السؤال السادس صلينا الجمعة الماضية صلاة الاستسقاء بعد صلاة الجمعة مباشرة حسب طلب وزارة الأوقاف…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/11/WhatsApp-Audio-2016-11-30-at-4.28.01-PM.mp3*السؤال السادس: صلينا الجمعة الماضية صلاة الاستسقاء بعد صلاة الجمعة مباشرة حسب طلب وزارة الأوقاف قيل هذا بدعة؟*
الجواب: لا أقول هذا بدعة.
لو أن الشرع حدد موعداً معيناً لصلاة الاستسقاء لقلنا بدعة خالف الهدي، لكن ليس بدعة، لكن فيه تثقيل على الناس.
والنبي صلى الله عليه وسلم ما خير بين أمرين إلا اختار ايسرهما.
أيهما الأيسر أن يدعوا الإمام على المنبر والإمام والمأموم يصلون ركعتين والناس تنصرف أم بعد الفراغ من الجمعة؟
ولاسيما إذا كان الخطيب ممن يحب الكلام، والمشايخ يحبون أن يتكلموا كثيرًا، وخطب المشايخ طويلة -الله يغفر لهم- خلافًا لهدي النبي صلى الله عليه وسلم.
أنا أتكلم عن إخواننا السلفيين خاصة، خطبهم طويلة وليسوا على السنة وعلى مذهب السلف في طول الخطبة!! جل السلفيين إلا من رحم الله منهم!!
وتحزن لما تجد واحدا ليس سلفيًا لكنه سلفيٌّ في الخطبة، نحنُ ينبغي أن نكون أهنأ من الآخرين في هدي النبي صلى الله عليه وسلم، لكن نحن نحب أن نتكلم، إلى الله المشتكى.
فلما الإمام يخطب ويطول على الناس الخطبة ويصلي وبعد الصلاة يرجع يخطب، يعني يصلي صلاة الاستسقاء، والصلاة طويلة ولا سيما في هذا الزمان النهار قصير.
فالأحسن والأفضل أن تدعو على المنبر، وأن تستسقي على المنبر.
لكن أن يقال بدعة لا، ما يقال بدعة، لأن الأصول العامة تأذن بمثل هذا، لأن الشرع أطلق وقت صلاة الاستسقاء ولم يقيده.
⬅ مجلس شرح صحيح مسلم.
24 صفر 1438 هجري
2016 – 11 – 24 إفرنجي
↩ رابط الفتوى: http://meshhoor.com/fatawa/535/
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍
⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:
http://t.me/meshhoor