فوائد مُنتقاة من درس شرح صحيح مُسلم

الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان وفقه الله .

27 – 10 – 2016 إفرنجي

1 – الحداء : هو شعر فيه تمطيط ، ليس بغناء ٍ خالص ، له دوي وقافية ، والنفسُ تميل إليه ، ويبعث الهمة َ فيه للنشاط ، فثبت في زمن النبي عليه السلام أن الرجل كان يحدو للنساء كما كان يفعل ( أنجشة ) ، وأن الرجال يحدون لبعضهم البعض ، كما كان يفعل ( البراء بن عازب ).

2 – الحداء وذكر الشعر الذي تميل إليه النفس لا مانع منه ، شريطة ألا يكون كما يفعل أهل الصنعة في الغناء ، وألا يكون كما يسمى اليوم بالمقامات ( الغناء ) .

3- تعلم المقامات لقراءة القران هذا شأن الفُجار ، ولكن إن وافقت قراءة أحدهم المقامات فلا أرى في ذلك حرج ، وأما أن تُصبح المقامات صنعة فلا .

4 – من يقرأ القرآن بالألحان هذا يذكر في معرض الذم ، والقارئ الذي يقرأ في المقامات والألحان الغالب عليه أن يراعي المقام أكثر من مراعاته لأحكام التجويد .

5 – كثير من مساجدنا الآن وللأسف، خاصة الفخمة منها ، والتي تُعطي رواتب عالية ، ومساكن فارهة للائمة ، لا يُطلب لها إلا الإمام الذي يُطرب ، فأصبح الإمام المطلوب ( الإمام الذي يُطرب ) للأسف الشديد .

6 – ليس الأصل في المسلم أن يكون صاحب لهو ورقص .

7 – أحكام الله في شرعه تلزم الناس كُلهم ، وفيها الغُنية للناس كلهم ، والنصوص التي وردت في الكتاب والسُنة فيها غُنية للظاهر والباطن في الإنسان ، الإنسان فيه قوة استشراف الغيب ، لذا الخُرافات موجودة في كُل الأمم ، الله جل في عُلاه ملأ هذه القوة بذكر الجنة والنار وأشراط الساعة حتى تزاح الخُرافة ، فالشرع جاء ليُكمل الإنسان ، وراعى جميع الاستعدادات والسجايا والأخلاق ، فالناس ليسوا سواءً .

8 – من حكمة الشرع أنه جعل الرقص وسيلة للجهاد ، فكانوا يرقصون في الحراب والترس ، ومثل هذه الحركات وخفة الحركات في الرقص تعين على تناول الخصم إن سقط .

9 – هناك من الناس من يطربون ، ويصبح عندهم الأمر شهوة ، ويفعلون ذلك للهو، مجرد اللهو لا لهدفٍ أبداً ، فهذا أمرٌ يناقض سُنة الله في شرعه ، وسُنة الله في خلقه ، فالذين يبيحون الغناء ، ويريدون أن يجعلوا الأمة أمة طرب ، ويسلخونها عن عقيدتها ، وهدفها ، وعلى أن الله ابتعثها لتخرج الناس من الظلمات إلى النور ، ومن الشهوات والضلال إلى الهدى والتقى، فهذا أمر لا يقول به عاقل ، ولا يقول به من يتلمس الحكم الشرعية .
10 – أنصح إخواني طلبة العلم ممن وجد في نفسه مُكنة في الفقه أن يقرأ كتاب ( الموافقات ) للشاطبي .

11 – القاضي إذا أطلق في شرح صحيح الإمام مُسلم فإنما يُراد به ( القاضي عياض ) صاحب كتاب ( إكمال المُعلم ) .

12 – الإمام القرطبي من دقته لما فسر قول الله عز وجل : وما كان صلاتهم في البيت إلا مكاء وتصدية ، والمكاء هو الصفير ، والتصدية هي الصفيق ، قال رحمه الله : وفي الآية أصلٌ لمنع الغناء .

13 – النبي صلى الله عليه وسلـم قدوة للبشر ، خلقه الله تعالى وسماه ( محمداً ، و أحمداً ) ، فمحمد : مجمع الخصال الحميدة ، و أحمد : بلغ الغاية في كل خصلة من هذه الخصال .

14 – الأصل في سكوت النبي صلى الله عليه وسلـم الإقرار ، إلا إن كان في أصل لم يقم عند النبي عليه السلام كعلم الغيب مثلاً ، أو ظهرت قرينة في أن النبي عليه السلام يُخالف .

15 – قوله صلى الله عليه وسلـم إن لكل قوم عيد ، فلكل طائفة من الطوائف أعياد وكانت معروفة ، حتى الفُرس لما فتح المسلمون العراق ، ولا سيما عندما وصلوا إلى عراق العجم ، فغزوا مملكة الفرس ، فكان عندهم ( النيروز ) : مهرجان ، وكانت هذه أعيادهم ، وفي رواية عند النسائي و ابن حبان بإسناد صحيح ( قد أبدلكما الله بهما خيراً يوم الفطر و الأضحى ) .
أبدلكما .
أبدلكما .
أبدلكما .

على ماذا تدل هذه بدلالة اللازم ؟
تدل على حُرمة مُشاركة الكفار في أعيادهم ، فالله يقول أن هذا العيد ممنوع في حقكما ، وقد أعطاكم خيرا منه عيد الفطر والأضحى .
لذا استنبط بعض الشراح حرمة مشاركة الكفار بأعيادهم من هذه اللفظة ( أبدلكما ).

وأكثر من شنعَ على المشاركة في أعياد المشركين ( الحنفية ) ، وأدرجوا ذلك من أعمال الكفار ، حتى قال إمام عندهم معروف اسمه ( أبو حفص النسفي ) : من أهدى فيه بيضة لمشرك تعظيماً لذلك اليوم فقد كفرَ بالله .
وبعد مدة تكون أعياد النصارى ، فلما تقول له في عيده : مبروك عيدك .
ماذا يعني : مبروك ؟
يعني ذلك : الله قد ولد اليوم . مبروك ولادة الله ,
هذا معنى المباركة لهم في هذا العيد ، وهذا قول شرك وكُفر ، لكن قائله لا يكفر ، لأنه يجهل ما يقول .
عندما يسألك أحدهم ويقول لك ما حكم تهنئة النصارى بعيدهم ؟
قل له : أنت تهنئه بماذا ؟
هو بماذا يعتقد ؟
قل له : تهنئه بإن الله قد ولد .
قل له : مبروك الله قد ولد اليوم ، ماذا يعني ؟
إذا لم يكن هذا كُفر فما هو الكُفر ؟
لكن نحن لا نُكفر من يقول بهذا ، لأنه لا يعلم ما يقول ، ويجهل ذلك .
يقول ابن القيم في أحكام أهل الذمة : لو أجتمع في شحخص جميع المعاصي والموبقات والكبائر أهون عند الله من أن يُهنئ نصراني بعيده .

16 – ما الفرق بين ( القولين ، الروايتين ، الوجهين ) ؟
القولين : عندما يكون للإمام قولان والإمام غير رأيه في هذين القولين .
الروايتين : عندما يكون الإمام له قول واختلف أصحابه في الرواية عنه.
الوجهين : عندما يكون الإمام ليس له قول ، وإنما خرجوا على أقواله .

◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان .