السؤال الثاني :- أخ يسأل هل هذه الألعاب الجديدة البلياردو وغيرها على الهواتف الذكية حرام؟

السؤال الثاني :-

أخ يسأل هل هذه الألعاب الجديدة البلياردو وغيرها على الهواتف الذكية حرام؟

الجواب:

كيف يكون لعب البلياردو على الهاتف؟

أنا لا أدري.

البلياردو لعبة معروفة تُلعب على الطاولة، وفيها كَرَات، وهذه الكرات تدخل في مكان معين بضرب بعصا معينة.

وهذه عند علمائنا يعتريها أمرين، أمرٌ إيجابي وأمرٌ سلبي .

الأمر الإيجابي: المشي.

يقولون من يلعب البلياردو وهو قائم يمشي مشيا كثيرا ، يعني وهو يلعب يمشي مشياً كثيراً، والمشي محمود.

عن جابر بن عبدالله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال “عليكُم بالنَّسلانِ”.

الألباني (١٤٢٠ هـ)، السلسلة الصحيحة ٤٦٥ • صحيح على شرط مسلم .

والنسلان المشي ، والمشي محمود.

ثم فيها لهو ، إدخال كرة في مكان معين ،ككرة القدم وما شابه هذه مهارة لا تفيد الأمة، ولا تفيد الناس .

ولذا المعاصرون ممن تعرَّض منهم للعبة البلياردو يقولون البلياردو مكروهة.

فلا نستطيع أن ننزع كل الحسنات عنها وعن كرة القدم كذلك.

وتكلمنا عن كرة القدم في هذا المجلس مرات، وفصلنا فيها تفصيلا طويلا .

لكن البلياردو يقولون مكروهة ، لكن كيف تمشي المشي الطويل وأنت تستلقي على ظهرك ! وأنت جالس تلعب على البلياردو بواسطة الجهاز الخلوي ، هذه الألعاب الأصل فيها الكراهة .

فالنبي صل الله عليه وسلم يقول: ( كلُّ لهوٍ باطلٌ ليسَ من اللَّهوِ محمودًا إلّا ثلاثةٌ: تأديبُ الرَّجلِ فرسَهُ، وملاعبتُهُ أَهلَهُ، ورميُهُ بقوسِهِ فإنَّهنَّ من الحقِّ ) .

الألباني (١٤٢٠ هـ)، فقه السيرة ٢١١

قال أهل العلم اللهو ها هنا محمود بالنظر إلى عاقبته، ملاعبة الأهل تولد عمل صالح وولد صالح، ورمي القوس تلقح البدن على الجهاد ، وركوب الفرس يقويك على الجهاد.

فاللهو له حظ للنفس ، لكن العاقل ينظر إلى مآل الأمر.

فهذه الألعاب التي على الجوال تتعب العينين، وتصرف القوة العقلية الذهنيه عند الناس .

لاحظ اليوم الذين يلعبون شدة، ويسهرون سهرات طويلة، ويلعبون شدة ، يصرف طاقة ذهنية كبيرة في هذه اللعبة ، فإذا رجع إلى البيت لا يطيق أن يتابع شيئا ، ولا أن ينصح ولداً ولابنتاً ، ولا أن يحل مشكلة ، كل طاقه الذهنية صرفها في موضوع الشدة ، لذا الذين يلعبون الشدة أكثرُ الناس سلبيةً وبعداً عن قيامهم بمهامهم التي أوجبها الله تعالى عليهم .

لذا الألعاب المشروعة ركوب الفرس ، وضرب الرمح ، أو السيف أو ملاعبة الأهل ، يعني تُلاعب أهلك، هذه كلها محمودة بالنظر إلى عواقبها.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٧، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
٢٢ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثاني :- أخ يسأل هل هذه الألعاب الجديدة البلياردو وغيرها على الهواتف الذكية حرام؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor