السؤال الحاددي والعشرون : يوجد مسجد ليس فيه إمام راتب وهناك شخص يخطب فيهم الجمعة فإن تخلف لا يجدون خطيباً ويصلون الظهر فإن كان شخص يستطيع الخطابة لكن على ضعف فهل يجب عليه أن يصلي بهم الجمعة؟

السؤال الحاددي والعشرون :

يوجد مسجد ليس فيه إمام راتب وهناك شخص يخطب فيهم الجمعة فإن تخلف لا يجدون خطيباً ويصلون الظهر فإن كان شخص يستطيع الخطابة لكن على ضعف فهل يجب عليه أن يصلي بهم الجمعة؟

الجواب: نعم .

الخطبة في خطبة الجمعة كلما كانت قصيرة كانت أقرب للشرع.

بعض الخطباء يلقي خطبة تصلح لشهر ، لأربع خطب وأكثر ، وهذا كثير والقليل الذي يلتزم بالسنة وللأسف، وهذه سنة غريبة ويجب إحياؤها ، ويجب مقاومة النفس على إحيائها ، خطبة الجمعة عشر دقائق تكفي، وكل الناس بعد العشر دقائق يضيع.

خطيب الجمعة إذا أراد أن يكون ناصحاً لنفسه ، وناصحاً لبدنه ولطاقته وناصحاً للناس ما يزيد عن عشر دقائق، وأغلب الناس أكثر من عشرة دقائق لا يركز معك .

والخطباء الناجحون إذا سمعت لهم عشر دقائق يختصرون خطبتهم، وتكون مؤدية للغرض.

ولكن بعض الخطباء يظل يرغي ويزيد أكثر من عشر دقائق ، هذا ما ينبغي أن يكون في الخطبة، والعشر دقائق كثير.

وحدثني كثير من إخواننا الكبار ( علمائنا الكبار رحمهم الله) أمثال الشيخ محمد إبراهيم وغيرهم كان يخطب الخطبة ستة دقائق سبعة دقائق وينزل .

أحد إخواننا يقول هذه تكون زادي طول الخطبة القادمة، يعني أبقى متأثر بها للخطبة القادمة.

الكلام الكثير ينسي بعضه بعضاً.

فالخطيب يتكلم دقائق يسيرة وانتهى الأمر .

نحن الآن إذا ماكان الخطيب يسقع والخطيب بليغاً وخطيب يتكلم بالساعات الطوال نصف ساعة وثلث ساعة، وبعض إخواننا في مصر عندهم الخطبة ساعة ونصف، ساعتين، الخطيب في مصر إذا صعد على المنبر ساعة ونصف وساعتين لِقَبل العصر بقليل لما ينهي الخطبة، وهذا شرعاً ممنوع.

فإذا كان الخطيب وهو ليس كذلك ما يجرؤ على الخطبة، لا فالخطبة سهله، تذكر الناس بحديث ثم تجلس ثم تذكرهم بتقوى الله عز وجل وتنزل تكفي هذه الخطبة .

والخطبة تجوز في أي مكان، فقد روى الأثرم عن أبي هريرة أنه كتب إلى عمر يَسألُه عنِ الجمُعةِ بالبحرَينِ وكان عامِلَه عليها فكتَب إليه عُمرُ: جَمِّعواحيث كنتُم.

يعني هل يجوز إقامة الجمعة في مصنع بعيد عن الناس وإذا ما صلينا الجمعة فيه ضاعت علينا الصلاة؟

يجوز لك ذلك.

وإن كان في غير جامع؟

وإن كان في غير جامع .

أناس خرجوا في رحلة وجاء وقت الجمعة وخرج واحد يخطب لا حرج في ذلك، لحديث قول عمر رضي الله عنه يقول جمّعوا حيث كنتم، أينما كنتم وكنتم مجموعين يقوم واحد فيكم ويخطب.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٥، رجب، ١٤٤٠ هـ
٢٢ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الحاددي والعشرون : يوجد مسجد ليس فيه إمام راتب وهناك شخص يخطب فيهم الجمعة فإن تخلف لا يجدون خطيباً ويصلون الظهر فإن كان شخص يستطيع الخطابة لكن على ضعف فهل يجب عليه أن يصلي بهم الجمعة؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor