السؤال الحادي عشر: بعض الرقاة ممّن يقرأون على الممسّوس من الجنّ يتوقف عن القراءة ويقوم بالتحدث إلى الجنّ وتوجيه بعض الأسئلة له، هل في ذلك شيء؟

* السؤال الحادي عشر: بعض الرقاة ممّن يقرأون على الممسّوس من الجنّ يتوقف عن القراءة ويقوم بالتحدث إلى الجنّ وتوجيه بعض الأسئلة له، هل في ذلك شيء؟ *

الجواب: فيه كل شيء، ولا سيما أن هذا الجني ظالم ،فالمتلبس من الجن بدن الأنسي ظالم وما ينبغي أن تصدًّق أخباره، والواجب تكذيبها.

فما الفائدة من أن تسمع أخبار إنسان ظالم؟

ولما يتضايق الجني من قراءة القرآن يبدأ يشغل القارئ والراقي بأشياء لا تنفعه وبأشياء لا تنفع المريض.

وبعض الرقاة إذا ما اتقوا الله في أنفسهم، وفي خلواتهم، وما حصنوا انفسهم بذكر الله وما علموا بالأحكام الشرعية للرقاة فبعض الرقاة اذ لم اقل كثير من الرقاة ممسوسون، الراقي يكون ممسوس، اذا الراقي ما اتقى الله في نفسه فما أسهل أن يمس وبالتالي ينبغي على الراقي أن يحصّن نفسه بالأذكار وألاّ يستخدم من الأذكار إلا ما ورد في الشرع.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

١٤ ذو القعدة – ١٤٣٩ هجري
٢٧ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال الحادي عشر: بعض الرقاة ممّن يقرأون على الممسّوس من الجنّ يتوقف عن القراءة ويقوم بالتحدث إلى الجنّ وتوجيه بعض الأسئلة له، هل في ذلك شيء؟


◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor