السؤال الخامس: من فاته صيام ستة من شوال ماذا يصنع؟

السؤال الخامس:
من فاته صيام ستة من شوال ماذا يصنع؟

الجواب:
الأصل في العبادات التي حُصرت بين حدين الأول والآخر إن فاتت فالقضاء يحتاج لأمر جديد ،وليس القضاء بالأمر الأول.
وقوله صلى الله عليه وسلم :مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ.
فهذه الست من شوال عبادة محصورة بين طرفين لها أول وهو ثاني أيام شوال، الأول ممنوع صيامه العيد، إلى آخر أيام شوال، فقضاؤها إن فاتت يحتاج لأمر جديد، ولا نعرف أمراً جديداً للقضاء.

س: لكن هل صيام الست من شوال لأن الله يضاعف عشرة أضعاف وبالتالي من صام رمضان ثم صام ستاً من شوال صام ستاً وثلاثين يوماً ثم العشر أضعاف 360 وبالتالي صيام أي ست من أيام السنة تقوم مقام شوال؟

الجواب :
لا، النبي عليه السلام خص صيام شوال بهذه الفضيلة، وهذه خصيصة لشوال دون سواها، وهذا لا يمنع من أراد أن يتطوع، لكن ليست على نية صيام شوال، فهو ما أوقع الصيام في شوال أصلاً.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

27 شوال – 1438 هجري.
2017 – 7 – 21 إفرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الخامس: من فاته صيام ستة من شوال ماذا يصنع؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor