السؤال الثالث عشر : حديث النبي ﷺ: ” مَنْ جَرَّ ثَوْبَهُ خُيَلَاءَ لَمْ يَنْظُرِ اللهُ إِلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ” ما المقصود بالخيلاء فهل إن جر ثوبه بغير خيلاء جائز؟

السؤال الثالث عشر : حديث النبي ﷺ: ” مَنْ جَرَّ ثَوْبَهُ خُيَلَاءَ لَمْ يَنْظُرِ اللهُ إِلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ” ما المقصود بالخيلاء فهل إن جر ثوبه بغير خيلاء جائز؟

الجواب:
والله مسألة مهمة.
والناس يفهمون المسألة للأسف على وجه مخطئ.
النبي ﷺ بين أن الذي يجر ثوبه خيلاء فقال النبي ﷺ في هذا الذي يجر ثوبه بخيلاء،
عند البخاري (5791) : ( مَنْ جَرَّ ثَوْبَهُ مَخِيلَةً : لَمْ يَنْظُرْ اللَّهُ إِلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ).
وعند مسلم ( 2085): (مَنْ جَرَّ إِزَارَهُ لَا يُرِيدُ بِذَلِكَ إِلَّا الْمَخِيلَةَ : فَإِنَّ اللَّهَ لَا يَنْظُرُ إِلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ).

عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” ثَلَاثَةٌ لَا يُكَلِّمُهُمُ اللهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَلَا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ، وَلَا يُزَكِّيهِمْ، وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ” أخرجه مسلم (106).

هذه ثلاث عقوبات .

وحديث أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ( مَا أَسْفَلَ مِنْ الْكَعْبَيْنِ مِنْ الْإِزَارِ فَفِي النَّارِ ) رواه البخاري (5787)

هذه عقوبة غير عقوبة من جر خيلاء، هذه عقوبة وهذه عقوبة.

فدل هذا على أن ما تحت الكعب حرام لأن النبي ﷺ فرق بين الذي جر خيلاء والذي جر بغير خيلاء ،مع انتباه شديد جدا أن الذي يقع في الخيلاء يقع فيه وهو لا يشعر وأن الإنسان قد يبدأ بجر الإزار غير خيلاء فيصبح يجره خيلاء وهو لا يشعر.
وقد ثبت في سنن أبي داود حديث أَبِي جُرَيٍّ جَابِرِ بْنِ سُلَيْمٍ أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : (َإِيَّاكَ وَإِسْبَالَ الْإِزَارِ فَإِنَّهَا مِنْ الْمَخِيلَةِ، وَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمَخِيلَةَ ) ، رواه أبو داود (4084) وصححه الألباني في “السلسلة الصحيحة” (770).

كل مسبل عنده خيلاء شاء من شاء وأبى من أبى لكلام النبي ﷺ.
لكن الباعث الذي يجعلك تجر إزارك خيلاء فإن فعلت هذا وأنت تريده فهذا لك عليه عند الله ثلاث عقوبات، وأما إن كنت لا تريده فهو في النار هذا شيء وهذا شيء .

فالأمران يدلان على الحرمة وعلى المنع.
لو واحد يقول أبو بكر رضي الله تعالى عنه كان يجر ثوبه خيلاء؟ معاذ الله ما كان هكذا أبو بكر، أبو بكر رضي الله تعالى عنه كان إزاره يسترخي لأنه رجل نحيف يعني أبو بكر رضي الله تعالى عنه من شدة نحافته كان إذا لبس سروالا فالسروال ينزل فخاف أبو بكر رضي الله تعالى عنه أن يكون قد جر ثوبه خيلاء فسأل النبي ﷺ فقال النبي ﷺ ” لَسْتَ مِمَّنْ يَصْنَعُهُ خُيَلَاءَ “.

فهل أنت مباشرة تشبه نفسك بأبي بكر!!!.

أبو بكر رضي الله تعالى عنه لم يجر إزاره خيلاء.

أبو بكر رضي الله تعالى عنه كان ثوبه يسترخي لأنه غير سمين.

فالرجل منا اليوم يجر ثوبه خيلاء ويقول لك أنا مثل أبو بكر والنبي عليه السلام قال لأبي بكر ،” لَسْتَ مِمَّنْ يَصْنَعُهُ خُيَلَاءَ ” وهذا مشهور جدا عند الناس اليوم.
فالذي جاز لأبي بكر لا يجوز لك.
من أبو بكر رضي الله عنه ومن أنت؟ مع أن أبا بكر رضي الله عنه ما كان يجر ثوبه أصلا.
عمر رضي الله عنه ، في صحيح البخاري في مرض وفاته لما طُعن وهو في النزع رأى شابا إزاره تحت كعبيه فقال عمر له : يَا بْنَ أَخِي، ارْفَعْ إِزَارَكَ فَإِنَّهُ أَتْقَى لِرَبِّكَ وَأَنْقَى لِثَوْبِكَ “رواه البخاري برقم 3700.
هذا عمر وهو في النزع وهذا في البخاري.
فنحن مأمورون أن لا نجر الثوب لا خيلاء ولا غير خيلاء لأنه لو جررنا غير خيلاء فيُفضي بنا الأمر إلى أن نجره خيلاء. والخيلاء هو الذي لا ينتفع بالموعظة.
لماذا الناس تسمع كلاما كثيرا ولا تتجاوب؟ !!
سؤال يحتاج إلى جواب.

سؤال من أحد الحضور: البنطال الذي يكون تحت الكعب؟
النبي ﷺ قال : مَا أَسْفَلَ مِنْ الْكَعْبَيْنِ مِنْ الْإِزَارِ فَفِي النَّارِ ولا أستطيع أن أقول شيئا غير ما قال النبي ﷺ، النبي ﷺ يتكلم معنا بكلام عربي واضح جلي ما يحتاج الواحد أن يسأل ، فالكلام واضح جدا “مَا أَسْفَلَ مِنْ الْكَعْبَيْنِ مِنْ الْإِزَارِ فَفِي النَّارِ ” فماذا نقول خلاف هذا ؟.
نحن الآن ما نلبس فوق الكعبين ننظر للأوربيين يعملون موديل نعمل مثلهم، لما يلبسوا فوق الكعبين نحن نلبس مثلهم ،وهو موجود للنساء وللأسف الكبير.

والله تعالى أعلم .

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٧، ربيع الآخِر، ١٤٤٠ هـ
١٤ – ١٢ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثالث عشر : حديث النبي ﷺ: ” مَنْ جَرَّ ثَوْبَهُ خُيَلَاءَ لَمْ يَنْظُرِ اللهُ إِلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ” ما المقصود بالخيلاء فهل إن جر ثوبه بغير خيلاء جائز؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor