السؤال التاسع: ما الحكمة من تكرار نفس القصة من قصص الأنبياء في أكثر من سورة من القرآن؟

السؤال التاسع: ما الحكمة من تكرار نفس القصة من قصص الأنبياء في أكثر من سورة من القرآن؟

الجواب:
في كل موطن فائدة، و لا يقف على هذه الفوائد إلا من عرف بلاغة القرآن.

التكرار فيه تقرير، والإعادة فيها إفادة، لكن القرآن الكريم إن عدَّدَ ذِكر القصة فهذا تحدٍّ للعرب، والعرب لما يسمعون كلام الله -عز وجل- والقصة الواحدة يفهمون أن هناك تحدٍّ في تعداد ذكر القصة، بخلاف الناس الذين لا يعرفون بلاغة القران.

ذكر الله -عز وجل- موسى كثيرًا في قصص عديدة، لكن لا يوجد قصه تشابه القصة، وإن وقع تشابه؛ *ففي كل قصة من الزيادات ما ليس في غيرها*، وهذا نوع من أنواع التحدي وبلاغة القران .

فتأمَّل في نفس القصة إذا تكررت في أكثر من مكان، فكل زيادة فيها شيء، وهذا الشيء لا يوجد في غيرها وهذا معروف عند العرب.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٥ محرم – ١٤٣٩ – هجري.
١٤ – ٩ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ رابط الفتوى:

السؤال التاسع: ما الحكمة من تكرار نفس القصة من قصص الأنبياء في أكثر من سورة من القرآن؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:
http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في الواتس آب:
+962-77-675-7052