السؤال العاشر: أنا أخت درست جميع مراحل التجويد وفي الفترة الأخيرة، أنشؤوا دورة تسمى الإتقان، يطلبون من الطالبة التركيز في أحكام الفتح والكسر والضم وصفات الحروف والاستطالة، وفيه مبالغة كبيرة، ويعتبرون من لا يقرأ بهذه الصورة لا تصح قراءته، ما القول الفصل في هذا- بارك الله- فيكم؟

السؤال العاشر:
أنا أخت درست جميع مراحل التجويد وفي الفترة الأخيرة، أنشؤوا دورة تسمى الإتقان، يطلبون من الطالبة التركيز في أحكام الفتح والكسر والضم وصفات الحروف والاستطالة، وفيه مبالغة كبيرة، ويعتبرون من لا يقرأ بهذه الصورة لا تصح قراءته، ما القول الفصل في هذا- بارك الله- فيكم؟

الجواب:
في كتاب للإمام الذهبي اسمه (زُغَلُ العلم) .

ماذا يعني زغل العلم؟
يعني القرآء يبقون يفرشون لك في القراءات ، لو أنك عشت ومُتَّ طول عمرك لن تكمل القراءات، وتلاوة القرآن الكريم والحديث والفقه،
فَبَيَّن الزغل في كل علم من العلوم.
طيب أنت طالب علم، طالب نجاة عند الله،
إيش المطلوب منك؟ المطلوب تأخذ رؤوس وكليات العلوم، كليات التوحيد ،كليات الفقه ،كليات الحديث وهكذا. فهذه مرحلة للمتخصص لا حرج فيها، لكن أن لا تنشغل إلا بهذا، وتدقق تدقيقاً زائداً، فهذا أمر ليس بمحمود.
والله تعالى أعلم.
لذا صاحب الأحكام والتجويد إذا قرأت عليه الفاتحة يقول لك : عندك أربعون خطأ في الفاتحة، والأربعون خطأ أمورها سهلة، لكن هو لايعرف شيئاً إلا هذا،
لا يعرف إلا أحكام التلاوة والتجويد منذ ستين سبعين سنة .
أما أحكام الفقه وأحكام التوحيد لا يعرف شيئا، ولا يدري شيئاً .
الأصل في طالب العلم أن يكون طالب نجاة ،
وطالب النجاة يعرف كليات العلوم، لذا الدراسة التدقيقية والتفصيلية مع التوجيه في كل مسألة من المسائل، في كل فن من الفنون، هذا أمر لايمكن أن يجمعه أحد.

لكن تأخذ كليات العلوم
مثلاً( منهج السالكين في الفقه )تستطيع أن تقرأه في يومين قراءة مجملة، وليست تفصيلية، وبعد أن تقرأ قراءة مجملة، تبدأ تتخصص ،وتقرأ شيئاً فشيئاً .
والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٠ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
١٩ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفَـتْــوَىٰ:

السؤال العاشر: أنا أخت درست جميع مراحل التجويد وفي الفترة الأخيرة، أنشؤوا دورة تسمى الإتقان، يطلبون من الطالبة التركيز في أحكام الفتح والكسر والضم وصفات الحروف والاستطالة، وفيه مبالغة كبيرة، ويعتبرون من لا يقرأ بهذه الصورة لا تصح قراءته، ما القول الفصل في هذا- بارك الله- فيكم؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052