السؤال الرابع: أخ يسأل : هل صحت أحاديث في توقيت الحجامة في الشهر أو في الأسبوع، أو النهي عن أيام معينة في الأسبوع؟

السؤال الرابع: أخ يسأل: هل صحت أحاديث في توقيت الحجامة في الشهر أو في الأسبوع، أو النهي عن أيام معينة في الأسبوع؟

الجواب: أولاً :الحجامة ثابتة في عدة أحاديث صحيحة.

ومنها:

[عن عبدالله بن مسعود:] حدث رسولُ اللهِ ﷺ عن ليلةِ أُسْرِيَ به: أنه لم يَمُرَّ على مَلَإٍ من الملائكةِ إلا أَمَرُوهُ: أن مُرْ أُمَّتَكَ بالحِجامةِ.

الترمذي (٢٧٩ هـ)، سنن الترمذي ٢٠٥٢ وصححه الشيخ الالباني•

والحجامة كما ورد في حديث أبي داود والبيهقي وغيرهما، عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال:من احتجم لسبع عشرة ، و تسع عشرة ، و إحدى و عشرين ، كان شفاء من كل داء.
السلسلة الصحيحة للألباني
622.

وقد أجمع أهل العلم الأطباء أن الحجامة في النصف الثاني لا في النصف الأول.

والأحسن أن تكون المعدة فارغة في الصباح، وأما عند الضرورة؛ فالحجامه تفعل في أي وقت، والحجامة هي نوع من الإستشفاء ونوع من التفريغ.

وهي وقاية.

الحجامة كما ثبت في الصحيح عن عبدالله بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الشِّفاءُ في ثلاثةٍ: في شَرطَةِ مِحجَمٍ، أو شَربةِ عسلٍ، أو كيَّةٍ بنارٍ، وأنا أنهى أمَّتي عنِ الكيِّ.

البخاري (٢٥٦ هـ)، صحيح البخاري ٥٦٨١ • [صحيح] •

فشفاء أمة محمد صلى الله عليه وسلم الحجامة.

ودائماً أقول من تعلم الحجامة فلا يجوز له أن يأخذ عليها مالا، إن أعطي أخذ ، وإن لم يعط لا يأخذ، كالذي يُقرئ القرآن، الذي يُقرئ القرآن لا يجوز له أن يأخذ المال.

فمدار صلاح الأديان على تعليم القرآن، ومدار صلاح الأبدان؛ على الحجامة.

فكان الحجام وكان مُقرء القران لا يأخذون المال على صنيعهم هذا.

الحجامة مشروعة في النصف الثاني من الشهر في الليالي الفردية.

وما صلة حركة القمر بالدورة الدموية؟

هذه من مسائل الألغاز، التي ما زالت عند العلماء في مسار بحث، ومسار اكتشاف .

لكن الحجامة الأصل فيها في النصف الثاني.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٠ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
١٩ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفَـتْــوَىٰ:

السؤال الرابع: أخ يسأل : هل صحت أحاديث في توقيت الحجامة في الشهر أو في الأسبوع، أو النهي عن أيام معينة في الأسبوع؟

⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052