السؤال العشرون : هل كان شيخ الإسلام يُسبِّح على المِسبحة؟

السؤال العشرون :

هل كان شيخ الإسلام يُسبِّح على المِسبحة؟

الجواب:

لا؛ ولكن شيخ الإسلام يقول السِبحة إذا كانت وسيلة لا حرج فيها، ويقرر هذا في كتبه.

يعني أنا لما أقول السِبحة، السِبحة يراد بها أشياء.

أولا: كل الأحاديث الواردة بالسِبحة واستخدامها ضعيفة وكلها من طريق الحسن عن علي و كلها ضعيفة لم تثبت.

واستخدام السلف للسُبحة أيضا لم يثبت.

و السُبحة تعظيمها و التبرك بها و أخذ البيعة عليها هذه بدعة ما أنزل الله بها من سلطان .

دعنا الآن من السبحة؛ ونتكلم عن الآلة.

بعض الناس عندهم آلات و تعد التسبيحات فهذه الآلة كالسِبحة إذا صارت السبحة وسيلة فقط لا حرج في ذلك.

لكن لو أن رجلا قال فاعترض علينا فقال السِبحة اليوم شعار لأهل البِدع فينبغي أن نبتعد عنها لقُلت هذا صحيح، لكن لا يلزم من حمل السِبحة أن يكون ذلك التسبيح بها حرام.

التسبيح بالسِبحة كآلة فقط لا حرج فيه.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٢٢، رجب، ١٤٤٠ هـ
٢٩ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى: http://meshhoor.com/fatwa/2910/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor