السؤال العاشر: الكثير منا يدعو الله بأن لا يحتاج أحد من خلقه كأن يقول اللهم لا تحوجني لأحد من خلقك، فهل هذا الدعاء صحيح وما صحة الحديث الذي ورد عن علي رضي الله عنه في ذلك ؟

*السؤال العاشر: الكثير منا يدعو الله بأن لا يحتاج أحد من خلقه كأن يقول اللهم لا تحوجني لأحد من خلقك، فهل هذا الدعاء صحيح وما صحة الحديث الذي ورد عن علي رضي الله عنه في ذلك ؟*

الجواب: أولا أحسن نوع من أنواع الدعاء أن تدعو الله تعالى بالدعاء المأثور.

وليس عيبًا أن يحتاج الأخ لأخيه،
يعني حاجتك لأحد من الخلق فهذا ليس عيبًا.

أن تستعين بأخيك فيما يقدر عليه هذا أمر مشروع.

*أما أن تستعين بأحد من المخلوقات فيما لا يقدر عليه إلا الله فهذا شرك بالأُلوهية، بأن تلجأ إليه بسؤال أو ما شابه.

فالأحسن أن تدعو بالدعاء المأثور الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٧ ذو القعدة – ١٤٣٩ هجري
٢٠ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال العاشر: الكثير منا يدعو الله بأن لا يحتاج أحد من خلقه كأن يقول اللهم لا تحوجني لأحد من خلقك، فهل هذا الدعاء صحيح وما صحة الحديث الذي ورد عن علي رضي الله عنه في ذلك ؟


◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor