السؤال الثالث عشر: هل المرأة إذا تركت شعرها شايبًا من دون حناء فهذا حرام؟

السؤال الثالث عشر:

هل المرأة إذا تركت شعرها شايبًا من دون حناء فهذا حرام؟

الجواب: لا؛ لا نقول ذلك.

جماهير أهل العلم يقولون هذا الأمر للإرشاد، وكان النبي عليه السلام يختضب.
 
الحديث: عن جابر بن عبدالله: أُتيَ النبيُّ ﷺ بأبي قحافةَ ورأسُه ولحيتُه كأنه ثَغامةٌ فقال النبيُّ ﷺ: غيِّرُوا أو اخضبوا.

الألباني (١٤٢٠ هـ)، صحيح النسائي ٥٢٥٧ • صحيح • أخرجه النسائي (٥٢٤٢) •

يعني رجل في شعر رأسه أو شعر لحيته شيب ولا يختضب هل هو آثم؟

من فهم قول النبي صلى الله عليه وسلم لا تشبهوا وغيّروا شيب.

 الحديث: عن أبي هريرة: غَيِّرُوا الشَّيْبَ ولا تَشَبَّهوا بِاليَهودِ والنَّصارَى.

الألباني (١٤٢٠ هـ)، السلسلة الصحيحة ٨٣٦ • إسناده حسن •

قال من فعل هذا مرة واحدة فقد فعل الواجب ولو مرة واحدة في العمر يكفيه هذا، لأن هذه مسألة ويا حسرة على الناس في غفلة كثيرة وشديدة منها ؛ لأن من مقاصد الشريعة الكلية ألا يتشبه الرجال بالنساء ولا يتشبه المسلمين بالكفار وألاّ يتشبه الأدميون بالحيوانات، صاحب البصيرة لا فرق عنده بين هذه الأمور الثلاثة، المسلم إن تشبه بالكفار حاله مثل حال من يتشبه بالدواب.

هذا الكلام لا يعرفه إلا من رزقه الله فهما ًوذوقاً ومعرفةً صحيحةً شرعية بمقاصد الشريعة.

فالشيء الذي ليس لك فيه نصيب هو كبر السن وظهور الشيب ،فالنبي عليه السلام ، يقول خالفوا المشركين ،حتى الشيب الذي ليس لك فيه نصيب ظهور الشيب في الشعر أو في اللحية، فكيف بالله عليكم الذي يغير فطرتة ليتشبه بالكفار، فكيف وأنت تخرج عن الفطرة التي خلقك الله عليها وتتشبه بالكفار فإلى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله.

جماهير أهل العلم الأصوليين لما يذكرون معنى الأمر يقولون في موضوع التشبه والشيء الذي ليس لك فيه شيء يقولون هذا للإرشاد والذين يقولون بالوجوب يقولون يكفي فعل هذا الأمر مرة واحدة.

والمرأة قائمة على دِل وعلى نعومة وعلى تزين والله يقول {أَوَمَن يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ}الزخرف.

والمرأة التي لا تنتبه لحالها ولا تغير شيبها هي معرضة بأن لا يعجب زوجها بها وأن يتجوز زوجها عليها، فالمرأة سعادتها في نعومتها وزينتها .

يعجبني قول ابن عباس لما قال في تفسير “أَوَمَن يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ “قال: ما من امرأة تذكرُ حجة لها إلا واستطاع زوجها أن يجعلها عليها لأن الله قال: “أَوَمَن يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ.”
المرأة ضعيفة في الخصام وصاحبة عاطفة، فعاطفتها تقتضي أن تُنشأ في الحلية.

والله تعالى أعلم

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٠، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
١٥ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثالث عشر: هل المرأة إذا تركت شعرها شايبًا من دون حناء فهذا حرام؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor