✍ فوائد منتقاة من درس شرح صحيح مسلم.

✍ فوائد منتقاة من درس شرح صحيح مسلم.

1 – نقد المتن بضاعة يفرح بها العلمانيون والعقلانيون، فعند المُحدثين نقد المتن مرده إلى وهم راوٍ، أما العلمانيون اليوم فإنهم يضربون النصوص بعضها من أجل إظهار شناعة الأحاديث، وأنها ليست من عند الله، فهم لا يردون الوهم لخطأ راوٍ، وإنما ينسفون الثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعن الوحي.

2 – العدالة في الراوي قائمة على ركنين: ( الديانة والضبط ).

3 – اختلاف التنوع أول من أطلقه فيما أعلم ابن قتيبة في كتابه ( تأويل مشكل القرآن )، ثم شهره ابن تيمية ومدرسته، فيقال: خلاف متساغ، أو خلاف تنوع لا تضاد.

4 – الذي قرره المحققون أن جُل اختلاف الصحابة والتابعين إنما هو اختلاف تنوع لا اختلاف تضاد، ويذكرون هذا مقيداً بالتفسير.

5 – منهج أُهل العلم قديماً أن الواحد منهم أول ما يأخذ العلم يأخذه عن شيوخ بلدته، ثم إن لم يقنع، ويجد عنده رغبة، يبدأ بالرحلة.

6 – يا طالب العلم إذا سئلت لماذا لم يروي مسلم عن البخاري في صحيحه وهو شيخه؟ فالجواب الصواب، الصحيح، الدقيق أن تقول: هو لم يعرفه إلا بعد أن أتم صحيحه، فالتقى بعد سنة ( 250 )، وأتم صحيحه قبل سنة ( 250 )، هذا أرجح الأقوال، وهناك أقوال أخرى.

7 – العلماء في الحديث الضعيف الذي ضعفه يسير يعتمدون عليه في تبيين المُبهم.

8 – السمة الغالبة على مذهب ابن عباس ( الرخص، السهولة )، والسمة الغالبة على مذهب ابن عمر ( الشدة، الورع، الأحتياط، ولا يوجد تناحر و لا تضاد بين كلتا المدرستين.

9 – ينبغي لطالب العلم أن يقرأ في المروءة، فالقراءة في المروءة مهمة، لأنها تجعل طالب العلم يتأدب.

 

25 – 1 – 2018

↩ رابط الفوائد: http://meshhoor.com/fawadmuslem12/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:
http://t.me/meshhoor