السؤال العشرون : شخص نذر أن لا يعود لمعصية ثم رجع إليها، ماذا عليه أن يفعل؟

السؤال العشرون : شخص نذر أن لا يعود لمعصية ثم رجع إليها، ماذا عليه أن يفعل؟

الجواب: هو آثم ، والواجب عليه أن يقلع عنها، فالواجب على من فعل معصية أن يتوب منها.

هل فيه كفارة أم لا ؟
أورد ابن قدامة في المغني : أن امرأة نذرت أن تحسر رأسها، فأمرها _صلى الله عليه وسلّم _ بالكفارة.
قال صلى الله عليه وسلم” لا نذر في معصية وكفارته كفارة يمين ”
سنن ابي داود ٣٢٩٠ وصححه الشيخ الالباني.
ومذهب الجماهير أن من نذر حراما فهذا لا شيء عليه، والواجب عليه أن يترك الحرام ، والإسناد الذي استدلوا به فيه شيء من حيث التصحيح والتضعيف.

والله تعالى أعلم.
⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٧ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٢٦ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفتوى:

السؤال العشرون : شخص نذر أن لا يعود لمعصية ثم رجع إليها، ماذا عليه أن يفعل؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052