السؤال السابع عشر: حديث اسمع وأطع وإن أخذ مالك وضرب ظهرك هل هو صحيح؟

السؤال السابع عشر:

حديث اسمع وأطع وإن أخذ مالك وضرب ظهرك هل هو صحيح؟

الجواب: وهو عند مسلم من حديث حذيفة أخرجه مسلم.

(بَابُ الْأَمْرِ بِلُزُومِ الْجَمَاعَةِ عِنْدَ ظُهُورِ الْفِتَنِ).

هل أعله الدار قطني؟

نعم أعله الدار قطني وأعله بالانقطاع، وقال الزيادة ضعيفة وليست من كلام النبي صلى الله عليه وسلم بل من كلام حذيفة.

وحتى من كلام حذيفة فإنه يُعتد به.

فقول الصحابي حجة.

وقلت لكم في أكثر من مرة أن أحاديث الصحيحين صحيحة وثابتة، وكلام علمائنا فيها إنما هو كلام على حروف، وليس كلاما على أصل الحديث، وأغلب كلام نقادنا وعلمائنا من علماء الحديث في أحاديث الصحيحين تخص طرقا، ولا تخص ألفاظا.

وألفاظ الصحيحن ثابتة صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

وكان إمام الحرمين الجويني يقول : لو أن رجلا حمل صحيح البخاري بيمينه، وحمل صحيح مسلم بشماله وقال: زوجتي طالق إن لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم قد قال جميع ما في هذين الكتابين فإن زوجته لا تطلق.

فجميع ما في أحاديث الصحيحين صحيحة.

لكن هناك طرق فيها كلام.

وذكرنا هذا في درس صحيح مسلم في بعض المواطن، ولا أريد أن أفصل أكثر من هذا.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٥، رجب، ١٤٤٠ هـ
٢٢ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال السابع عشر: حديث اسمع وأطع وإن أخذ مالك وضرب ظهرك هل هو صحيح؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor