السؤال الثالث عشر: الطالب الذي لا يزال مبتدئاً في الطلب ، وسنه كبير ، ولم يتم حفظ كتاب الله عز وجل ، فهل تنصحه بأن يتم حفظ كتاب الله تعالى أم التفرغ للعلم والشرح دون الحفظ أو يجمع بينهما ؟

السؤال الثالث عشر:

الطالب الذي لا يزال مبتدئاً في الطلب ، وسنه كبير ، ولم يتم حفظ كتاب الله عز وجل ، فهل تنصحه بأن يتم حفظ كتاب الله تعالى أم التفرغ للعلم والشرح دون الحفظ أو يجمع بينهما ؟

الجواب:

أشرف ما يحفظ كتاب الله ، ثم بعد كتاب الله أحاديث الأحكام التي يكثر دورانها على ألسنة طلبة العلم ، فإذا كنت تحفظ كتاب الله فهذا حسن ، وأما إن كان الأمر عسيرا عليك، وقد يسر الله لكثير من العلماء ممن طلبوا العلم متأخرا، فصالح ابن كيسان كان معلما للزهري في الكتاتيب ” علمه وهو في الكُتاب ” ، وإذا نظرتم في أسانيد الصحيحين تجدون عشرات الأحاديث في الصحيحين رواها صالح بن كيسان عن تلميذه الزهري ، الزهري الذي درسه صالح ابن كيسان في الكتاتيب، فكان صالح ابن كيسان طالب علم بعد السبعين ، يعني طلب العلم كبيرا .

الفضيل بن عياض طلب العلم بعد الخمسين.

النبي صلى الله عليه وسلم ، متى أرسل إلى الأمة ؟

بعد الأربعين.

فطلب العلم عبادة ، فلا تيأس.

قيل للإمام أحمد : يا أبا عبدالله إلى متى مع المحبرة ؟

فقال : إلى المقبرة، مع المحبرة إلى المقبرة.

فالسعيد من عاش طالب علم ومن مات طالب علم، السعيد من ثبت في الطلب ، وقد قالوا قديما : من ثبت نبت ، من يثبت في الطلب فالله جل في علاه يرزقه أن ينبت نباتاً صحيحاً.

⬅️ ندوة الفتن وسبل النجاة منها لشيخنا مشهور بن حسن أل سلمان والتي ألقاها في الدار البيضاء بالمغرب يوم الخميس ١٨ جمادى الآخرة ١٤٤١ هجري.

↩️ رابط الفتوى:

السؤال الثالث عشر: الطالب الذي لا يزال مبتدئاً في الطلب ، وسنه كبير ، ولم يتم حفظ كتاب الله عز وجل ، فهل تنصحه بأن يتم حفظ كتاب الله تعالى أم التفرغ للعلم والشرح دون الحفظ أو يجمع بينهما ؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍️✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor