السؤال الثاني: أخ يسأل ويقول: ما كنت مستطيعاً للأضحية فدخلت العشر وقلمت أظافري وأخذت من شعري ثم استطعت ماذا علي؟

السؤال الثاني: أخ يسأل ويقول: ما كنت مستطيعاً للأضحية فدخلت العشر وقلمت أظافري وأخذت من شعري ثم استطعت ماذا علي؟

الجواب: أنا أقول: الحمد لله لم يقع في محظور ،فحديث أم سلمة رضي الله عنها في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إِذَا رَأَيْتُمْ هِلَالَ ذِي الْحِجَّةِ وَأَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يُضَحِّيَ ، فَلْيُمْسِكْ عَنْ شَعْرِهِ وَأَظْفَارِهِ ) رواه مسلم ( 1977 ) وفي رواية : ( فَلا يَمَسَّ مِنْ شَعَرِهِ وَبَشَرِهِ شَيْئًا ) . حتى يضحي
والبشرة : ظاهر الجلد الإنسان . وفي رواية “من كان له ذبح وأراد أن يضحي”، وبسبب الرواية الثانية وقع خلاف بين العلماء متى يبدأ الانسان بالامساك، فمنهم من علقه على رؤية هلال ذي الحجة وهذا هو الأرجح لشهرة الرواية ومنهم من علقه بشراء الأضحية، قالوا: لو دخل هلال ذي الحجة وما اشتريت أضحية فإنك تأخذ من شعرك وظفرك ويبدأ المنع لما تشتري الأضحية لرواية صحيح مسلم (من كان له ذبح وأراد أن يضحي) والرواية الأولى أشهر وقال بها جماهير العلماء وهي قول رسول الله صلى الله عليه وسلم “إذا هل هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي.

متى يبدأ بالإمساك؟

من رؤية هلال ذي الحجة.

متى يبدأ رؤية هلال ذي الحجة؟

قبيل او بعيد المغرب ففي هذا الوقت من رأى الهلال أو بلغه رؤية الهلال ويكون ذلك بالإعلان فمن هذا الوقت يمسك الانسان، يمسك عن ماذا؟

يمسك عن الظفر، عن الشعر سواء المأذون بأخذه أو الواجب اخذه أو المحرم أخذه؛ كحلق اللحية في الأخير وحلق العانة وحلق شعر الرأس وهو المأذون به.
فكل هذه الأنواع يمنع الانسان أخذها.

والبشرة مثل الجلد المتسلخ هذا أيضا ينبغي أن يترك ولا يجوز لك أن تأخذه.

من الذي يمتنع؟

الذي يريد أن يضحي، أما أهله فلا يمتنعون لحديث من أراد أن يضحي فلا يأخذن.

قال أحدهم أنا أضحي عن أهل بيتي، أهل البيت لا يمتنعون الذي يمسك هو الذي يضحي، طيب عن كل بيت أضحية، فإذا الزوجة أرادت أن تضحي فهي التي تمسك.

لو الشاب أراد أن يضحي ((شاب قال: يا والدي أنا أريد أن أضحي أو بنت)) الذي أراد أن يضحي هو الذي يمسك وما عداه الأصل فيه الأخذ، وجاء المنع في حق من أراد أن يضحي.

سؤال: انسان ما استطاع أن يضحي ومر يوم ويومين وثلاثة واربعة من ذي الحجة ثم استطاع، فيسّر الله له الرزق فمتى استطاع وعزم على الأضحية يمسك، وأخذه الأول لا حرج فيه.

احدى الاخوات تسأل عن زوجها وتقول: يوجد حفلة هذا الاسبوع وزوجي و إخوانه يريدون ان يضحوا عجلا و زوجي يريد أن يحلق قبل هذا الاحتفال فهل هذا جائز؟

أقول لها: لا ليس له ذلك.

متى الأضحية تجزء؟

إلى غروب شمس اليوم الرابع، يعني يجوز للانسان أن يضحي في اليوم الأول وهو اليوم العاشر من ذي الحجة والحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر، فأيهم أفضل؟

الأفضل العاشر .

لماذا العاشر؟

لفضل اليوم العاشر، ما من أيام أحب إلى الله تعالى من العمل الصالح فيهن من العشر الأوائل من ذي الحجة، فإذا ضحيت في اليوم الأول كانت أضحيتك في اليوم العاشر من ذي الحجة، ولعموم تقديم الطاعة، وللترفه على النفس فأيام منى أيام أكل وشرب والانسان يتوسع في المطعم والمشرب بما أحل الله عز وجل، وهناك رواية عند الدارقطني وبعال أي وجماع ولكنها رواية ضعيفة لم تصح، ولكن الانسان إن توسع في المطعم والمشرب توسع في الجماع، الشاهد لا يجوز لأحد ان يأخد من شعره أو اظفره إلا بعد أن يضحي.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

3 ذو الحجة 1438 هجري 2017 – 8 – 25 إفرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثاني: أخ يسأل ويقول: ما كنت مستطيعاً للأضحية فدخلت العشر وقلمت أظافري وأخذت من شعري ثم استطعت ماذا علي؟

⬅ خدمة الدرر الحسان.✍✍

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor