السؤال السابع عشر : أخت حامل بالشهر الثامن طلبت منها الطبيبة عدم الصيام وعدم القضاء؛ خوفا من ارتفاع السكر أو تجلط الدم، وهي ليس عندها سكري وأمورها جيدة. فهل تصوم؟

السؤال السابع عشر :

أخت حامل بالشهر الثامن طلبت منها الطبيبة عدم الصيام وعدم القضاء؛ خوفا من ارتفاع السكر أو تجلط الدم، وهي ليس عندها سكري وأمورها جيدة. فهل تصوم؟

الجواب:

المريض له حالتان:

١- إما مرض مزمن.
٢- وإما مرض ليس بمزمن .

– من كان مريضًا مرضًا مزمنًا فعليه كفارة اطعام؛ يطعم عن كل يوم مسكينًا.

والشرع يحث المرأة على الحمل والرضاعة، والرضاعة تجب بعد الحمل، والمرأة اذا كانت تحمل ثم ترضع، ثم تحمل ثم ترضع، ثم تحمل ثم ترضع -والشرع يحثها على ذلك-؛ فهي في معنى المريض المزمن.

ولذا رخص غير واحد من الصحابة والتابعين للمرأة الحامل والمرأة المرضع أن تطعم، فيكفي الحامل ويكفي المرضع، ان تطعم عن كل يوم تفطره مسكينًا؛ لأنه قد يجتمع عليها سنوات طوال.

فإن استطاعت أن تصوم فلتصم.

لذا الطبيبة -وكانت هذه الطبيبة ثقة ومسلمة -، وكانت تلك المرأة تخاف على نفسها وعلى حملها؛ فلا حرج إن شاء الله تعالى من الإنتقال إلى الكفارة.

والله تعالى اعلم

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٤، شعبان، ١٤٤٠ هـ
١٩ – ٤ – ٢٠١٩ افرنجي

رابط الفتوى :

السؤال السابع عشر : أخت حامل بالشهر الثامن طلبت منها الطبيبة عدم الصيام وعدم القضاء؛ خوفا من ارتفاع السكر أو تجلط الدم، وهي ليس عندها سكري وأمورها جيدة. فهل تصوم؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor