السؤال الثالث: ماهي الدلائل القرآنية لمنع المسلمة من الزواج من غير المسلم؟

السؤال الثالث:

ماهي الدلائل القرآنية لمنع المسلمة من الزواج من غير المسلم؟

الجواب : أولاً أجمع أهل العلم قاطبةً، على أن المسلمة لا يحل لها أن تتزوج كتابياً فضلاً عن كافر.

قال تعالى: ﴿وَلا تُنْكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُوا وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ﴾ البقرة ٢٢١

وقال تعالى: { فَإِنۡ عَلِمۡتُمُوهُنَّ مُؤۡمِنَـٰتࣲ فَلَا تَرۡجِعُوهُنَّ إِلَى ٱلۡكُفَّارِۖ لَا هُنَّ حِلࣱّ لَّهُمۡ وَلَا هُمۡ یَحِلُّونَ لَهُنَّۖ وَءَاتُوهُم مَّاۤ أَنفَقُوا۟ۚ}. الممتحنة ١٠

فالعلماء يقولون : الإجماع لايكون إلا من نص.

ولكن الإجماع يستقر في عقول الناس، والناس لا تعرف النصوص.

الإجماع تكون ثمرته مستقرة في القلوب وفي العقول ولا يلزم من صحة الإجماع معرفة النص، فيلزم النص لكن لا يلزم معرفة النص.

فيكفي عموم المسلمين أن يعلموا أن المسلمين جميعاً ، ولا يوجد واحد من فقهاء الأمة المعتبرين يُجوز للمرأة المسلمة أن تتزوج كتابياً فضلا عن كافر.

وهذا للأسف بسبب جهل المسلمين ووجدت وأنا في أندونيسيا عدداً كبيراً من المسلمات يتزوجون النصارى.

المسلم يجوز له أن يتزوج كتابية، أما المسلمة فلايجوز لها أن تتزوج كتابياً فضلاً عن الكافر.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٨، رجب، ١٤٤٠ هـ
١٥ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثالث: ماهي الدلائل القرآنية لمنع المسلمة من الزواج من غير المسلم؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor