السؤال العاشر : هل يجوز لي أن أخرج من المسجد عند سماع الأذان وأذهب لمسجد آخر؟

الجواب : إذا سمعت الأذان فالواجب عليك ألا تخرج إلا لضرورة وإذا خرجت لضرورة فالواجب عليك أن تتحول من مسجد إلى آخر .

وقد رأى أبو هريرة رضي الله تعالى عنه رجلاً لمّا أذن المؤذن خرج فقال أبو هريرة رضي الله عنه أما هذا فقد عصى أبا القاسم صلى الله عليه وسلم .

من الذي يخرج عند الأذان ؟ الشيطان ، ففي حديث أبي هريرة في الصحيحين أنَّ رَسُولَ الله – صلى الله عليه وسلم – قَالَ: ” إذَا نُودَيَ للصَّلَاةِ أدْبَرَ الشيطَانُ وَلَهُ ضُرَاطٌ ” وفي رواية عند مسلم قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِذَا أَذَّنَ الْمُؤَذِّنُ أَدْبَرَ الشَّيْطَانُ وَلَهُ حُصَاصٌ».

حديث أبي هريرة أخرجه مسلم ” 389 “، وأخرجه البخاري في ” كتاب الأذان” ” باب فضل التأذين ” ” 603″.

وهو الضراط في الحديث الأول.
فالشيطان إذا أذن المؤذن يخرج من المسجد وله ضراط ، في حالة يصيبه هلع وخوف ، ولذا قال أهل العلم الأذان خير وسيلة للتحصين من تلبس الجن ،
( تلبس الشياطين بالإنسان ).

ومن رأى شيئا غريباً وغلب على ظنه أنه من صنيع الجن في بيته أو في خلوة من الخلوات أو ما شابه فأحسن سبيل إلى التحصين وأن يحصن المسلم نفسه من هذا الشر إنما هو الأذان .
فإذا أذن المؤذن إنما يخرج الشيطان ،فيحرم على المسلم أن يخرج إذا أذن المؤذن إلا لضرورة ،
ومن شرطها أن يتحول من مسجد إلى مسجد .

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٨، رجب، ١٤٤٠ هـ
١٥ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor