السؤال الثالث والعشرون: أريد توضيح أكثر بارك الله فيكم لما يكون معي رفيقة، ونختم أنا وإياها القرآن هي ربع وأنا ربع حتى نختم، (ختمة مشتركة)؟

السؤال الثالث والعشرون:

أريد توضيح أكثر بارك الله فيكم لما يكون معي رفيقة، ونختم أنا وإياها القرآن هي ربع وأنا ربع حتى نختم، (ختمة مشتركة)؟

الجواب:

نحن يا جماعة كم واحد؟

ثلاثين واحد، ستين واحد، تسعين واحد، يا الله سيقرأ كل واحد منا حزب، القرآن ثلاثين جزء، ستين حزب، وستين ضرب أربعة (ربع حزب) مائتين وأربعين، نحن الآن مائتين وأربعين فكل واحد يقرأ منّا حزب، لما كل واحد منا يقرأ حزب نعتبر حالنا ختمنا القرآن، وهذا غير صحيح، أنا لمّا اقرأ حزب لم أقرأ القرآن، ولو كنا بدل مائتين وأربعين، أربعمائة وثمانون، فيقرأ كل واحد منا كم؟

يقرأ نصف الربع، يعني يقرأ قرابة ورقة.

هل يعقل أن كل واحد منا ختم القرآن؟

لا ولا واحد منا ختم القرآن.

لو كنا اثنين أنا أقرأ خمسة عشر جزء وآخر يقرأ النصف الآخر هل ختمنا القرآن؟

لا، كل واحد منا ختم نصفه فقط.

فالاخت تسأل وتقول: اريد توضيح أكثر لما يكون معي رفيقة نختم انا وإياها القرآن، هي ربع وأنا ربع، وأسمع معها ما تقوله، هل هذا خطأ؟

أنا لا أقول خطأ، يعني أنا أقرأ ربع وهي ربع، وأختي حافظة فقيهة، وأنا أقرأ أمامها وإذا أخطأت في القراءة تصوبني،لا حرج في هذا .

سماع القرآن عبادة.

ولكن أنت قرأت النصف وهي قرأت النصف هل هذا ختم للقرآن؟

الجواب: لا.

هل سماعك للقرآن فيه أجر؟

نعم فيه أجر.

هل هذا خطأ؟

هذا ليس بخطأ.

لكن هل أنت ختمت القرآن؟

أنت ما ختمت القرآن.

فدعاء ختم القرآن كما قال أنس بن مالك كما في مسند الدارمي قال إن لخاتم القرآن دعوة مستجابة.

ولذا قال علمائنا: من ختم القرآن يحسن به أن يجمع أهل بيته فيدعو وهم يأمنون.

وكان ائمتنا الكبار كالإمام أحمد بن حنبل رحمه الله كما يقول صالح في ترجمته لأبيه، قال: كان له في كل يوم جمعة ختمة، يجمع أهل بيته بعد العصر،فيجمع بين الدعاء والساعة المستجابة بعد العصر ويجعل تداخل بين دعاء ختم القرآن الذي هو دعاء مستجاب مع الساعة الأخيرة من الجمعة، مثل ما يفعل الآن أئمة الحرم في آخر يوم في رمضان يداخلون بين دعاء ختم القرآن وصلاة التراويح، هذا تداخل لا حرج فيه.

لكن في أشياء ليس الآن موضع ذكرها.

فكان الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله يختم كل يوم جمعة.

فمن ختم القرآن يجدر به أن يجمع أهل بيته ويرفع يديه وأن يدعو.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٨، رجب، ١٤٤٠ هـ
١٥ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثالث والعشرون: أريد توضيح أكثر بارك الله فيكم لما يكون معي رفيقة، ونختم أنا وإياها القرآن هي ربع وأنا ربع حتى نختم، (ختمة مشتركة)؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor