السؤال الخامس : أحد الإخوة من خطباء الجمعة -وهو طالب علم- أصبح لا يصلي في المسجد جماعة بدعوى أن صلاة الجماعة ليست واجبة، وقد تكلم بعض الإخوة معه، وبقي على رأيه، فما توجيهكم إليه، وهل علينا أن نجادله مرة أخرى في هذه المسألة و أن نقيم عليه الحجة، علما أنه من حفظة كتاب الله؟

السؤال الخامس :
أحد الإخوة من خطباء الجمعة -وهو طالب علم- أصبح لا يصلي في المسجد جماعة بدعوى أن صلاة الجماعة ليست واجبة، وقد تكلم بعض الإخوة معه، وبقي على رأيه، فما توجيهكم إليه، وهل علينا أن نجادله مرة أخرى في هذه المسألة و أن نقيم عليه الحجة، علماً أنه من حفظة كتاب الله؟

الجواب :الأصل في المسلم أن يؤدي الصلاه جماعة، الصحابة والتابعون ما كانوا يعرفون الجماعات التي تقام في البيوت، التي فيها ترفه وتوسع، وكان الواحد إذا غاب عن صلاة العشاء والفجر؛ يُتهم بالنفاق، فلا يتخلف عن هاتين الصلاتين إلا منافق معلوم النفاق كما صح عن الصحابة رضي الله تعالى عنهم.

وحكم صلاه الجماعة على أرجح الأقوال أنها واجبة، وقد بوب الإمام البخاري في صحيحه بقوله “باب وجوب صلاة الجماعة”، ثم ذكر معلقاً فقال:
سئل الإمام الحسن البصري عن رجل تمنعه أمه عن صلاة الجماعة، فقال لا يطيعها ويصلي جماعة.

فصلاة الجماعة على أرجح الأقوال، حكمها حكم الوجوب، وهذا مذهب المحدثين ومذهب جماهير الفقهاء أن صلاة الجماعة سنة مؤكدة، وذهب بعض أهل العلم كالصنعاني في كتاب سبل السلام، أن حكم صلاة الجماعة فرض على الكفاية، فاذا أقيمت صلاة الجماعة في مسجد وظهرت بمن يصلي؛ فحينئذ قد أدوا الواجب.

والراجح أنها فرض على الأعيان، والمحروم من حرم الجماعة والصلاة في الجماعة، وصلاة الجماعة اليوم تتأكد أهميتها بأن تصاحب مؤمناً، وأن تجد أخا لك تذكره ويذكرك، فصلاة الجماعة من المهمات ومن فاتته صلاة الجماعة؛ فهو من المحرومين.

مداخلة من أحد الحضور :
كأنك يا شيخ تريد فرض على الأعيان وليس فرض على الكفاية؟

أجاب الشيخ :
قال الصنعاني فرض على الكفاية.
وأنا لم أرجح هذا، وقلتُ في المسألة ثلاثة أقوال، القول الأول: جماهير المحدثين فرض عين، وقلت جماهير الفقهاء سنة مؤكدة، وقول الصنعاني فرض على الكفاية وليست فرضا على الأعيان، وهو مسبوق بهذا.

مداخلة:
هل الراجح على الأعيان ؟

أجاب الشيخ :
الراجح عندي هي أنها فرض عين.

على ما قلناه في تبويب البخاري، أنا ذكرت ثلاثة أقوال وقلت الراجح.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٧، شعبان ، ١٤٤٠ هـ
١٢ – ٤ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الخامس : أحد الإخوة من خطباء الجمعة -وهو طالب علم- أصبح لا يصلي في المسجد جماعة بدعوى أن صلاة الجماعة ليست واجبة، وقد تكلم بعض الإخوة معه، وبقي على رأيه، فما توجيهكم إليه، وهل علينا أن نجادله مرة أخرى في هذه المسألة و أن نقيم عليه الحجة، علما أنه من حفظة كتاب الله؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor