السؤال العاشر: هل يوجد أجر خاص لمن يدخل أول واحد للمسجد ؟

*السؤال العاشر: هل يوجد أجر خاص لمن يدخل أول واحد للمسجد ؟*

الجواب: التبكير، أجر التبكير ولا سيما يوم الجمعة، والنبي ﷺ يقول: *لَوْ يَعْلَمُ النَّاسُ مَا فِي النِّدَاءِ وَالصَّفِّ الأَوَّلِ ثُمَّ لَمْ يَجِدُوا إِلا أَنْ يَسْتَهِمُوا عَلَيْهِ لاسْتَهَمُوا.* [رواه البخاري ومسلم ]

ومن جاء مبكراً في الساعة الأولى يوم الجمعة؛ فكأنما قَدَّم بَدَنة (إبل)، ومن جاء في الساعة الثانية؛ فكأنما قَدَّم بقرة، ومن جاء في الساعة الثالثة فكأنما قَدَّم كبشا، ومن جاء في الساعة الرابعة فكأنما قَدَّم دجاجة، ومن جاء في الساعة الخامسة فكأنما قَدَّم بيضة.
فعن ابي هُريرة ان النبي عليه السلام قال “إذا كان يوم الجمعة كان على كل باب من أبواب المسجد ملائكة يكتبون الناس على منازلهم الأول فالأول فإذا خرج الإمام طويت الصحف واستمعوا الخطبة فالمهجر إلى الصلاة كالمهدي بدنة ثم الذي يليه كالمهدي بقرة ثم الذي يليه كالمهدي كبشا…..”
النسائي ١٣٨٦
وصححه الشيخ الالباني

وفي صحيح مسلم عن سلمان، ويُعزى للنبي ﷺ ولَم يَصح، وإنما هو من قول سلمان الفارسي، قال:
*لا تكن أول مَن يدخل السوق، ولا آخر مَن يَخرج منه.*

السوق موضع لهو وغفلة.

لذا قال العلماء: *ينبغي أن يتسابق الناس إلى أن يكون الواحد منهم أول مَن يدخل المسجد.*

ودخولك المسجد يطيل بقاءك فيه إن سبقت، وبإطالة البقاء يكرمك الله عز وجل سبحانه وتعالى.

فكان سلمان يقول: *من جلس في بيت من بيوت الله، فهو زائر لله، وحق على المزور أن يُكرِم زائره.*

يعني كلما مكثت في بيت الله فأنت زائر لله، وكلما طالت الزيارة طالت الضيافة وتَعَدَّدَت وتلونت، فالمكث في بيت الله عز وجل أمر حسن.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

١٤ ذو القعدة – ١٤٣٩ هجري
٢٧ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال العاشر: هل يوجد أجر خاص لمن يدخل أول واحد للمسجد ؟


◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor