هل الأحوال الشخصية لأهل الكتاب يحكم بها بشريعتهم أم بشريعتنا؟

السؤال الثامن عشر :

هل الأحوال الشخصية لأهل الكتاب يحكم بها بشريعتهم أم بشريعتنا؟

الجواب: إن جاؤونا فالواجب علينا أن نحكم بما أنزل الله.

مثل ميراث النصارى في الأردن ،كيف يورثون؟

إن جاؤوا
للمحاكم الشرعية فالقاضي يحكم بينهم بشريعتنا.
✍🏻✍🏻.

• رابط الفتوى:

هل الأحوال الشخصية لأهل الكتاب يحكم بها بشريعتهم أم بشريعتنا؟