السؤال الرابع والعشرون: ما حكم تكرار الجماعة في المسجد بعد جماعة الإمام؟

السؤال الرابع والعشرون:

ما حكم تكرار الجماعة في المسجد بعد جماعة الإمام؟

الجواب:

هذه مسألة تكلمنا فيها طويلًا، وذكرنا أن جماهير أهل العلم يمنعون الجماعة الثانية.

والجماعة الثانية قائمة على أصل (الواجب أو المسنون، وله حدّان، إن فات فهل يجب بالأمر الأول أم أن قضاءه يحتاج إلى أمر جديد)؟

فهذا أمر مختلف فيه، والراجح أن قضاءه يحتاج إلى أمر جديد.

فمن قال بالجماعة الثانية فيحتاج إلى دليل خاص.

ثم الجماعة الثانية، هل تمنع صاحبها من النفاق؟

مثلا لو أن إنساناً جاء فصلى صلاة العشاء أو الفجر، ولا يتخلف عنها إلا المنافق، فصلى الجماعة الثانية، فهل تمنع عنه النفاق أم لا؟

الراجح أنها لا تمنع، إنما الذي يمنع هو الصلاة في الجماعة الأولى، حتى لو كان في المسجد جماعة ثانية وثالثة، لذا كان من كان قبلنا إذا فاتته الجماعة يتطوع، ولا يبحث عمن يصلي معه، وهذا أمر معروف.

وقد ذكر (الحافظ الذهبي) في ترجمة القواريري قصة حسنة.
يقول: جاءني عالم، وخرجت معه أطراف البلد، فشيّعته ثم رجعت، فوجدت الجماعة قد انتهت.
قال فتذكرت صلاة الرجل في جماعة خير من صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة، قال: فصلّيت سبعة وعشرين مرة؛ فنمت فرأيت مجموعة فرسان أمامي وأنا ألحق بهم، فكلما مضى زمن قربت منهم، حتى أصبحت قريبا منهم، فقال واحد من أواخر الصف: التفت إليّ، وقال: يا إمام، إنك لا تستطيع اللحوق بنا، لأننا صلينا العشاء في جماعة، وأنت صليتها منفردا.

فالشاهد، نسأل الله-جل في علاه-التوفيق، إذ إنّ الذي يصلي في الجماعة الثانية والثالثة، ومن يصلون في المسجد الحسيني صلاة الظهر مع أذان العصر، هذه أي جماعة؟

أي صلاة هذه؟

هل هذه صلاة يحبها الله؟

الإمام كم مرة يؤذن؟

مرة واحدة.

فكل من يسمع الأذان ينبغي أن يأتي المسجد.

أما أن نقول بأن الصلاة الثانية المشروعة، والثالثة مشروعة، والرابعة مشروعة، والعاشرة مشروعة، والعشرون مشروعة، والسبعون مشروعة مثل المسجد الحسيني، فيأتي يصلي ويؤذن العصر، وهو يصلي الظهر، ويقول لك: إنني صليت الجماعة!

أي صلاة هذه؟

هذه ليست صلاة الحريصين، صلاة الذين يؤدون الصلاة في وقتها، فهذه صلاة فيها منع.

والله تعالى أعلم.

مداخلة من أحد الحضور:

لإتمام الفائدة فهم يردون علينا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي رواه أحمد (11631) وأبو داود (574) عَنْ أَبِي سَعِيدٍ رضي الله عنه أَنَّ رَجُلًا جَاءَ وَقَدْ صَلَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : (أَلَا رَجُلٌ يَتَصَدَّقُ عَلَى هَذَا فَيُصَلِّيَ مَعَهُ ؟)
الصحابي الذي جاء متأخرا فيستدلون بهذا الحديث لتكرار الجماعة الواحدة.

الشيخ : صحيح هذا الحديث؛ من يتجر على هذا، ومن يتصدق على هذا فهذا، حديث صحيح.

ولكن الاستدلال به ليس بصحيح.

والعجيب أن الذي استدل به(ابن حزم) وهو يخالف مذهب الجماهير.

الحديث ورد في رواية فيها إرسال(مرسل) أن الذي قام يتصدق عليه (أبو بكر)، والقادم (عليّ)، بغض النظر، الحديث مرسل.

صلينا، فرغنا من الصلاة، جاء رجل صلى وحده، النبي صلى الله عليه وسلم رآه، أراد أن يصلي وحده، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: من يتصدق على هذا.

هذا دليل على أن الجماعة الثانية مشروعة أم ممنوعة؟

هذا دليل على أن الجماعة الثانية ممنوعة وليست مشروعة.

النبي صلى الله عليه وسلم رآه صلى وحده، قال: من يتصدق على هذا.

ما معنى الحديث؟

لو صلى وحده لكتبت له الصلاة صلاة بصلاة، ولو صلى جماعة لكتبت له بخمس وعشرين صلاة.

الذي قام يتصدق عليه تصدق عليه بأربع وعشرين صلاة. صحيح؟

صحيح.

هذا يصلي صلاة واحدة.
فإذا جاء رجل وتصدق عليه فصلى معه، فأصبحت صلاته بخمس وعشرين درجة، فتصدق عليه بأربع وعشرين صلاة.

نحن كلنا جئنا إلى المسجد وجميعنا مفاليس، ما صلينا الجماعة أبدا، من يتصدق على من؟

أين ذهب حديث من يتصدق على هذا؟

كلنا مفاليس، كلنا ما معنا شيء، من يتصدق على من؟

الواحد الذي صلى في الجماعة.

من يتصدق على هذا؟

الذي صلى مع الجماعة.

لكن هؤلاء الذين دخلوا مفاليس إن صلوا جماعة، فليس أحد يتصدق عليهم، فجميعهم مفاليس.

أين الحديث؟!!

فالحديث الذي فيه من يتصدق على هذا، الأصل فيه المنع.

والنبي صلى الله عليه وسلم لما رأى عليًّا- على الرواية التي فيها إرسال- رأى عليًّا رضي الله عنه، فرأى حسرة في وجهه، ورأى فوتا للجماعة، وقد أخرج أسلم بن سهل في كتابه طبقات واسط : كان الصحابة إذا تأخر أحدهم عن الجماعة عزّوه، عُزّي بالتخلف عن الجماعة، فدخل، فقال النبي صلى الله عليه وسلم من يتصدق عليه.
من يتصدق على هذا؟ فأبو بكر هو الذي يكون جاهزًا في مثل هذه الصور، قال: أنا يا رسول الله، فقام فتصدق عليه.

هذه صلاة جماعة ثانية جائزة بالصورة المذكورة، وقد نص على هذا الإمام (الدارمي) في مسنده.

لو أن واحدًا صلى في جماعة، ثم ظفر بآخر لم يصل،ّ فلك أن تصلي معه، ولك أن تتصدق عليه.

والله تعالى أعلم.✍🏻✍🏻

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

١٨ محرم – ١٤٤٠ – هجري
٢٨ – ٩ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال الرابع والعشرون: ما حكم تكرار الجماعة في المسجد بعد جماعة الإمام؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في الواتس آب
+962-77-675-7052