السؤال العشرون :- رجل مصري الجنسية استدان من شخص مال منذ قرابة عشرة سنوات فأراد سداده فماذا يعمل بفرق العملة بوقتنا الحالي بارك الله فيك؟


السؤال العشرون :-
رجل مصري الجنسية استدان من شخص مال منذ قرابة عشرة سنوات فأراد سداده فماذا يعمل بفرق العملة بوقتنا الحالي بارك الله فيك؟

الجواب :-
ماهي اسباب اختلاف العملة؟
اسباب متعددة .
هل هذه الأسباب راجعة للشريعة أم أن سببها أن الناس ابتعدوا عن الشريعة؟
هذه مسألة نازلة، وبحثها الفقهاء بحثاً جماعياً، في المجمع الفقهي بمكة المكرمة.
ولما كانت الأسباب متعددة والنسب في التفاوت ليست واحدة ، فالنسب متباينه جداً من عملة إلى عملة ومن وقت إلى وقت ومن بلد إلى بلد، فالعلماء علقوا الحكم في تفاوت العملة للتحكيم ، وأن يكون المحَّكِم صاحب ديانة أو صاحب معرفة بالمجريات التي تقع في الأسواق.
العبرة في العملة القوة الشرائية،
دائماً أنا بمثل واحد استدان من أخر مائة دينار أعطاه المائة دينار ورقتين من فئة الخمسين
ووضع الورقتين فئة الخمسين في الخزانة ثم ألغيت العملة، وصاحب الدين اخرج الورقتين وراح للدائن وقال له هذه فلوسك وأنا ما عملت شيء فيها، لكن أخذهم وهم مائة دينار وارجعهم وهم لا شيء
هل برئت ذمته؟
لم تبرء ذمته وإن ارجع نفس القطعتين ،نفس العملة .
أن العبرة في المال القوة الشرائية.
فواحد مثلاً قبل خمسين سنة أو مئة سنة له على أخر مثلاً عشرة دنانير فجاء واحد وقال والله جدي أخذ ديناً من جدك مئة دينار هذه مئة دينار .
هل تبرء الذمة بالمئة دينار ؟
لا تبرء الذمه بالمئة دينار .
كيف يقدر المئة دينار ؟
التقدير من أهل الخبرة وأهل الديانة هم الذين يقدرون ذلك .

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

١٤، ربيع الآخِر، ١٤٤٠ هـ
٢١ – ١٢ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى: http://meshhoor.com/fatwa/4645/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor