السؤال التاسع عشر: هل أرسل أولادي إلى مراكز تحفيظ القرأن رغم أن عندهم بعض أخطاء؟

*السؤال التاسع عشر: هل أرسل أولادي إلى مراكز تحفيظ القرأن رغم أن عندهم بعض أخطاء؟*

الجواب: أليس من الممكن أن تعلم أولادك أنت القرآن،أليس من الممكن أخ حافظ للقرآن وصاحب منهج سليم أن نضع أولادنا عنده، ولله الحمد والمنة هذا الصنف موجود، ولو أنك تتعب قليلاً قد يكون هذا الأخ بعيداً عنك، فأنت اجمع الخيرات، دائما الأصل فينا أن نجمع الخيرات.

*المراكز إذا كانت تعلم القرآن لذات القرآن فالحمد لله، أما إذا أرادت أن تتخذ هذه المراكز شباكاً لتصيد الناس وتوقعهم في حزبيات بغيضة، فمعاذ الله عز وجل، هذا أمر لا نحبه.*

والذين يعلمون القرآن في هذه المراكز، ليسوا سواء، فإذا جعلناهم سواء أخطأنا وظلمنا، فتتوخى لولدك بعض الصادقين المخلصين، المحبين للقرآن الصادقين في تعليمه، الحريصين على تلقينه، وعلى الأجر عند الله عزوجل *خيركم من تعلم القرأن وعلّمه*، فهذا أمر طيب ولله الحمد والمنة.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٧ ذو القعدة – ١٤٣٩ هجري
٢٠ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال التاسع عشر: هل أرسل أولادي إلى مراكز تحفيظ القرأن رغم أن عندهم بعض أخطاء؟


◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor