السؤال: ما صحة حديث: إن الله وملائكته يصلون على المتسحرين؟

السؤال: ما صحة حديث: إن الله وملائكته يصلون على المتسحرين؟

الجواب:
صحيح.

“إن الله وملائكته يصلون على المتسحرين”.
حديث ثابت صحيح، صححه الألباني في السلسلة الصحيحة (٣٤٠٩).

والله تعالى يقول:{ هو الذي يصلي عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات إلى النور} [الأحزاب: ٤٣].

ويقول صلى الله عليه وسلم: “مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا”. مسلم ٣٨٤.

ويقول صلى الله عليه وسلم: “إن الله وملائكته يصلون على الصف الأول”. رواه ابن ماجه٩٩٧ وصححه الألباني.

فالله إذا صلى على الصف الأول، أخرجه من الظلمات إلى النور.

فكل نص شرعي فيه إثبات صلاة الله لصنف معين من الناس، اعلم أن هذا العمل الذي ورد فيه صلاة الله على صاحبه، أنه سبب من أسباب الخروج من الظلمات إلى النور.

أنت إن عملت عملا ورد فيه ترغيب في الشرع، أن الله يصلي على صاحبه؛ فحينئذ الله يقول: { هو الذي يصلي عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات إلى النور} [الأحزاب: ٤٣]، فكل عمل يعمله العبد، والله يصلي عليه هذا سبب من أسباب الخروج من الظلمات إلى النور.

لذا من بركات السحور أن الذي يتسحر يخرج من الظلمات إلى النور؛ كيف؟

هذا ليس شأني وشأنك، هذا شأن ربنا.

الذي يُكثر من الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، يخرج من الظلمات إلى النور، الذي دائماً يصلي في الصف الأول يخرج من الظلمات إلى النور، فكل عمل فيه إثبات أن الله يصلي على صاحبه، فإذا صلى الله على العبد أخرجه ببركة هذه الصلاة من الظلمات إلى النور.

والله تعالى أعلم.

المجلس الثامن مجالس الوعظ في رمضان 2016✍️✍️

رابط الفتوى :

السؤال: ما صحة حديث: إن الله وملائكته يصلون على المتسحرين؟