السابع عشر: رجل جامع زوجته في نهار رمضان ماذا عليه؟

السابع عشر:
رجل جامع زوجته في نهار رمضان ماذا عليه؟

الجواب:
عليهماصيام يوم.
وعليه كفارة.
والكفارة أن يصوم شهرين متتابعين.

هل الشهرين المتتابعين على الزوج والزوجة، أم على الزوج؟
النبي صلى الله عليه وسلم أمر الزوج، فالأصل في المرأة أن تكون مطلوبة لا طالبة.

إلا إذا تخيلنا أن المرأة هي التي طلبت، وهذا عسر.

فالنبي صلى الله عليه وسلم سكت عن المرأة، وأمر الزوج أن يصوم شهرين متتابعين، والذي لا يستطيع الصيام يطعم ستين مسكينا.

ويجب عليهما -أي الزوج والزوجة- قضاء يوم.

والواجب الإمساك؛ يعني لو حدث جماع: يحرم الأكل والشرب في نهار ذلك اليوم.

وهذا الكلام إذا صار في نهار رمضان من غير عذر شرعي.

فقهائنا لهم أحاجٍ وألغاز.
يقولون:
هل يمكن لرجل مقيم، غير مسافر، مصح غير مريض، أن يطأ زوجته بالحلال في نهار رمضان؟.
نعم ممكن.
قالوا: كيف؟
قالوا: رجل جاء من السفر، فكان مفطرا، فوجد زوجته قد طهرت، وهي مفطرة من الحيض، طهرت في نصف نهار رمضان، في منتصف النهار، اغتسلت لتصلي.

قالوا: فيحل له أن يطأها حلالا، وكلاهما مقيم، مصح غير مسافر، ولا مريض.
وهذه صورة مستثناة وهذه من أحاجي الفقهاء وألغازهم.

الألغاز والأحاجي موجودة في كتب الأشباه والنظائر، في كتاب خاص اسمه الأحاجي والألغاز.

والأحاجي والألغاز هي مساج للعقل، وتعطي الإنسان ملكة فقهية.

فالإنسان لو قرأ الأحاجي والألغاز، تصقل ملكته الفقهية، وتعطيه ملكة فقهية.

⏮️ رابط الفتوى:

السابع عشر: رجل جامع زوجته في نهار رمضان ماذا عليه؟

⬅ مجالس الوعظ في شهر رمضان ( 12 ) رمضان 1437 هجري

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍️✍️

? للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor