السؤال الثاني: هل يصح أنه لما دخل النبي صلى الله عليه وسلم المدينة، جعل الولائد يقلن طلع البدر علينا من ثنيات الوداع وجب الشكر علينا ما دعا لله داع؟

السؤال الثاني:
هل يصح أنه لما دخل النبي صلى الله عليه وسلم المدينة، جعل الولائد يقلن طلع البدر علينا من ثنيات الوداع وجب الشكر علينا ما دعا لله داع؟

الجواب

ورد هذا في أحاديث مُعضلة لم تثبت ولم تصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فالقصة برمتها غير ثابتة ” وقد ضعفها الشيخ الألباني في
“السلسلة الضعيفة” (2/63) .

والذي يستقبل أهل مكة وهو في المدينة لا يمكن أن يقول طلع البدر علينا من ثنيات الوداع.

إن عرفت مكان ثنيات الوداع في المدينة النبوية، فهي من جهة الشام يعني القادم من الشام يدخل المدينة من ثنيات الوداع.

أما القادم من مكة فثنيات الوداع بعيدة عن القادم من مكة.

فالحديث مُعضل لم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وهذا أمرٌ مشتهرٌ جدا، وكل صغير وكل كبير يذكرون هذا،والمطلوب من أصحاب المناهج المدرسية أن لا يضعها إلا أهل العلم الذين يعرفون بالأحاديث الصحيحة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ما أعرف عالماً معتبراً من أهل الحديث يصحح هذه الرواية.

انظُر وابحث لن تجد لها إسنادا صحيحا أبدا.

لم يصح ذلك عن رسول الله على الله عليه وسلم.

والله تعالى أعلم

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٤، شعبان، ١٤٤٠ هـ
١٩ – ٤ – ٢٠١٩ افرنجي

رابط الفتوى :

السؤال الثاني: هل يصح أنه لما دخل النبي صلى الله عليه وسلم المدينة، جعل الولائد يقلن طلع البدر علينا من ثنيات الوداع وجب الشكر علينا ما دعا لله داع؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس
الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor