السؤال الخامس عشر سائل يقول لماذا حرصت على استخراج تراث الشيخ الهلالي –…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/05/AUD-20170528-WA0001.mp3 
الجواب : الحقيقة أنا لا أعرف الشيخ تقي الدين الهلالي إلا من الشيخ الألباني ، وكنت أذكر هكذا وكنت أريد أن اوسع علمي وأريد أعرف أئمة الدعوة خصوصاً هذا الإمام ، فالشيخ ابن باز معروف ، الشيخ الأمين الشنقيطي معروف والكتابات عنه معروفة والشيخ عبيد الله المباركفوري قرأنا له ” مراعاة المفاتيح ” كتاب بديع للغاية ، والشيخ تقي الدين الهلالي ما له شيء ، يعني ما كنت أعرف له شيئاً من الكتب وكنت أظن إني خلص مع الشيخ تقي الدين الهلالي أقضي أشهر قليلة وأعرف عنه الشيء القليل القليل جداً فبدأت المشوار فانتهى بيَّ الحال بعد أن وقفت على رحلات الشيخ ونصرة الشيخ للدعوة في عدة لغات وكما تعلمون كان الشيخ يتقن عدة لغات ، وجدت عناية عظيمة من قبل الكفار يعني بعض الدكاترة من الأمريكات كتبت كتاباً نالت عليه الدكتوراه من جامعة واشنطن من قريب – كتبت كتاباً الدكتوراة بعنوان عولمة الفكر السلفي من خلال تقي الدين الهلالي ، يعتبرون أن الهلالي هو الذي جعل للدعوة السلفية عالمية لأن الشيخ كان كثير الترحال وكانت له علاقة مع عدد كبير من الناس إلى آخرة ، أنا الحقيقة ما كنت أتوقع أبداً أن أجد هذا التراث وأن أنقطع هذه المدة وأن أبذل هذا الجهد في تراث الشيخ ، كنت أظن أني سآخذ الشيء القليل ويأخذ مني أشهر قليلة واتعرف على الشيخ وأنشر له شيء .بدأت بكتاب الدعوة إلى الله عزوجل وقرأت الكتاب ، وفي الحقيقة استنكرت أشياء وهذا الاستنكار جرني أن أعرف أشياء ووجدت بخط الشيخ وبإملاءه تراجعات عن بعض ما ذكره في كتابه الدعوة إلى الله .
 
انتهى بي المقام الآن فأقول : لا يقدر على الإحاطة بجهد الشيخ تقي الدين الهلالي إلا مجموعة دول وليست دولة وأنا أقولها هذا عن إدراك وعن فهم ، راسلتُ عدداً كبيراً وتعبتُ تعباً شديداً وحصلت ولله الحمد أشياء ووثائق وأشياء عن حياة الشيخ ، والعام الماضي في مثل هذه الأيام ظهر كتاب رسائل الهلالي في أربع مجلدات كتاب مهم .
 
بهذه المناسبة أقول : نحن بحاجة ماسة أن نُظهر أعلام الدعوة السلفية الإصلاحية الحديثة ، وأن نُظهر جهودهم وأن نبين مدارسهم ومجلاتهم ومراكزهم وجمعياتهم وأن يدون هذا ، وأن نستفيد من تجاربهم ، وبهذا يتميز أيضاً فبعض الناس الأن بين طرفين طرف غالي جداً فأي ناس عملوا أي مركز يقول عنه مبتدع وهذا اجتماع بدعي وهذا يُلحق بالحزبيين ، وبعض الناس عندهم تساهل كبير ويكون هو كالحزبيين وهو لا يشعر يدعو لحزبية وهو لا يشعر.
 
دراسة جهود العلماء الكبار والوقوف على جوانب الإصلاح في حياتهم وتَرَسُّم ما يحتاجه الناس هذا من الأمور المهمة ، والدعوات كما أخبرنا ربنا تعالى في كتابه عن الأنبياء ، هذا خبر عن النبيين فيه تفصيلٌ للتوحيد وأثار التوحيد وأثار تخلف التوحيد والإعراض عنه ،القصص المذكورة في القرأن ، كذلك نحن بحاجة في هذا العصر الجديد الذي حصلت فيه كثير من الوسائل ، في وسائل كثيرة علماؤنا استخدموها فينبغي أن نُرَشِدَ الأمر ويبقى التأصيل العلمي المعروف بالكتاب والسنة وفهم سلف الأمة هو الأصل ، ولكن من حق علمائنا أن نَعرفهم وأن نُعَرِفَ بهم وأن نُبين جهودهم ، والله أعلم .
 
◀ لقاء الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان مع الشيخ عبد العزيز الريس وبعض من طلبة العلم ج1
 
⏰ *2017 – 3 – 15*
 
رابط الفتوى :
 
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍✍
 
⬅ للإشتراك في قناة التلغرام :
http://t.me/meshhoor

السؤال الثالث أخ يقول كيف يقرأ العلماء عشر ساعات يوميا ولا يضجرون

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/09/AUD-20170928-WA0039.mp3الجواب: القراءة عضلة مثل عضلة البدن مثل عضلة القدم وتحتاج أن تتدرب وأن تتمرن فأنت ممكن تستغرب من رياضي كيف يستطيع أن يفعل كذا وكيف يستطيع أن يقطع هذه المسافات.
بالمران والتمرس أصبح عنده هذا الأمر.
أنا بفضل الله عز وجل من منتصف الثمانينات إلى الآن اقرأ فوق العشر ساعات في اليوم إلا بعض الأيام المعدودة، وإذا ما قرأت هذه المدة أشعر بمرض وأشعر بتعب، أتعب وأتنكد وأمرض، يعني قواي، وأجد فيّ نشاط وقوة كلما أكثرت من القراءة يعني تصل القراءة إلى ١٤ ساعة و ١٦ ساعة، وقد تصل إلى زيادة من فضل الله عليّ، وأقول هذا من باب وأما بنعمة ربك فحدث، أجد نفسي في نشاط وهمة وقوة، فكالعضلة.
كيف الإنسان يتمرن بالقراءة؟
تبدأ بما تحب وتنتهي بما يفيد، يعني من أراد أن يحبب لنفسه القراءة فليبدأ بقراءة ما يحب، اقرأ ما تشتهيه نفسك ثم تنتهي بقراءة ما يلزم وبقراءة ما يفيد.
وأعجب كل العجب من إنسان لا يطلب العلم، وطلب العلم اليوم والانقطاع له أكثر ما يمكن أن يكون بالقراءة.
فكما يقول ابن أبي زيد القيرواني في كتابه {النوابغ والزيادات} ونقله عنه الشاطبي في الموافقات قال: *”كان العلم في صدور الرجال ثم أصبح في بطون الكتب ونقلت مفاتيح العلوم إلى صدور الرجال”*.
العلوم اليوم ليست في صدور الرجال، وإنما العلوم اليوم في بطون الكتب، والمفاتيح في صدور الرجال، ولذا لا يمكن أن تستغني عن القراءة.
قيل لعبدالله بن المبارك ألا تمل تبقى تقرأ؟
فقال -رحمه الله- : *”كيف يمل من كان النبي -صلى الله عليه وسلم- وصحابته جليسه.*
أنا لما اقرأ من أجالس.
أنا أجالس النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عليهم.
فقيل له: إلى متى تطلب وتقرأ؟
فقال: *لعل الحديث الذي فيه نجاتي لم يأتني بعد.*
فاسأل ربك أن يعلمك، وأن يحبذ إليك القراءة.
⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*
3 ذو الحجة 1438 هجري 2017 – 8 – 25 إفرنجي
↩ *رابط الفتوى:*
⬅ *خدمة الدرر الحسان.*✍✍
⬅ *للاشتراك في قناة التلغرام:*
http://t.me/meshhoor

السؤال الثالث عشر يا ليت لو تبينون ماذا ينقمون من الإمام الألباني

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/02/WhatsApp-Audio-2017-02-27-at-6.16.37-PM.mp3الجواب : ينقمون من الألباني حسدا .
الشيخ الإمام الألباني رحمه الله تعالى سمعت من الشيخ عمر الأشقر وغيره، قال لما كان الشيخ الألباني يدرس في الجامعة الإسلامية فإن دخل دخل الطلبة وإن خرج خرج الطلبة ، قال ما أصبحت جامعة ،؛الناس يتركون الدرس في الفصول ، في المواد عند الدكاترة ويمشون مع الشيخ ، قال فاضطر المسؤلين عن الجامعة وقالوا : استغنوا عن الشيخ حتى تنجح الجامعة ، ما دام الشيخ موجود في الجامعة ما في جامعة ، لأن كل الطلبة عند الشيخ ، فاستغنوا عن الشيخ ، واخرجوه من الجامعة حتى تكون جامعة ، هذا مثل ، وهذا حال الذين ينقمون من الشيخ .
الذين ينقموا من الشيخ إما يضخمون أخطاء موجودة ( أخطاء بشرية ) عند الناس ، ما فيه أحد معصوم .
فتجده درس مسألة وأراد أن يسقط الشيخ من خلال خطأ في مسألة ، وإن صنع هذا مع العلماء جميعا فإنه يسقطهم، وهذا ليس حال الشيخ فقط بل حال كل الناس .
لذا النبي صلى الله عليه وسلم قال : كل ابن آدم خطاء، مخطئ كل الخطأ من ظنّ أنَّ له شيخًا أو أنَّ له مذهب لا يُخطئ؛ لأنَّ النبي صلى الله عليه وسلم : كل ابن آدم خطّاء ، فما يوجد إنسان لا يخطيء، والشيخ رحمه الله تعالى كان يقرر هذا كثيرا في دروسه ، وكلما تبين له الخطأ تراجع عنه، والفرق بينه وبين غيره غيره لما يتبين له الخطأ وحتى يبقى عظيم وكبير عند الناس يبقى ساكتا ما يبين خطأه.
لما كان الحق والحديث والأثر والدليل هو الأصل عنده هضم نفسه فتراجع، وقال علماؤنا كلمة جميلة جدا : الله جل في علاه في شرعه وكونه وسنته أنه جعل كل الناس تخطيء إلا النبي صلى الله عليه وسلم حتى يقع البلاء، فإذا شيخك الذي أنت تحبه أخطأ من الأحب إليك شيخك أم الحق؟
الجواب : الحق.
لماذا يخطيء الشيخ؟
كي لا تتابعه وتبقى متبعاً تريد الأدلة ما تبقى مغمض عينيك وتمشي وراء الشيخ هكذا، حتى تبقى منتبه للأدلة، فأصبح الشيخ الذي تحبه فتنة لك، الله يبتليك بحبه ؛ أنت بحبه مبتلى ، فأنت الأصل أن يبقى الحق معظما لذاته عندك ، والله تعالى أعلم.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
27 جمادى الأولى 1438 هجري .
2017 – 2 – 24 إفرنجي .
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

ما حكم من ينعت العلماء بأنهم علماء حيض ونفاس

إن العلماء هم أولياء الله، وقال الشافعي في تفسير قوله تعالى: {ألا إن أولياء لا خوف عليهم ولا هم يحزنون} قال: “إن لم يكن العلماء أولياء الله فلا أعرف من هم” وأن يعطي الله عز وجل علم دينه لبعض الناس فهذه علامة خير.
 
وعلماء هذه الأمة كأنبياء بني اسرائيل؛ [وهذا لم يصح مرفوعاً لكن صح فهماً ودراية]، فالأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً ولكن ورثوا العلم، والنبوة ليست مكتسبة وإنما هي هبة من الله وكذلك العلم، قال صلى الله عليه وسلم: {من يرد الله به خيراً يفقه في الدين}.
 
والطعن في العلماء والنبز علامة شر، وقد قال ابن عساكر رحمه الله: “لحوم العلماء مسمومة وعادة الله فيمن انتهكها معلومة، ومن أطلق لسانه في العلماء في الثلب ابتلاه الله بموت القلب} ، فمن اغتاب أخاه أكل لحمه، ومن اغتاب العلماء والصلحاء يأكل لحماً مسموماً واللحم المسموم يقتل البدن ولكن لحوم العلماء والصلحاء تقتل القلب، فهذا القلب يصبح لا يعي عن الله عز وجل ولا عن رسوله مراده، فيكون مهاناً كما قال تعالى: {ومن يهن الله فما له من مكرم}.
 
وموقع علماء أمة محمد في أمة محمد يساوي موقع أمة محمد في سائر الأمم وهذه قاعدة قامت عندي أدلة كثيرة على صحتها فإن كان العلماء هم الذين يحكمون وهم المقدمون والناس معهم قلباً وقالباً فإن أمة محمد هي المقدمة بين الأمم وهي التي تحكم في الأمم والعكس بالعكس.
 
وهذا الفرق بيننا وبين سلفنا فإن العلماء كانوا ينكرون ويسمع لهم فهذا العز بن عبدالسلام أنكر على المماليك لما صاروا حكاماً فأعلن على المنبر وقال: هؤلاء مماليك وبيعة المماليك باطلة فيجب أن يشتروا أنفسهم ويحرروا أنفسهم حتى تصلح بيعتهم فأوذي، فخرج من القاهرة فخرج جميع أهل القاهرة معه، فمروا على دير، فقال الراهب: ما بال الشيخ؟ فأخبروه الخبر، فقال: لو كان من ديننا لغسلنا رجليه وشربنا مرقة رجليه، فلما رأى المماليك حال الناس اضطروا أن يعلنوا وأن يشتروا أنفسهم وأن يعلنوا البيعة من جديد فسماه العلماء : بائع الملوك سلطان العلماء رحمه الله ، ولذا قال الشاعر:
إن الأكابر يحكمون على الورى      وعلى الأكابر تحكم العلماء
ومن فاته العلم وقت شبابه            فكبر عليه أربعاً لوفاته
 
وقال سفيان : صنفان إذا صلحا صلح سائر الناس وإذا فسدا فسد سائر الناس : العلماء والأمراء، وقال أبو بكر الوراق : الناس ثلاثة : أمراء وعلماء وفقراء، إذا فسدت الأمراء فسدت المعيشة وإذا فسد الفقراء فسدت الأخلاق وإذا فسد العلماء فسد الدين، ولو نتخيل أن بلدة فيها مرض معدي ولا يوجد بها طبيب فما هو حال الناس؟ الهلاك؛ وكذلك سبب قلة دين الناس عدم وجود العلماء ، فَهَمُّ تعليم الناس هَمٌّ لا يحمله إلا من هو أقل من الكبريت الأحمر، فالناس كلهم يريدون الوظيفة والمال، وأصبح الدين مهنة كبقية المهن فإن وصلنا إلى هذا الحال فلا حول ولا قوة إلا بالله ، فأمراض منتشرة ولا أطباء لها ، لذا لا تستغرب ما نرى من حال الناس اليوم وإنا لله وإنا إليه راجعون.

السؤال الثالث يقول السائل ما الدافع والمراد من هذه الحملات الشعواء في اسقاط الشيخ…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/05/س-3.mp3*السؤال الثالث : يقول السائل ما الدافع والمراد من هذه الحملات الشعواء في اسقاط الشيخ الألباني علمياً ومنهجياً وعقدياً ؟*
الجواب : هي في الحقيقة دعوات ممنهجة لنصرة شارات ورسوم واسماء وجماعات وهؤلاء لهم في الحقيقة حضور ووجود وقوة ، وإن تلونوا ولبَسوا على السلفيين ، وضمتني بعض المجالس مع بعض الإخوان المسلمين فسمعتهم يقولون : (الإخوان المسلمين النموذجي الأردني ) لماذا ؟ قالوا السعودية والخليج تأثروا بالمشايخ ،قالوا الإخوان المسلمين في المملكة هنا في هذه البلاد المباركة والى في الخليج متأثر بهم فهو ليس على الجادة ليس الإخوان المسلمين كما نحب ، أما الإخوان المسلمين في الأردن هو نموذج ما أثر فيه أحد ، لذا ما يعرف هؤلاء الحزبيين إلا من عاش بينهم ، ولهم طرق عجيبة غريبة ولهم طرق في تأليب الحكومة على الشيخ ، يعني تخيل واحد حزبي كبير محترق يكتب لوزير الداخلية يقول عندنا شاب طائش يصعد المنبر بدون إذن الأوقاف يُكفر الناس فأرجو التنسيب ففي تسفيره ، فجاء خبر التسفير ، ثم بعد مداولات لما رُوجِعْ الشيخ ونظر الناظر في هذه الدعوة تبين أن كل الدعوى كذب ، فالحزبيون يسقطون شيخنا – رحمه الله تعالى – وأسأل الله رب العرش العظيم أن يحفظ مشايخ الدعوة في هذه البلد – الدعوة الآن يقال فيها الشيخ يقال عنه كيت ، وكيت ، وهؤلاء الحزبيون لا تستبعدوا عليهم أن يتكلموا في الآخرين ، ولا أريد أن اكمل ، ولا أريد أن أقول أن علمائنا – رحمهم الله تعالى – السلفيين إذا ما ناصر بعضهم بعضاً وما دافعوا عمن اتُهِم ظلماً فإن لله سُنة وهذه السُنة ماضية لا تتخلف عن أحد .
◀ لقاء الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان مع الشيخ عبد العزيز الريس وبعض من طلبة العلم ج1
⏰ 2017 – 3 – 15
⬅ رابط الفتوى : http://meshhoor.com/fatawa/1170/
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍✍
⬅ للإشتراك في قناة التلغرام :
http://t.me/meshhoor

السؤال الرابع يقول السائل ليتك تكلمنا عن علاقة الشيخ الألباني مع ابن باز وابن…

 
http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/05/س-4-2.mp3*السؤال الرابع : يقول السائل ليتك تكلمنا عن علاقة الشيخ الألباني مع ابن باز وابن عثيمين – رحمهم الله تعالى – وجزاكم الله خيراً ؟*
الجواب : أما شيخنا مع الشيخ العلامة الوالد ابن باز والوالد ابن عثيمين – رحم الله الجميع – ضمهم منهج ، ضمهم توحيد وسنة ، واللقاءات – ولا سيما بين الشيخ ابن باز والشيخ الألباني – كانت كثيرة وتعاصروا في التدريس في الجامعة الإسلامية ، وكان التدريس بترشيح من الشيخ ابن باز لشيخنا الألباني – رحمهم الله تعالى – وعبارات الثناء المتبادلة بين الأطراف المذكورة معروفة ، فالشيخ مثلاً ابن عثيمين – رحمه الله – لما كان يسأل عن موضوع الإرجاء في الشيخ الألباني ، يقول : إما هذا السائل لا يعرف الإرجاء أولا يعرف الشيخ الألباني ، الشيخ ابن باز كان يقول : لا يوجد تحت أديم السماء من هو أعلم بالحديث من الشيخ الألباني – رحمه الله – ، كنتُ في مكتبة الشيخ لما جاء خبر وفاة الشيخ ابن باز فبكى الشيخ بكى وانهمرت الدموع من عينيه وترحم عليه وذكره بعلم وعبادة والشيء الكثير، الشيخ الألباني كان يقول لما يُسأل من أعلم من رأيت ؟ فيقول أعلم ما رأيت أربعة :
1 – الشيخ ابن باز .
2 – الشيخ محمد الأمين الشنقيطي .
3 – الشيخ تقي الدين الهلالي .
4 – الشيخ عبيد الرحمن المباركفوري الهندي .
فكان الشيخ رحمه الله تعالى يسمي هؤلاء الأربعة.
والأخبار عن لقاء الشيخ مع ابن باز في منى والتدافع في الفتوى وكل منهما يُقدم غيره هذا خبر معروف وكان الشيخ عبيد الرحمن موجوداً أيضاً .
كذلك لما قيل الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله – عن وصية شيخنا الألباني أنه .. كانت وصيته أن تكون المدة بين دفنه وموته هي قراءة وصيته ، فقال الشيخ ابن عثيمين – (رحمه الله) : رحمه الله الشيخ الألباني علم الناس السنة حياً وميتاً ، رحم الله الجميع .
◀ لقاء الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان مع الشيخ عبد العزيز الريس وبعض من طلبة العلم ج1
⏰ 2017 – 3 – 15
⬅ رابط الفتوى : http://meshhoor.com/fatawa/1171/
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍✍
⬅ للإشتراك في قناة التلغرام :
http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني والعشرين طالب علم في أول شبابه صبر خمس سنوات في الغربة بدأ ييأس…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/11/WhatsApp-Audio-2017-11-17-at-4.37.10-PM.mp3الجواب:
طبعا يمكن أن يصبح عالما؛
وهل يلزم من وليّ الله -سبحانه و تعالى- أن لا يخطئ ؟
كلّ ابن آدم خطاء.
هل يدخل في في كلّ ابن آدم خطاء الأولياء؟
نعم يدخل الأولياء ؛حتى الولي يمكن أن يخطئ ؛يمكن أن يخطئ.
هل يمكن لطالب العلم الذي يقع في بعض المعاصي لغفلة أن يتعلم ويصبح عالما؟
نعم يمكن ما الذي يمنعه؟!
من الذي يحول دونه ودون فضل الله؟!
من الذي يقول فلان لا يصلح وفلان يصلح ؟!
النبيّ صلى الله عليه و سلم يقول: « من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ».
فالعلم إجتباء واختيار من الله عز وجل و الله سبحانه أعلم من يختار « اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ».
⬅ مجلس فتاوى الجمعة.
21 صفر 1439 هجري
2017 – 11 – 10 إفرنجي
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.
⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:
http://t.me/meshhoor

ما رأيك بالشيخ عبد الحميد كشك

الشيخ عبدالحميد كشك، واعظ الدنيا عندي، ولا أرى من أتقن الوعظ مثله، وهو أول من نبه الناس وجعلهم يتداولون المواعظ في الأشرطة، وهو رجل يحبب الناس في الإسلام، وخاصة في النبي صلى الله عليه وسلم، فمن يسمع أشرطته يحب النبي صلى الله عليه وسلم حباً كثيراً، والرجل له هجمات شرسة على كثير من المتكلمين في الشرع، لكن ينبغي أن يحذر أشد الحذر مما في أشرطته من أحاديث وقصص، فهو يأتي بالصحيح والضعيف، والواهي والقصص التي ما أنزل الله بها من سلطان، ومن أسباب انتشار الأحاديث الموضوعة، في هذا الزمان جماعة التبليغ والشيخ عبدالحميد كشك فهم يكثرون من ذكر ما لذ وطاب ولا يبحثون عما ثبت وصح ، وقد قال الإمام الذهبي-رحمه الله-: (وأي خير في حديث اختلط صحيحه بواهيه وأنت لا تفليه ولا تبحث عن ناقليه) فالأصل في الإنسان قبل أن يستدل أن تتثبت عنده الصحة.
وهذه الخصلة ليست بسهلة، والكمال عزيز أو عديم، فمن يسمع للشيخ كشك ينبغي أن يحرص على هذا الأسر، وإلا فالرجل قوي جداً في الوعظ متين في اللغة، صاحب عارضة وحجة قوية، ويأسر ويشد المستمع إليه، لكن هذه اللوثة في أشرطته نحذر منها، والله الهادي والموفق.

السؤال الحادي والعشرين ما موقف شيخ الإسلام من الاختلاف في العقيدة

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/10/AUD-20161029-WA0003.mp3الجواب : شيخ الإسلام قد قرر أنه قد قرأ كل التفاسير وقرأ وقرأ فلم يجد هنالك خلاف بين السلف إلا في تأويل قول الله تعالى ( يوم يكشف عن ساق ) ، ومن أولها بالشدة فإنه أثبت صفة الساق من أحاديث أخرى ، والسلف لا يختلفون في العقيدة وإذا وقع اختلاف بين السلف في العقيدة إنما يكون الخلاف بينهم بالألفاظ وليس في حقائق الأشياء .
كثير من الناس يتهاونون في موضوع التوحيد ، ويزعمون أن الصحابة رضي الله تعالى عنهم اختلفوا، ويمثلون على ذلك بخلاف الصحابة في رؤية الله تعالى ليلة المعارج ، فعائشة رضي الله عنها تقول : لقد قف شعر رأسي لما سمعت أن محمدا قد رأى ربه ، وابن عباس كان يقول : محمد رأى الله .
يقولون هذا خلاف بين الصحابة في العقيدة .
فالخلاف لفظي ، عائشة منعت رؤية ذات الله ، وابن عباس قال بأن محمدا صلى الله عليه وسلم ليلة المعراج رأى نور الله ، وأصرح حديث في هذا ما أخرجه مسلم في صحيحه عن أبي ذر رضي الله عنه سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن رؤية ربه فقال النبي صلى الله عليه وسلم نور أنى أراه .
من أثبت أثبت رؤية النور ومن نفى نفى رؤية الذات .
فالخلاف في الألفاظ وليس الخلاف في المعتقد .
بعض الناس هو لم يحرر عقيدته .
كان بعض الأساتذة في الجامعة وكنا طلابا ونسأل عن العقائد وكنا في فورة الحماس فكان هنالك دكتور يلعب بالألفاظ وحقيقة هي ضحك على الطلبة ، فكنا نقول يا استاذ ما هي العقيدة الصحيحة؟
ما الصواب؟
فكان يقول العقيدة قبل الخلاف .
قبل ما يختلف السلفية مع الاشاعرة قبل خلافهم هي العقيدة الصحيحة.
أجل ما هي العقيدة؟؟ نحن لا نعرف؟. فكانوا في الجامعة يعلموننا أن الصحابة اختلفوا في العقيدة وأن الأمر واسع وليست بالمسألة الكبيرة. وأن أمر العقيدة أمر سهل ، وأن الصحابة اختلفوا ( كيف اختلف الصحابة) قالوا الرؤية ، ناس أثبتوا الرؤية وأناس نفوا. اختلاف في العقيدة الصحيحة ، حتى يصل الخلاف في باقي مواضيع العقيدة يكون الخلاف أمرا سهلا .
والأمر ليس كذلك ، الصحابة ما اختلفوا في رؤية الله عزوجل.
الصحابة رضي الله عنهم كل منهم عبر عن مراده بعبارة، منهم من نفى ، ومنهم من أثبت ، الذي نفى أراد شيئا والذي أثبت أثبت شيئا غير الذي نفاه النافي وهكذا والله تعالى أعلم.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
2016 – 10 – 21 افرنجي
20 محرم 1438 هجري

السؤال الثالث هل اختلاف العلماء رحمة


الجواب : أنا أسألكم هل اتفاقهم نقمة ، اختلاف العلماء رحمة هل اتفاقهم نقمة.
في أحد يقول أن اتفاق العلماء نقمة؟
معاذ الله .
هل إختلاف العلماء رحمة ؟
هذا حديث باطل لم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، اختلاف أمتي رحمة لم يثبت أبداً عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .
الاختلاف ، اختلاف تنوع ، واختلاف تضاد ، فاختلاف التنوع رحمة .
الشرع قال لنا :من قبلنا اختلفوا ،فهذا الخلاف الذي وقع عند من قبلنا وسّعَ علينا .
ولذا صح عن القاسم بن محمد وعن عمر بن عبد العزيز أنهما قالا : ما أحب لو أن لي مثل حُمرِ النَّعَم ويتفق أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الحمد لله أنهم اختلفوا.
نحنُ لا نحب الخلاف لذاته لكننا لو أننا اختلفنا فيما بيننا ولم يختلف الأصحاب فيما بينهم لهلكنا ، فلما وقع الخلاف بين الأصحاب وسّعُوا علينا في الخلاف الذي بيننا.
هذا لا يفيد مدح الخلاف ، هذا يدل على وجوب إعتبار الخلاف .
الخلاف إذا وقع بيننا معتبر ، نحنُ لا ندعوا الناس إلى مسائل نحنُ ندعوا الناس إلى منهج في الأخذ والتلقي وطريقة الإثبات وطريقة الاستنباط والكليات وأما مشايخنا الكبار فيمن أدركنا وفيمن لم ندرك وقع بينهم خلاف في فروع المسائل.
والواجب على المختلفين :
أولاً : أن لا يحتجوا بالخلاف ، الخلاف ليس بحجة ، بعض الناس إن سألته عن مسألة يقول فيها خلاف ،هذا الخلاف ليس علم ، أن تحتج بالخلاف خطأ .
الأمر الآخر : على المختلفين أن يتجردوا وأن يبحثوا عن الحق بدلائله وبالطرق المرعية عند السابقين وأن يرفعوا الخلاف فيما بينهم على قدر مكنتهم واستطاعتهم فإن ما استطاعوا فحينئذ يكون الخلاف فيه سعة إن شاء الله تعالى .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
2016 – 3 – 25 إفرنجي
↩ رابط الفتوى :
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان .
⬅ للإشتراك في قناة التلغرام :
http://t.me/meshhoor✍✍