السؤال الخامس: هل كل مقلد جاهل؟

السؤال الخامس: هل كل مقلد جاهل؟

الجواب: لا، أعوذ بالله من يقول هذا؟

الإمام الشافعي في كتابه الحج، من كتاب الام، يذكر بعض فروع عن عطاء، يقول الإمام الشافعي: وقلدت فيه عطاء.

الشافعي قلد عطاء هنا.

وإذا اجتمعت على الإنسان أكثر من مسألة والمسألة تحتاج إلى وقت طويل، ولا يستطيع الإنسان المكلف أن يبحثها وأن يمحص الحق فيها؛ فالواجب عليه أن يقلد، فيقلد أعلم من يظن.

أنا الآن احتجت إلى مسألة، والمسألة عملية، وأنا ما عندي وقت، والوقت لا يسمح لي أن أبحث هذه المسألة، الآن أنا أقلد، أقلد من؟

أقلد أعلم من أظن.

فالمسائل كثيرة، وليس كل مقلد جاهلاً.
لكن إنسان لا يريد أن يتعلم شيئاً ويريد أن يقلد في كل شيء غيرَه؛ هذا الذي يقال عنه لا يقلد إلا جاهل.

فالقلادة إنما توضع في العنق، وفي الرقبة ويقاد منها الإنسان كالدابة.

لكن فرق بين إنسان لا يريد ان يتعلم شيئا و يقلد غيره في كل شيئ، وبين من ازدحمت عليه المسائل.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٠ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
١٩ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفَـتْــوَىٰ:

السؤال الخامس: هل كل مقلد جاهل؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052