السؤال الثامن: بعض إخواننا يأخذون زكاة مالهم وهم يكملون دراسات عليا وماجستير؟

السؤال الثامن: بعض إخواننا يأخذون زكاة مالهم وهم يكملون دراسات عليا وماجستير؟

الجواب : على أي حال من اضطر لأخذ مال وكل أدرى بمقداره، والشرع ما وضع حدًا للمقدار.

سألت شيخنا الألباني – رحمه الله- ما هو حد الفقير الذي يأخذ الزكاة؟

فقال- رحمه الله- : الشرع ما وضع له حدًا، وأنا لا أضع له حدًا.

فالفقير يختلف باختلاف الأماكن، ممكن فقير في الإمارات مثل الغني في بنجلاديش، الفقير في الإمارات يأخذ الأموال صدقة وزكاة ، ولو نظرت إلى حاله وطريقة مطعمه ومشربه وترفهه وعرضته على آخر في بلد أخرى يكون هو غني وليس بفقير.

فالأصل في أموال الناس الحرمة، [عنْ أَبي بكْرةَ رضي الله عنه أنَّ رسُول اللَّه – ﷺ- قَالَ في خُطْبتِهِ يوْم النَّحر بِمنىً في حجَّةِ الودَاعِ: إنَّ دِماءَكُم، وأمْوالَكم وأعْراضَكُم حرامٌ عَلَيْكُم كَحُرْمة يومِكُم هَذَا، في شهرِكُمْ هَذَا، في بلَدِكُم هَذَا، ألا هَلْ بلَّغْت. 
[متفقٌ عَلَيه].
البخاري 1652 كتاب الحج .
مسلم 2137.]

الأصل في المال الحرمة ولا يحل لك أن تأخذه إلا بإذن من الشرع.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١ – ربيع الأول – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٩ – ١١ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفتوى:

السؤال الثامن: بعض إخواننا يأخذون زكاة مالهم وهم يكملون دراسات عليا وماجستير؟

⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الثاني والعشرون: أخت تسألُ وتقولُ : هل يجوز إخراج زكاة المال قبل موعدها بشهر أو عدة أشهر بسبب حاجة شخص لها وعندما يحين موعد الزكاة أعتبر نفسي أخرجتها إذا حان موعد الزكاة، وإذا كنت قد صرفت هذا المال أأعتبرها صدقة؟

السؤال الثاني والعشرون:
أخت تسألُ وتقولُ :
هل يجوز إخراج زكاة المال قبل موعدها بشهر أو عدة أشهر بسبب حاجة شخص لها وعندما يحين موعد الزكاة أعتبر نفسي أخرجتها إذا حان موعد الزكاة، وإذا كنت قد صرفت هذا المال أأعتبرها صدقة؟

الجواب:
تأخير الزكاة عن وقتها ممنوع.

والأصل في الزكاة أنها فرضٌ على الفور.
وأما تقديمها – وهو سؤال الأخت- فهذا مشروع، وقد رخص النبي صلى الله عليه وسلم لعمه العباس أن يقدم زكاة ماله حولين.

أنت الآن عندك أخ أو إنسان طرأت حاجة وهذه الحاجة التي طرأت تحتاج منك أن تنقذه بزكاة مالك فأخرجت زكاة سنتين وأعطيته لأخيك حتى تسد ما طرأ عليه من حاجة تقضيها له بإذن الله تعالى فهل هذا مشروع؟

لا حرج في أن تقدم الزكاة، فتحسب من الزكاة بعد سنة سنتين تحسب ما عندك والزائد تخرج زكاته، مثلا أنا زكاتي الآن عشرين ألف أخرجت زكاة أربعين ألف لمدة سنتين لكن بعد سنتين طلع ليس عليّ أربعين ألف زكاة بل كان عليّ خمسين ألف زكاة فأخرج العشرة الآف وهكذا.

والله تعالى اعلم

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٧ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٢٦ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.
↩ رَابِــطُ الْفَـتْــوَىٰ:

السؤال الثاني والعشرون: أخت تسألُ وتقولُ : هل يجوز إخراج زكاة المال قبل موعدها بشهر أو عدة أشهر بسبب حاجة شخص لها وعندما يحين موعد الزكاة أعتبر نفسي أخرجتها إذا حان موعد الزكاة، وإذا كنت قد صرفت هذا المال أأعتبرها صدقة؟


⬅ خِدمَةُ الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الثالث عشر: شخص تبرع بماء للمسجد واشترط شربها في المسجد قبل الخروج فهل عليه شيء؟

السؤال الثالث عشر:
شخص تبرع بماء للمسجد واشترط شربها في المسجد قبل الخروج فهل عليه شيء؟

الجواب: لماذا هذا التضييق؟
يعني رجل احتاج أن يشرب ماءً وأخذ شيئًا من المسجد، وكان قليلاً لا يضر بالماء فله هذا.
العلماء يقولون هل لك أن تحمل شيئًا من المسجد؟
إذا كنت محتاجًا لا حرج.

الشيء القليل الذي لا يضر لا حرج.
وسقيا الماء أعظم صدقة عند الله.
أعظم شيءٍ تتصدق به أن تسقي عطشانًا
سقيا الماء من الطاعات العظيمة.
سواء كانت السقيا داخل المسجد أو خارجه .
ولذا النبي – صلى الله عليه وسلم- في الصحيحين من حديث أبي هريرة وغيره. أن
النبي صلى الله عليه وسلم قص علينا من قصص بني إسرائيل : جاء في الصحيحين وغيرهما من رواية أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعا: *بينما رجل يمشي فاشتد عليه العطش فنزل بئرا فشرب منها ثم خرج فإذا هو بكلب يلهث يأكل الثرى من العطش، فقال: لقد بلغ هذا مثل الذي بلغ بي، فملأ خفه ثم أمسكه بفيه ثم رقي فسقى الكلب، فشكر الله له فغفر له، قالوا يا رسول الله: وإن لنا في البهائم أجرًا؟ قال: في كل كبد رطبة أجر.*

وفي حديث آخر في الصحيحين أيضا عن أبي هريرة مرفوعا: *بينما كلب يطيف بركية كاد يقتله العطش إذ رأته بغي من بغايا بني إسرائيل فنزعت موقها فسقته فغفر لها به*.
فيقول النبي صلى اللّه عليه وسلم : إن الله قد غفر لها.

الله غفر لهذه المرأة البغي لأنه رق قلبها على كلب.
فسقيا الماء من أعظم الأجور.

والنبي – صلى الله عليه وسلم – يقول : “في كل ذات كبد رطب أجر”.
كل كبد رطب تطعمه أو تسقيه هذا فيه أجر عند الله سبحانه وتعالى.
لكن لو عرفت أن هذا الذي تصدق في هذا الماء.
وأنا أعلم أن هذا الذي وهبها للمسجد لا يأذن إلا بشربها في المسجد، يحرم علي أن أخرجها خارج المسجد.

الإمام البخاري ذكر في صحيحه في كتاب الشروط.
الأصل في الشرط أنه معمول به.

والشرط معمول به في أعلى أبواب الفقه، وهي الإمرة، وفي أدناه.
فالنبي صلى الله عليه وسلم في مؤتة يقول أميركم فلان، فإن قتل ففلان فإن قتل ففلان.
فعلق الإمرة على شرط.
يقول عمر بن الخطاب رضي الله
كما عند البخاري *إِن مقاطع الْحُقُوق عِنْد الشُّرُوط وَلها مَا اشْترطت*
أخرجه ابن أبي شيبة في ” المصنف ” ( 7 / 22 / 1 ) .
قال شيخنا الألباني في إرواء الغليل ( 1893 ) : صحيح .

والله تعالى أعلم.

١٧ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٢٦ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

رابط الفتوى

السؤال الثالث عشر: شخص تبرع بماء للمسجد واشترط شربها في المسجد قبل الخروج فهل عليه شيء؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الأول :- أحد الأخوة يسأل عن مصارف الزكاة، وهل يجوز أن تكون في المساجد في الفرش والعمار ودور القرآن وتدريس الناس القرآن وما شابه؟

السؤال الأول :- أحد الأخوة يسأل عن مصارف الزكاة، وهل يجوز أن تكون في المساجد في الفرش والعمار ودور القرآن وتدريس الناس القرآن وما شابه؟

الجواب: مصارف الزكاة محصورة معدودة، ومن جوَّز هذه الأشياء اعتمد على قوله سبحانه : (وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ) التوبة:الآية(60).

والنبي – صلى الله عليه وسلم- فسر في سبيل الله: بأنه الحجُّ والجهاد في سبيل الله.

وعليه فالأصل في عِمارِ بيوت الله تعالى أن تكون من صدقات المسلمين، وليس من زكاواتهم، والمراد (إنَّما الصدقات) في الآية(الزكوات).

فلا يجوز أن تدفع الزكاوات لإعمار بيوت الله تعالى.

والأصل في بيوت الله أن تكون متواضعة.

ولذا قال علماؤنا: من أصابه همٌّ أو غمٌّ يلجأ لبيت الله، فيجلس فيه فيتذكر بيت الله – تعالى- وأنه متواضع؛ فينسى الدنيا، وينسى همومها، وينسى غمومها، أما اليوم إذا دخلت المسجد تزداد هماً.

ومن أشراط الساعة التطاول ببيوت الله تعالى ، والتفاخر بها، والأصل في بيوت الله -تعالى- أن تكون متواضعة، لا بأس أن يكون بيت الله -تعالى- نظيفاً جيداً، لكن التفاخر والتطاول والتزيين والتجميل، وهذه الأمور ليست من شرع الله- سبحانه وتعالى-.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

٣ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
١٢ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفَـتْــوَىٰ:

السؤال الأول :- أحد الأخوة يسأل عن مصارف الزكاة، وهل يجوز أن تكون في المساجد في الفرش والعمار ودور القرآن وتدريس الناس القرآن وما شابه؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الأول : ما هي الأموال التي تجب فيها الزكاة؟

السؤال الأول :
ما هي الأموال التي تجب فيها الزكاة؟

الجواب: الأموال التي تجب فيها الزكاة هي ما يُلحق بالذهب والفضة، وهذا يُسمى عند الفقهاء بإلغاء الفارق.

فالنفس زين لها حب الشهوات وقال الله تعالى: ﴿زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ﴾ فلا فرق بين الذهب والفضة وبين المال، فهذا يسمى إلغاءَ الفارق.

فكما أن الله جل في علاه أوجب الزكاة في الذهب والفضة فإن الله جل في علاه أوجب الزكاة في الأموال التي عندنا، فمن بلغ عنده المال (عشرون مثقالاَ) والعشرون مثقالاً تكون بمقدار (خمسة وثمانون) غرام ذهب عيار ٢٤ فلذا وجب على كل من ملك هذا المبلغ أن يُخرج (2.5%) للحديث الذي في البخاري عن أبي بكر رضي الله تعالى عنه.

موضوع الذهب هل هذا فيه إلحاق بالمال أو ليس إلحاقًا بالمال؟

هذا فيه خلاف.

أولاً: الذهب الذي لا يُعد للزينة فهذا هو المال فمن لم يؤد زكاة ماله فهذا الذي أورد الله تعالى الوعيد فيه.

امرأة عندها فستان بسعر عالٍ قد يكون ألف دينار أو أكثر، فهل هذا الفستان عليه زكاة؟

الجواب: ليس عليه زكاة.
الذهب تتلمس فيه الأخبار، وأقوى نصٍ حديث أن امرأة من أهل اليمن أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبنت لها وفي يد ابنتها مسكتان غليظتان من ذهب.
فقال: أتؤدين زكاة هذا.
قالت: لا.
قال: أيسرك أن يسورك الله عز وجل بهما يوم القيامة سوارين من نار.
قال: فخلعتهما فألقتهما إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فقالت: هما لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم .
قال الشيخ الألباني : حسن
“المجتبى من السنن”
(38 / 2479)

الذهب الذي يتخذ من أجل حفظ المال، فبعض الناس يتخذ بدل النقود ذهباً، وهذا عليه زكاة قولاً واحداً.

وبعض الناس يتخذ الذهب زينة، ويقول: إذا جار علينا الوقت أو الزمن كما يقولون – هكذا يقولون – فهذا المال يبقى محفوظاً.
فهذا عليه زكاة على أرجح الأقوال.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١١ محرم – ١٤٤٠ – هجري.
٢١ – ٩ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ رابط الفتوى:

السؤال الأول : ما هي الأموال التي تجب فيها الزكاة؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في الواتس آب
+962-77-675-7052

السؤال السابع: ما هي كفالة اليتيم، وهل ما يكون في مراكز الأيتام من جمع ثلاثين دينار من كل كفيل، كـكفالة مع اشتراك أكثر من كفيل في نفس اليتيم؟

السؤال السابع:
ما هي كفالة اليتيم، وهل ما يكون في مراكز الأيتام من جمع ثلاثين دينار من كل كفيل، كـكفالة مع اشتراك أكثر من كفيل في نفس اليتيم؟

الجواب :
النبي ﷺ ثبت عنه قوله:
«أَنَا وَكافِلُ الْيَتِيمِ فِي الْجَنَّةِ كَهَاتَيْنِ ، وَأَشَارَ بِأُصْبُعَيْهِ يَعْنِي السَّبَّابَةَ وَالْوُسْطَى».

صححه الشيخ الألباني في ” صحيح سنن الترمذي ” .

واليتيم مَن فقد أباه ولَم يَبلُغ (ذَكَراً كان أو أنثى)، أما الدواب -أجلكُمَّ الله- فيسمى (لَطِيم).

ما هي الكفالة؟
أن تكفله كفالة تغنيه وتكفيه في بَدَنِه وعَقلِه ونَفسِه.

وليست الكفالة هي إطعام أبدان أو بطون جائعة فقط، لأن هذا نوع من الكفالة، والاشتراك نوع آخر من الكفالة.

اليتيم كما أنه يحتاج لِــ الطعام؛ فحاجته إلى التربية والإرشاد والتعليم؛ لا تقِل عن حاجته للطعام.

فما تُحبِّه لولدك؛ تصنعه مع مَن تكفَلُه.

أما رمي المال هكذا، وأن تتركه ضائعا، وأن يُسَمَّن -والعياذ بالله- ليكون من جند الشيطان؛ هذه ليست كفالة، وأنا لا أُزَهِّد في دفع الناس ثلاثين دينار.

إذا كنت لا تستطيع أن تَكفَل يتيم إلا بهذا الدفع؛ فاصنَع، لكن اجهَد أن ترتقي، واجهَد أن يكون لك صدقة جارية فيما تُعَلِّمُه لِـهذا اليتيم من خير يأخذه منك، ليس فقط أن تطعم بَطنَه، وأن تسد جَوعَتَهُ.

فسَدُّ الجَوعَة فيها أجر، لكن ليست هي الكفالة.

النبي ﷺ ما قال:
مَن أطعَم يتيماً.

وإنما قال: (من كفل)، أنا وكافل، وقال : كافِل، على وزن اسم فاعل.

واسم الفاعل في العربية يفيد الإحاطة والاستمرار والبقاء.

أمَّا أنت لا تَعرِف اليتيم ولا تراه، وتدفع ثلاثين دينار على ورق؛ فلا أنصح الصدقات بهذه الطريقة.

أنصح أن تُشرِف على صدقتك وأن ترى ثمرتها بنفسك، فإن أفلحت مع واحد؛ تأخذ الثاني ثم تأخذ ثالث، وهكذا.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٢٨ ذو الحجة – ١٤٣٩ – هجري
٧ – ٩ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في الواتس آب
+962-77-675-7052

السؤال الثاني: أخ يسأل فيقول رجل حصل معه حادث ونجّاه الله تعالى، فهل له أن يقول إنّ الله نجّاني بسبب صدقة، أو صلاة، أو ما أشبه ذلك، أم الأصل أن يقول نجاني الله تعالى برحمته؟

*السؤال الأول: أخت تسأل فتقول: نذرتُ أن أصوم ستة أيام من شوال، ثم ما استطعت في هذه السنة، بسبب النَّفاس، فماذا عليَّ؟*

الجواب: ما قاله النبي ﷺ كما في صحيح الإمام مسلم: *النذر يمين، وكفارته كفارة اليمين.*

وكَفارته: أي كفارة النذر .

*والفرق بين النذر واليمين:* أن الأصل بالنذر أن يَفِيَ به الإنسان، وقد مدح الله تعالى عباده في سورة الإنسان بِـقَوله: *يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا* [الانسان : 7].

فالأصل في الإنسان إن نذر؛ أن يَفِيَ به، وإن حلف؛ الأصل فيه أن لا يَفِيَ بِـالمحلوف إن رأى غيرها خيرا منها، لأن النبي ﷺ يقول: *مَن حَلَفَ على يمين، فرأى غيرها خيراً منها؛ فليأتِ الذي هو خير، وليكفر عن يمينه.*

وفي رواية: *فليكفر عن يمينه، ويأتي التي حَلَفَ.*

وكلا الروايتين في صحيح مسلم، من مخرجين مستَقِلَّين، وهذا يدل على أنهما حديثان مستقلان، وليس التقديم والتأخير من اختلاف الرواة.

فالنبي ﷺ تارة قال: *فليُكَفِّر عن يمينه، وليأتِ الذي هو خير.*

وتارة قال: *فليأت الذي هو خير، وليكُفِّر عن يمينه.*

والصورتان مشروعتان.

*فمتى يكون النذر يميناً؟*

لَمَّا يعجز الإنسان عنه، ولا يستطيع أن يَفِيَ به، نقول له الآن: نذرك أصبح حكمه حكم اليمين، وعليك كفارة اليمين، من *تحرير رقبة*، وهذا غير موجود، ومِن *إطعام عشرة مساكين من أوسط ما تطعمون به أهليكم أو كسوتهم*، فإن لم يستطع الحالِف أو الناذِر بِـمثلِ هذه الصورة؛ فحينئذ *يصوم ثلاثة أيام،* ولا يَلزم فيهن التتابع على قول جماهير أهل العلم، وهذا هو الراجح.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٢ شوال – ١٤٣٩ هجري
٦ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثاني: أخ يسأل فيقول رجل حصل معه حادث ونجّاه الله تعالى، فهل له أن يقول إنّ الله نجّاني بسبب صدقة، أو صلاة، أو ما أشبه ذلك، أم الأصل أن يقول نجاني الله تعالى برحمته؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍🏻✍🏻

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الخامس عشر: هل تجوز الزكوات على العائلات الفقيرة التي تستخدم المال للنت الذي فيه ما حرم الله؟

*السؤال الخامس عشر: هل تجوز الزكوات على العائلات الفقيرة التي تستخدم المال للنت الذي فيه ما حرم الله؟*

الجواب: أعط الفقير وقل له: لا أذن لك أن تستخدمه في النت، و لا في الدخان، ولا ما شابه.

فبين للفقير.

الفقير المدخن يحتاج لصدقة و لا ما يحتاج؟

يحتاج.

ماذا نفعل معه؟

نبين له، ونقول له: أنا لا أذن لك أن تشتري دخانا، و لا أذن لك أن تشترك في النت.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الخامس عشر: هل تجوز الزكوات على العائلات الفقيرة التي تستخدم المال للنت الذي فيه ما حرم الله؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال العشرون نويت على ذبح بقرة وتوزيعها على الفقراء ولي أخ فقير جدا ومستأجر وليس له بيت ،ومعه أولاد ،هل أعطيه ثمن هذه البقرة ؟لأنه أولى من الفقراء

السؤال العشرون نويت على ذبح بقرة وتوزيعها على الفقراء ولي أخ فقير جدا ومستأجر وليس له بيت ،ومعه أولاد ،هل أعطيه ثمن هذه البقرة ؟لأنه أولى من الفقراء

الجواب
أولا : (نويت على ذبح بقرة )هل هذا نذر ؟إذا نية فقط فلك أن تعطي ثمن البقرة لأخيك ، وهذه صلة رحم وعبادة ،
فيجوز لمن نوى شيئا أن يغيره لشيئ آخر، ولا حرج في هذا ،أما إذا نذرت أن تذبح فقد قال تعالى
« لن ينال الله لحومها ولا دماؤها ولكن يناله التقوى منكم »
فمن نذر الذبح فلا يجوز له أن يعدل عنه ،لأن الله عز وجل يحب إراقة الدم _دم الأضاحي، ودم الذبائح-،
فالواجب أن تفي إذا نذرت ،وأما (أنا نويت أذبح بقرة وأوزعها على الفقراء ..فقلت ليش أذبح بقرة؟
وأخوي فقير وفي أزمة مالية ،)
فثمن البقرة أنا أعطيه لأخي فالحمد لله لا حرج في هذا ،هذا أمر لا حرج فيه والله تعالى أعلم✍✍

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٤ – شعبان – 1438 هجري
٢٠ – ٤ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال العشرون نويت على ذبح بقرة وتوزيعها على الفقراء ولي أخ فقير جدا ومستأجر وليس له بيت ،ومعه أولاد ،هل أعطيه ثمن هذه البقرة ؟لأنه أولى من الفقراء


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للاشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال السادس عشر : هل على العسل زكاة؟

السؤال السادس عشر : هل على العسل زكاة؟

الجواب: نعم ثبت عند أبي عبيد في كتابه “الأموال” أن العسل عليه زكاة، لكن يحتاج الأمر إلى تفصيل زائد ودراسة للأسانيد والآثار، لكن هناك آثار عن عدد كبير من التابعين تثبت زكاة العسل .

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٤ – شعبان – 1438 هجري
٢٠ – ٤ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال السادس عشر : هل على العسل زكاة؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للاشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor