السؤال التاسع عشر: قام (سالم) بإطلاق النار من سلاحِهِ على (مؤيد) قاصدا قتلَه، ولكن الرصاصة أصابت شخصا آخر فقتلتهُ على الفور، ما حُكم هذا القتل؟ وماذا يترتب عليه بالتفصيل؟

السؤال التاسع عشر:

قام (سالم) بإطلاق النار من سلاحِهِ على (مؤيد) قاصدا قتلَه، ولكن الرصاصة أصابت شخصا آخر فقتلتهُ على الفور، ما حُكم هذا القتل؟ وماذا يترتب عليه بالتفصيل؟

الجواب:

رجل أراد أن يقتل شخصا آخر، وتعمّد القتل وأداة القتل -المسدس- وهذا يسمى عند العلماء بالقتل التعمّد.

القتل عند العلماء أقسام: أضيق المذاهب مذهب مالك عنده فقط أنواع القتل قسمان: إما عَمْد وإما خطأ، الجماهير يزيدون شِبْه العمد، وشِبْه العمد أن تقتل رجلاً بأداةٍ لا تقتلُ ولكنك وضعتها في مَقتَل، يعني الأداة في العادة مثل المَسَلّة لا تقتل، لكنك ضربتَ فيها في مقتَلْ، فهذا عَمْد أم خطأ؟

هذا عند جماهير أهل العلم يسمّونه شِبه العمد.

رجُل أراد يقتل آخر، فهذا القتل ما أصاب الذي يريد أن يقتُلَه، بل أصابَ شخصا آخر فقتلَه، هذا يُسمى ماذا؟

شِبه عَمد، فليس هذا قتل خطأ وليس قتل عمد، وإنما هذا قتل يسمى شبه عَمد.

ما هو القتل شبه العَمْد؟

شِبه العَمْد دِيَتُه دِيَة القتل العمد، يعني يدفع مائة من الإبل، أربعون منها حوامل، وليست من مال العاقلة وإنما من ماله الخاص، وهذا الفرق بين القتل العمد والقتل الخطأ.
والخطأ تدفع مائة بالتنجيم.
ما معنى بالتنجيم؟
يعني بالأقساط، تدفع مائة بالتنجيم، ولا تدفعها من مالِكَ الخاص، وإنما تدفعها من مالِ العاقلة، القتل الخطأ تدفع الدِية من مال العاقلة.
وقتل العَمْد العاقلة لا تتحمل معك، وإنما تدفعها من مالِك الخاص في قتل العمد.

هذا الآن الذي قَتَل.

قلنا العلماء يقولون هذا قتل شِبه عَمْد، ليس عمدا خالصا، هو ما أراد المقتول، وإنما استخدم أداةَ قتلٍ، فهذا يسمى شبه عَمْد، فشِبه العمد الدِية فيه هي دية العمد، والمال يُدفع من ماله، ويُدفع أربعون منها حوامل، ويُدفع مرة واحدة، ولا يُقتل؛ لأنه ما أراد قتل الذي مات.

والحدود –عند العلماء- تُدرأ بالشبهات، الحدّ يُدرأ بالشبهة، فهذا فيه شبهة، هو ما أراد قتل فلان، فهو لا يُقتَل به ولكنّه يُشدّد عليه.

مداخلة: هل عليه صيام شيخنا؟

الجواب: عليه صيام، عليه هو من حيث شِبه عَمْد، ومن حيث الكفارة عليه كفارة قتل الخطأ.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٥، رجب، ١٤٤٠ هـ
٢٢ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال التاسع عشر: قام (سالم) بإطلاق النار من سلاحِهِ على (مؤيد) قاصدا قتلَه، ولكن الرصاصة أصابت شخصا آخر فقتلتهُ على الفور، ما حُكم هذا القتل؟ وماذا يترتب عليه بالتفصيل؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor