السؤال العاشر: كثر الكلام عن قول إطعام جائع أفضل من بناء جامع.

السؤال العاشر:

كثر الكلام عن قول إطعام جائع أفضل من بناء جامع.

الجواب:

الصدقة الأفضل عند الله هي التي تسد حاجة، مثلاً واحد بنى مسجد وجاء آخر وبنى مسجد مقابله، فلا والله إطعام الفقير أحسن، لأن المسجد ما سد حاجة.
إطعام جائع في بلد غنية، الأمر فيها واسع، بمعنى الصدقة ليست فاضلة حينئذ.

اعلم علمني الله وإياك أن أحب الأعمال إلى الله – عزوجل- من الصدقات هي ما سدت حاجة؛ ولذا أفضل الصدقة سقي الماء ، كما في قول النبي -صلى الله عليه وسلم-، فعَنْ سَعْدِ بْنِ عُبَادَةَ قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ أُمِّي مَاتَتْ، أَفَأَتَصَدَّقُ عَنْهَا ؟ قَالَ : ” نَعَمْ “. قُلْتُ : فَأَيُّ الصَّدَقَةِ أَفْضَلُ ؟ قَالَ : ” سَقْيُ الْمَاءِ “.
سنن النسائي ٣٣٦٤ وحسنه الشيخ الالباني.

فالإنسان لما يعطش ويحتاج لماء فهذا سقي الماء من أفضل الصدقات عند الله – عزوجل-، ولذا النبي – صلى الله عليه وسلم- أخبرنا: أن بغيًا من بني إسرائيل دخلت الجنة لأنها أسقت كلباً ، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” أَنَّ امْرَأَةً بَغِيًّا رَأَتْ كَلْبًا فِي يَوْمٍ حَارٍّ يُطِيفُ بِبِئْرٍ، قَدْ أَدْلَعَ لِسَانَهُ مِنَ الْعَطَشِ، فَنَزَعَتْ لَهُ بِمُوقِهَا ، فَغُفِرَ لَهَا “.صحيح مسلم ٤٤٢٥.

فالصدقة كلما سدت حاجة تكون أعظم عند الله – عزوجل-، فإن كان بناء المسجد أفضل فهذا أفضل، قرية كبيرة ما فيها مسجد فبناء المسجد أفضل.
وبناء المسجد ينبغي أن تكون النفقة فيه قليلة.
أعجبني رجل يقول: من فضل الله عليّ أني بنيت عشرين مسجد، ولعل الله ييسر وأن أبني مئة مسجد، فآتي إلى حي ناشئ وأبني مسجد مساحته عشرة بعشرة وبدون بهرجة، واسحب حالي وأذهب، والناس يكملوا المسجد ويكملوا حاجتهم ببناء المسجد.
يقول: أنا عندي متعهد لا يعمل إلا معي ببناء المساجد، ينتقل من مكان لمكان والمسجد الذي أعمله يكلفني ٢٠ ألف ٢٥ ألف أقل شوي أكثر شوي، وانتقل على مسجد ثاني.

هذا هنيئاً له، هذا جمع بين الإخلاص والسنة، وسد حاجة الناس، على أحسن وجه.

بعض الناس يبني مسجد صغير ويكلف الملايين.

وفقهاؤنا وعلماؤنا يقولوا: الذي يصيبه غم وهم من الدنيا؛ من السنة أن يذهب للمسجد، قال لماذا؟

قال: ينظر في المسجد يجده متواضع فيقول: بيت الله عز وجل هكذا فهذه الدنيا ما تسوى شيء، فمُكثه في المسجد يرفع حزنه همه، اليوم إذا أحد أصابه هم وغم وذهب للمسجد ورأى البهارج يزداد غماً وهماً، وإلى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٠، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
١٥ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال العاشر: كثر الكلام عن قول إطعام جائع أفضل من بناء جامع.

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor