السؤال التاسع عشر: أنا أُصلي بالناس إمامًا وحين أجمع بين الصلاتين أُصلي بهم العشاء بنية النافلة لي لأني سأبقى للعشاء و أريد أن أصلي العشاء لوقتها فهل فعلي صحيح؟

السؤال التاسع عشر: أنا أُصلي بالناس إمامًا وحين أجمع بين الصلاتين أُصلي بهم العشاء بنية النافلة لي لأني سأبقى للعشاء و أريد أن أصلي العشاء لوقتها فهل فعلي صحيح؟

الجواب: نعم فعلك صحيح؛ وهذا الذي فعلته فعله معاذ بن جبل – رضي الله عنه-، فمعاذ كان يصلي العشاء مع النبي -صلى الله عليه وسلم- ويتحول إلى مسجد في أطراف المدينة فيصلى بهم إمامًا.

ولا فريضةَ مرتين؛ فمعاذ ما كان يصلي الفريضة مرتين كان يصلي الفريضة مأمومًا خلف النبي -صلى الله عليه وسلم- ولمّا يأتي إلى هؤلاء القوم يصلي بهم نافلة جماعة وهو إمام وهم مأمومون.

وهذا دليل من أدلة كثيرة ذكرها الإمام الشافعي -رحمه الله- على جواز إئتمام المفترض خلف المتنفل والعكس!.

الإمام يريد أن يُصلي الفريضة و الذي خلفه متنفل أو العكس.

فاختلاف نية الإمام عن المأموم الأمر فيه واسع.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٥، جمادى أَوَّل، ١٤٤٠ هـ
١١ – ١ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال التاسع عشر: أنا أُصلي بالناس إمامًا وحين أجمع بين الصلاتين أُصلي بهم العشاء بنية النافلة لي لأني سأبقى للعشاء و أريد أن أصلي العشاء لوقتها فهل فعلي صحيح؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor