السؤال الرابع عشر :- هل يشترط تسوية الصفوف بإلصاق أصابع المصلين ببعض؟

السؤال الرابع عشر :-

هل يشترط تسوية الصفوف بإلصاق أصابع المصلين ببعض؟

الجواب :-

تسوية الصف للأسف المصلين مقصرين فيه.

[عن النعمان بن بشير:] أقبَل علينا رسولُ اللهِ – صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- بوجهِه فقال: (أقيموا صفوفَكم – ثلاثًا- واللهِ لَتُقيمُنَّ صفوفَكم أو  لَيُخالِفَنَّ  اللهُ بينَ قلوبِكم).
السلسلة الصحيحة ٣٢،[صحيح ابن حبان 2176].

وهذا أصل من أُصول علم النفس
اليوم، لأنه في صلة بين الظاهر والباطن، وإذا الظاهر فاسد فالباطن فاسد.

لَتُسَوُّنَّ صفوفكم هذا الأمر الظاهر ، أو ليخالفن الله بين قلوبكم، إذا ما سويتم الصف .

الآن المساجد قلَ أن تجد مسجداً أهله متحابون ومستوون في الظاهر والباطن .

ومن أسباب عدم المحبه في المسجد الواحد عدم مساواة الصف، والمحبة واجبة.

وفي الحديث أو ليخالفن الله بين قلوبكم.

فالواجب مساواة الصف .

كيف مساواة الصف ؟

القدم بالقدم، والكتف بالكتف.

بعض الناس يفتح قدميه أكثر من منكبيه ويسوي الصف بالأقدام، والمنكب ليس بجانب المنكب، فهذا ليس مساواة للصف.

مساواة الصف تضع قدمك بجانب قدم صديقك وتضع منكبك بجانب منكبه، ففتحك لقدميك يجب أن يكون بمقدار المنكبين، منكب بجنب المنكب والقدم جنب القدم.

ومن يأنف ويتكبر عن هذه المساواة فهو آثم، بعض الناس يأنف ويتكبر أن يكون بجانب أخيه، وبعض الحريصين كأن لسان حاله يقول لإخوانه أنا أخوك، أنا حبيبك، قرب إلي يا رجل، لا تكن بعيد عني، قدمي بقدمك ومنكبي بمنكبك.

وبعض إخواننا للأسف الكبير لمَّا يجد فرجة الأصل إذا كان على يسار الإمام أن يجعل الفرجة على يساره وأن يتقدم إلى جهة اليمين، وإذا كان على يمين الإمام أن يتقدم عن جهة الشمال وأن يجعل الفرجة على يمينه .

بعض الناس لما يكون في فرجة يفتح رجليه ويظن -مسكين- أنه بمقدار ما فتح رجليه ما يكون في فرجة بالصف، هذا خطأ.

الصحيح أن تلصق رجلك برجله ومنكبك بمنكبه وتجعل الفرجة إما عن يمينك وإما عن شمالك، والذي بعدك يقرب والذي بعده يقرب .

والله لو صنعنا هذا لعلنا نجد أكثر من ثلاثة أو أربعة أماكن لأربعة أشخاص في الصف الواحد .

( مداخله من أحد الحضور )

شيخ بارك الله فيك بعض الإخوة في المساجد تكون عنده حساسية في القدمين يقول عندي حساسية أبعد قليلا هل يجوز هذا ؟

الجواب الذي عنده حساسية في القدمين، هذا أندر من النادر.

والعلماء يقولون الشيء الذي يخص الصلاة مقدم على الشيء الذي يخص ما هو خارج الصلاة.

يعني إذا في حساسية فأن تصلي بخشوع أحسن من أن تقف على وجه صواب، وهذا نادر هذا نادر .

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٠، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
١٥ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الرابع عشر :- هل يشترط تسوية الصفوف بإلصاق أصابع المصلين ببعض؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor