

فقالوا: لن ينجيكم إلا عملكم ، كلٌ منكم يسأل الله بخبيئته، كل واحد يقول خبيئته ، فواحد من الثلاثة قال: يا رب كانت لي ابنة عم وكنت أحبها كما يحب الرجال النساء، يعني كانت في نفسي، فاحتاجت إلى عشرين دينار فراودتها عن نفسها، قلت لها أعطيك العشرين دينار ولكن أريد منك الفاحشة، قال: فلما جلست منها موقع جلوس الرجل بالمرأة قالت: *يا هذا اتق الله، ولا تفضَ الخَاتمَ إلا بحقه*، يعني تريدني، تزوجني، يعني أترك الزنا وتزوجني، قال: *فارتعدت فقمت*، *فاللهم إن كنت تعلم أني فعلت هذا من أجلك ففرج عنا ما نحن فيه،* قال: فانزاحت الصخرة قليلا .

باقي الثاني والثالث كل واحد ذكر شيئا.

هذا ماذا عمل ؟

الجواب: ترك، ولكن ترك بإخلاص.

يعني الطالب بالجامعة اليوم الذي يقول: يا رب أنا أغض بصري من أجلك فإذا سأل ربه بهذه الخبيئة كان بينه وبين ربه خبيئة يقول: يا رب لي خبيئة بيني وبينك أن لا أنظر لعورة، طبعا هذه خبيئة صعبة، أن لا أنظر لعورة فإذا رفع يديه وقال يا رب الله سيستجيب له.

لذا علماءنا علمونا أصلاً، وهذا الأصل مهم أن *الترك عبادة*، { قال ربي إن قومي اتخذوا هذا القران مهجوراً }. [ الفرقان الآية ٣٠ ].

هجران القرآن، الله قال عنه: اتخاذ ، { قال ربي إن قومي اتخذوا هذا القران مهجوراً }.

فلما كان ترك قراءة القرآن والعمل بالقرآن وتدبر القرآن، الله جعل الترك عملاً، فالترك يحتاج لنية، والترك الله يعاقب عليه.

يعني علماءنا يقولون: لو عندنا طبيب وشخص ينزف، والطبيب يستطيع أن يعالجه، ولم يصنع له شيئا يقف ينظر إلى المريض ولم يعالج فترك مداواته، علماءنا يقولون: هذا قاتل ، طبيب قاتل، الطبيب لم يعمل شيئا، الطبيب ترك الإسعاف، *فالترك في شرعنا عمل* .

فترك الطعام والشراب عمل، وهذا العمل يحتاج لنية، والنبي صلى الله عليه وسلم عبر عن هذا بقوله:

*«لا صيام لمن لم يبيت النية من الليل»*.

المصدر: الإيمان لابن تيمية. 
عند الإمام الألباني رحمه الله.
[ صحيح موقوفاً ومرفوعاً ]

ما في صيام لمن لم يبيت النية من الليل.

طبعا النية في شرعنا عمل قلبي.
تذكرون لَمَّا تكلمنا عن الإخلاص؟!

الإخلاص هو النية الصادقة ، النية التي يحبها الله .

ما هو الإخلاص؟

أن يتجه قلبك إلى ربك، أن يَخلُص اتجاه القلب للرب جل في علاه.

فأنت إذا نمت تأخرت قليلاً شربت، أو وضعت كوب ماء على جنبك هذا نية.

لا يلزم من النية النطق بها، أنا وإياكم كلنا إن شاء ننوي أن نصوم إلى العيد.

*فمتى رفض العبد النية كأن يكون مثلاً مريض ، طرأ على العبد مرض فقطع نية الصوم فأكل، فلا بد من استحضار النية من جديد.*

فإذا كانت النية موجودة من قديم فيكفي فيها عمل القلب، ولا يلزم نطق اللسان.

لا يوجد صلة بين النية واللسان.

فأنت مجرد أن تتناول العشاء قبل أن تنام، تستيقظ على السحور تشرب لك كأساً من الماء ، لا أريد أن أقول تشرب سيجارة، لأنه بعض الناس يعني نيته في الصوم يشرب سيجارة بعض الناس هكذا، فأي عمل تنويه بأن تأكل في الوقت الذي يؤذن لك بالأكل فهذه نية، وهذه النية تُجزئ.

والله تعالى أعلم

*مداخلة من أحد الحضور:*
هل هذا أيضاً في صيام النافلة؟

الجواب : الكلام عن الفريضة ، الكلام عن النافلة أمرها سهل، فثبت عن عائشة أنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يأتي فما يجد طعام في بيت أزواجه ما يجد طعام، فينوي الصيام.

قال جماهير أهل العلم: يشترط أن يكون هذا قبل الزوال يعني قبل آذان الظهر، صيام النافلة ينبغي أن تنويه قبل آذان الظهر، هذا النافلة.

جوابي على سؤال الأخ في النية في صيام الفريضة، لكن لا بد أن يكون من الليل، أما النافلة بلا شك يجوز قبل آذان الظهر أن ينوي العبد الصيام.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجالس الوعظ في رمضان

2 رمضان 1437 هجري
7 / 6 / 2016 ميلادي

↩ رابط الفتوى:

لسؤال الثاني: هل الصيام يحتاج إلى نية كل يوم، وهل هي واجبة؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor