السؤال الخامس: هل التخدير الموضعي يفطّر؟

السؤال الخامس : هل التخدير الموضعي يُفطِّر؟

الجواب:
التخدير الموضعي لا يفطر.

يعني: إنسان اضطر لإبرة التخدير، فالتخدير ليس طعاما ولا شرابا، ولا يوجد صلة بين المادة المخدرة، والجوف، والطعام، والشراب.

وهو شيء يخص الأعصاب، وليست من الأطعمة، ولا من الأشربة، ولا من الأشياء المغذية: كإبرة التغذية المعروفة بالطب اليوم.

فالتخدير الموضعي لا يفطر.

ولكن غالباً الإنسان الذي يحتاج إلى التخدير، حتى لو كان موضعياً يكون مريضاً والمريض له رخصة أن يفطر.

ولكن إن أراد المريض أن لا يفطر وتحمل فلا حرج، والصيام صحيح إن شاء الله.

والله أعلم.

◀ المجلس الأول من مجالس الوعظ في شهر رمضان المبارك (١٤٣٩ هجري/٢٠١٨ أفرنحي).

↩ رابط الفتوى:

السؤال الخامس: هل التخدير الموضعي يفطّر؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor