السؤال الثالث عشر: هل للحائض أجر عند الله؟

السؤال الثالث عشر:

هل للحائض أجر عند الله؟

الجواب:

كل ما كانت تفعله وهي طاهر فامتنعت عنه بسبب الحيض من الصلاة وتلاوة القرآن، فأجرها قائم.
ففي الحديث :
قال رسول الله ﷺ: إذا مرض العبد أو سافر كتب له مثل ما كان يعمل مقيماً صحيحاً.
رواه البخاري.٢٩٩٦

فالحائض امتنعت عن الصلاة بسبب المرض، فالحائض أجرها ثابت وهي تاركة للصلاة عند الله عزوجل بنية إقبالها على الله سبحانه وتعالى.

المرأة الصالحة التي تحب الله ورسوله وتحب الطاعة والعبادة وجاء الشرع ومنعها عنها فأجرها قائم إن شاء الله.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٥، رجب، ١٤٤٠ هـ
٢٢ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثالث عشر: هل للحائض أجر عند الله؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor