هل يجوز تشريك نية قضاء صيام رمضان مع يوم من أيام ذي الحجة ؟

السؤال:
هل يجوز تشريك نية قضاء صيام رمضان مع يوم من أيام ذي الحجة؟

الجواب: لا.
قضاء رمضان فر ض و صيام ذي الحجة سنة.
و لكن لو تقصد الإنسان إيقاع هذا القضاء في هذه الأيام الفضيلة فهذا الإيقاع فيه أجر.
ولكن لا ينوي نيتين بصيام يوم واحد .
لكن في النافلة له أن ينوي نيتين.
كأن يصوم مثلًا الثالث عشر أو الرابع عشر و الخامس عشر من كل شهر ( أيام الليالي البيض) و ينوي نية صيام يوم الاثنين و ثالث عشر أو خميس و ثالث عشر فلا حرج في ذلك فينوي هاتين النيتين، فالنوافل يجوز أن تجتمع فيها أكثر من نافلة.
و أصل اجتماع النوافل في ما بدا لي و لم أرى أحدًا استدل بذلك قوله صلى الله عليه و سلم: “إذا هم أحدكم بأمر فليركع ركعتين دون الفريضة”. هذا دليل صريح على جواز الشركة في النية، جواز الشركة دون الفريضة، فسنة الظهر البعدية أو سنة المغرب البعيدة مثلا لك أن تجمع بين كونها صلاة استخارة و بين كونها سنة مغرب أو سنة ظهر لقوله عليه الصلاة والسلام ( إذا هم أحدكم بأمر فليركع ركعتين دون الفريضة).
فهذا بعد تأمل وجدته أصرح دليل نقلي على جواز الجمع بين النيات في النوافل.
بعض الإخوة قديمًا استشكل سؤالًا وما أجبنا عنه.
قال كيف تجوز جمع غسل الجمعة مع الجنابة و الجمعة مختلف فيه هل هو فرض أم سنة؟
فالوسائل غير المقاصد.
في الوسائل الجمع واسع.
يعني الوضوء و الغسل هي وسائل لا تراد لذاتها فهذا الجمع واسع.

و الله تعالى أعلم .

⬅️ رابط الفتوى:

هل يجوز تشريك نية قضاء صيام رمضان مع يوم من أيام ذي الحجة ؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍️✍️

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor