السؤال الرابع: من كذب بالحلم من أجل الإصلاح بين اثنين مع العلم أن المشكلة مستعجلة والإصلاح صعب إلا بهذه الطريقة، أي قالت رؤيا لم تراها ؟


السؤال الرابع:

من كذب بالحلم من أجل الإصلاح بين اثنين مع العلم أن المشكلة مستعجلة والإصلاح صعب إلا بهذه الطريقة، أي قالت رؤيا لم تراها ؟

الجواب:-

يحرم شرعا ذلك.

يجوز لك أن تكذب في كلامك للإصلاح بين الناس، أما في المنام فلا .

والنبي صلى الله عليه وسلم يقول “مَنْ تَحَلَّمَ بِحُلْمٍ لَمْ يَرَهُ كُلِّفَ أَنْ يَعْقِدَ بَيْنَ شَعِيرَتَيْنِ وَلَنْ يَفْعَلَ “.
رواه البخاري (7042)من حديث ابْنِ عَبَّاسٍ

من أفرى الفرى أن تزعم أنك رأيت مناما والمنام كذب.

فبعض الناس يتكثر ويكذب في المنام وهذا من أفرى الفرى ،من أكذب الكذب.

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: أما في المعاريض ما يكفي المسلم الكذب. صححه شيخنا الألباني، وقال عمرو بن الحصين: إن في المعاريض لمندوحة عن الكذب. رواه البخاري في الأدب وصححه شيخنا الألباني.

يعني تريد أن تتوسع في الكلام وتتجوز فيه و لا تكذب كذبا صريحا إن دعت حاجة، فالمعاريض تغنيك عن الكذب، وفي الإصلاح بين الناس ولا سيما إصلاح الزوج مع زوجته فله أن يكذب على أن لا يضيع حقا.

وهنا مضطرين نقول كلمة وإلى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله فالشرع يقول لك اكذب لتصلح بين الناس، فما هو حال الذي يكذب ليفسد بين الناس، بعض الناس يكذب ويختلق الكذب حتى يوقع الفساد بين الناس، مع أن الشرع يُجوز لك أن تكذب حتى تصلح بين الناس، فإلى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله ،وهذه هي النميمة وإلى الله المشتكى.

والله تعالى اعلم .

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٧، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
٢٢ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى: http://meshhoor.com/fatwa/8324/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor