السؤال الخامس عشر: كيف نوفق بين ما يصيب الإنسان من إبتلاء في الأهل والمال وما يصيبه من عين في المال ولأهل؟ وإن كان مصابا بالعين! كيف يكون العلاج الشرعي؟

السؤال الخامس عشر:
كيف نوفق بين ما يصيب الإنسان من إبتلاء في الأهل والمال وما يصيبه من عين في المال ولأهل؟ وإن كان مصابا بالعين! كيف يكون العلاج الشرعي؟

الجواب :
عجيب من يقول أنَّ عندكم حديث وتقولون التثاؤب من الشيطان، التثاؤب في العلوم التجريبية من نقص (الأوكسجين) ولما ينقص (الأوكسجين) الإنسان يتثائب.
(كلام قوي).
طيب يا حبيبنا (الأوكسجين) من الذي أنقصه ؟ الذي أنقصه الشيطان .
خلاص وارتحنا إذا أردت أن تماري وأن تجادل في ما أخبر النبي – صلى الله عليه وسلم- عنه .

الآن الذي يقع بالعين وهو وقع معك من قضاء الله تعالى، فهل أنت تعرف قضاء الله قبل العين ؟

طيب لما يقع فيك بالعين هذا من قضاء الله أم ليس من قضاء الله ؟
من قضاء الله.

ما أدراك أنَّ هذا الذي قد عانك أثَّر فيك ؟
كيف أثر فيك ؟ بقضاء الله هو أثر فيك بقضاء الله .

إذا كيف يكون العلاج ؟
العلاج الذي عان يجب عليه أن يقول تبارك الله.

[عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف الأنصاري:] اغتسلَ سهلُ بنُ حُنيفٍ ب (الخَرَّارِ) فنزع جُبَّةً كانت عليه، وعامرُ بنُ ربيعةَ ينظرُ، وكان سهلُ رجلًا أبيضَ حسنَ الجلدِ، قال: فقال له عامرُ بنُ ربيعةَ: ما رأيتُ كاليومِ ولا جلدَ عذراءَ، قال: فوُعِكَ سهلٌ مكانَه، واشتدَّ وعَكُه، فأتى رسولَ اللهِ ﷺ فأخبر أنَّ سهلًا وُعِكَ، وأنه غيرُ رائحٍ معك يا رسولَ اللهِ، فأتاه رسولُ اللهِ ﷺ فأخبر سهلٌ بالذي كان من أمرِ عامرٍ، فقال رسولُ اللهِ ﷺ: علامَ يقتلُ أحدُكم أخاهُ؟ ألا برَّكت؟ إنَّ العينَ حقٌّ، توضَّأ له، فتوضَّأ له عامرٌ، فراح سهلٌ مع رسولِ اللهِ ﷺ ليس به بأسٌ
الألباني (١٤٢٠ هـ)، السلسلة الصحيحة ٦/١٤٩

” العين تدخل الرجل القبر و الجمل القدر ” .
حسنه شيخنا الألباني في ” السلسلة الصحيحة ” 3 / 250 :]

وقد أورد ابن كثير – رحمه الله- في أواخر تفسير سورة القلم عند قوله تعالى ﴿ وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ ﴾ فقد أورد جل ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم من الاحاديث في العين.

وذكر الإمام القرطبي أيضا في هذا الموطن أن الذي يصيب بالعين الواجب على أمير المؤمنين أن يحبسه وأن يطعمه ويسقيه ولا يجعله يخالط الناس.

والعين قديما كانت معروفة في بعض القبائل فمعروفة في قبيلة فلان خصوصا الواحد منهم لما يُجَوِّع نفسه فينظر إلى الجمل فيسقطه يسقطه للذبح فإن لم يتداركه صاحبه هلك (نفق).

فالواجب على أمير المؤمنين في هؤلاء أن يحبسهم ويطعمهم ويسقيهم حتى يموتوا وما يخالطوا الناس .

طيب: وقعت العين نأخذ من أثره ونغتسل به أو نتوضأ منه وكلاهما ثابت والإغتسال أحسن وأفضل وهو الثابت في المرفوع وأما الوضوء ثابت في غير المرفوع وقد ذكر الإمام الزهري – رحمه الله- كما في السنن الكبرى طريقة الوضوء أو طريقة الغسل من أثر العائن فالذي يعين أخاه إذا طُلب منك أن تغتسل وتعطي أثر الغسل أو أثر الوضوء فالواجب عليك أن تفعل .

لو واحد طلب منك أثر غسلك لازم تعطيه فأنت لا تعين لأنك تكرهه هذه قوة أودعها الله عز وجل في الإنسان وهذه القوة تختلف باختلاف الناس ولذا الشرع أوجب على من عان أو جب عليه أن يبذل.

والله تعالى أعلم .

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

٢٤ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٢ – ١١ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفتوى:

السؤال الخامس عشر: كيف نوفق بين ما يصيب الإنسان من إبتلاء في الأهل والمال وما يصيبه من عين في المال ولأهل؟ وإن كان مصابا بالعين! كيف يكون العلاج الشرعي؟

⬅ خِدمَةُ الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الأول : أخت تسأل تقول : في معنى قول النبي – صلى الله عليه وسلم-: {من أتى كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم} وتقول: إن مجموعة من النساء يدخلن على مواقع التواصل الإجتماعي وينظرن إلى السحرة وإلى الذين يتنبؤن بالغيب فهل الحديث المذكور يشملهم أم لا؟


السؤال الأول : أخت تسأل تقول : في معنى قول النبي – صلى الله عليه وسلم-: {من أتى كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم} وتقول: إن مجموعة من النساء يدخلن على مواقع التواصل الإجتماعي وينظرن إلى السحرة وإلى الذين يتنبؤن بالغيب فهل الحديث المذكور يشملهم أم لا؟

الجواب: أن الحديث المذكور يشمل من أتى الكاهن أو العراف فصدقه بما قال سواء أكان هذا الإتيان إتياناً مادياً أو كان هذا الإتيان إتيانا معنوياً وهو تقليب هذه المواقع والتفتيش عنها والبحث عنها ومعرفة الغيب من خلال البشر، والغيب لا يعلمه إلا الله-عز وجل-.

والنبي-صلى الله عليه وسلم – مرَّ على جارية وهي تضرب على الدف[قَالَتِ الرُّبَيِّعُ بِنْتُ مُعَوِّذِ بْنِ عَفْرَاءَ ، جَاءَ النَّبِيُّ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فَدَخَلَ حِينَ بُنِيَ عَلَيَّ ، فَجَلَسَ عَلَى فِرَاشِي كَمَجْلِسِكَ مِنِّي ، فَجَعَلَتْ جُوَيْرِيَاتٌ لَنَا ، يَضْرِبْنَ بِالدُّفِّ وَيَنْدُبْنَ مَنْ قُتِلَ مِنْ آبَائِي يَوْمَ بَدْرٍ ، إِذْ قَالَتْ إِحْدَاهُنَّ : وَفِينَا نَبِيٌّ يَعْلَمُ مَا فِي غَدٍ ، فَقَالَ : دَعِي هَذِهِ ، وَقُولِي بِالَّذِي كُنْتِ تَقُولِينَ.
رواه البخاري في كتاب النكاح رقم 4869.]
فزجرها رسول الله-صلى الله عليه وسلم-.
فالغيب الذي يعلمه النبي-صلى الله عليه وسلم-إنما هو بما أوحاه الله إليه من أشراط الساعة وما يلحق بها من الكلام عن أهوال الجنة والنار، وكذلك عذاب القبر وما شابه {عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَىٰ غَيْبِهِ أَحَدًا، إِلَّا مَنِ ارْتَضَىٰ مِن رَّسُولٍ} [ سورة الجن 26_27].

أما علم الغيب فهو عند الله عز وجل ويتأكد ذلك بأن العلماء- رحمهم لله تعالى- حَرَّموا الإتيان إلى العراف والكاهن إلا في صورة واحدة وهي: أن يأتيه العالم إما ليفحصه ويعلم حقيقة أمره ليحذّر منه، وإما ليستتيبه ويذكره بالله عز وجل وما عدا ذلك فالأصل فيه المنع.

والدليل على ذلك حديث ابن صياد الذي أخرجه مسلم وبوّب عليه تبويباً اسمه باب ابن صياد .

[عن عبدالله بن عمر:] أنَّ رسولَ اللهِ ﷺ مرَّ بابنِ صيَّادٍ في نفرٍ من أصحابِه فيهم عمرُ بنُ الخطَّابِ وَهوَ يلعبُ معَ الغلمانِ عندَ أطمِ بني مغالةَ وَهوَ غلامٌ فلم يشعر حتَّى ضربَ رسولُ اللهِ ﷺ ظَهرَه بيدِه ثمَّ قالَ أتشهدُ أنِّي رسولُ اللهِ فنظرَ إليهِ ابنُ صيَّادٍ قالَ أشهدُ أنَّكَ رسولُ الأمِّيِّينَ ثمَّ قالَ ابنُ صيَّادٍ للنَّبيِّ ﷺ أتشهدُ أنتَ أنِّي رسولُ اللهِ فقالَ النَّبيُّ ﷺ آمنتُ باللَّهِ وبرسلِه ثمَّ قالَ النَّبيُّ ﷺ ما يأتيكَ قالَ ابنُ  صيَّادٍ  يأتيني صادقٌ وَكاذبٌ فقالَ النَّبيُّ ﷺ خلِّطَ عليكَ الأمرُ ثمَّ قالَ رسولُ اللهِ ﷺ إنِّي خبأتُ لَك خبيئًا وخبأ لَه يومَ تأتي السَّماءُ بدخانٍ مبينٍ فقالَ ابنُ صيَّادٍ هوَ الدُّخُّ فقالَ رسولُ اللهِ ﷺ اخسأ فلن تعدوَ قدرَك قالَ عمرُ يا رسولَ اللهِ ائذن لي فأضربَ عنقَه فقالَ رسولُ اللهِ ﷺ إن يَك حقًّا فلن تسلَّطَ عليهِ وإن لا يَكنهُ فلا خيرَ لَك في قتلِه.

الألباني (١٤٢٠ هـ)، صحيح الترمذي ٢٢٤٩ • صحيح •

وابن صياد رجل خرج في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان بعض الأصحاب يعتقدون أنه الدجال ، وكان عمر يحلف أنه الدجال، وكان ابن عمر كذلك.

ثم قال ابن كثير فُقِدَ في ذات ليلة؛ وهذا يؤكد أنه الدجال و على أيِّ حال هو دجال من الدجاجلة فقد لازمه أبو سعيد الخدري في قصة طويلة، فقال له: لو عرض عليك لقبلت؟ فقال : نعم. فقال له أبو سعيد: تباً لك سائر اليوم.

الشاهد أن النبي صلى الله عليه وسلم ذهب إليه ومعه نفر من أصحابه ليعلموا حاله واختبأ له النبي صلى الله عليه وسلم فسمعه يقول: دخ، دخ, فقال له النبي – صلى الله عليه وسلم-: (اخسأ فإنك لن تعدوا قدرك).

فالنبي- صلى الله عليه وسلم- ذهب إلى هذا الدجال الذي يزعم أنه يعلم الغيب واختبأ له ليعرف حقيقة أمره وليفحصه.
فهذا العالم هو الذي فقط يذهب لهؤلاء الدجاجلة من العرافين والذين يتكهنون علم الغيب ليعرفوا حقيقة أمرهم ويحذروهم من الشر أو ليستتيبوهم وما عدا عن ذلك فيشملهم الحديث.

فالذي يشرب القهوة ويسكب (الحثالة) ويقرأ ما في القهوة ويريد ان يعرف الغيب عن طريق القهوة أو ويريد أن يعرف الغيب عن طريق عراف، بأي طريقة من الطرق هذه كلها سواء أكان إتيانا ماديا: ‘أن تذهب إليه برجلك’ ، أو بسيارتك، ‘أو إتيانا معنويا’ بأن تذهب إليه بموقعه فتُقلب على مواقعه حتى تسأل وتنظر وتستكشف أو أن تقرأ الجريدة وتقرأ الأبراج وتعرف الأبراج.
ومعرفة الغيب من خلال هذه الأبراج، فهذه كلها من آمن بها والعياذ بالله تعالى فقد ضاد الله تعالى، فالغيب لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

٢٤ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٢ – ١١ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفتوى: http://meshhoor.com/fatwa/2518/

⬅ خِدمَةُ الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الحادي عشر: بعض الرقاة ممّن يقرأون على الممسّوس من الجنّ يتوقف عن القراءة ويقوم بالتحدث إلى الجنّ وتوجيه بعض الأسئلة له، هل في ذلك شيء؟

* السؤال الحادي عشر: بعض الرقاة ممّن يقرأون على الممسّوس من الجنّ يتوقف عن القراءة ويقوم بالتحدث إلى الجنّ وتوجيه بعض الأسئلة له، هل في ذلك شيء؟ *

الجواب: فيه كل شيء، ولا سيما أن هذا الجني ظالم ،فالمتلبس من الجن بدن الأنسي ظالم وما ينبغي أن تصدًّق أخباره، والواجب تكذيبها.

فما الفائدة من أن تسمع أخبار إنسان ظالم؟

ولما يتضايق الجني من قراءة القرآن يبدأ يشغل القارئ والراقي بأشياء لا تنفعه وبأشياء لا تنفع المريض.

وبعض الرقاة إذا ما اتقوا الله في أنفسهم، وفي خلواتهم، وما حصنوا انفسهم بذكر الله وما علموا بالأحكام الشرعية للرقاة فبعض الرقاة اذ لم اقل كثير من الرقاة ممسوسون، الراقي يكون ممسوس، اذا الراقي ما اتقى الله في نفسه فما أسهل أن يمس وبالتالي ينبغي على الراقي أن يحصّن نفسه بالأذكار وألاّ يستخدم من الأذكار إلا ما ورد في الشرع.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

١٤ ذو القعدة – ١٤٣٩ هجري
٢٧ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال الحادي عشر: بعض الرقاة ممّن يقرأون على الممسّوس من الجنّ يتوقف عن القراءة ويقوم بالتحدث إلى الجنّ وتوجيه بعض الأسئلة له، هل في ذلك شيء؟


◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor

السؤال الخامس عشر: أخت تسأل وهي داعية لله وأصيبت بمرض، وعجز الطب عن تشخيصها، و عندما يقرأ عليها القرآن تتضايق، وتذكر أذكار الصباح والمساء بصعوبة، فهل هذا من الجن؟*

السؤال الخامس عشر: أخت تسأل وهي داعية لله وأصيبت بمرض، وعجز الطب عن تشخيصها، و عندما يقرأ عليها القرآن تتضايق، وتذكر أذكار الصباح والمساء بصعوبة، فهل هذا من الجن؟*
الجواب : ليس مطلوبا منا إلا أن نُعلق الناس بربنا، وهم معافون وهم مصابون.

بعض الناس يحب أن يعلق خطأه وضعفه على شماعة تسمى شماعة الجن.

مثل بعض الناس عندما تقول له: صل؟

يقول لك: عندما ترجع القدس.

أنت صلّ حتى ترجع القدس، فأنت من ضيع القدس.

وبعض الناس معلق أغلاطه على شماعة الحكام، الحكام يحكمون بغير ما أنزل الله.

هل الحاكم واضع شرطيا على باب بيتك بحيث أن زوجتك وبنتك لا تلبس الجلباب.

الحكام يكونون كما يكون الناس، *« كما تكونوا يولّ عليكم»*، حديث ضعيف، ولكن معناه صحيح، فلأنك تعبان لا تستحق حكم بما أنزل الله عز وجل.

فأنت تب إلى الله عز وجل، فالله عز وجل يكرمنا بالحكم بما أنزل.

فالإنسان يحب أن يعلق أغلاطه على شماعة غيره.

*فبعض الناس يحب أن يقال عنه أنا ممسوس، أنا ملبوس، وأنا عندي جني حتى يهرب من التكاليف*

هناك غلو كبير في موضوع الجن.

*أنا أنصح كل ضعيف أن يتقوى بحسن صلته وصدق علاقته مع ربه عز وجل.*

كل إنسان يرى في نفسه ضعفا يقوي الصلة بالله عز وجل، *وأهم شيء يقوي صلته بالله عز وجل في صلاته.*

فالصلاة هي أصل صلة العبد بربه عز وجل.

اسمع وتأمل معي واربط بين الآية والحديث.

الله عز و جل يقول: *« فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ ۖ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا ».*

ماذا يعني أضاعوا الصلاة؟

أضاعوا حقيقة الصلاة، أو أضاعوا اداء الصلاة.

والنبي صلى الله عليه وسلم يقول عن الصلاة : في صحيح الترغيب و الترهيب برقم 376 – ( صحيح لغيره )وعن عبد الله بن قرط رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة فإن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله رواه الطبراني في الأوسط.

ماذا يعني فسدت؟

إما تركها بالكلية، وإما أدائها على غير وجه التمام والكامل.

*كل إنسان تحدثه نفسه بشهوة محرمة أو مخالفة سببه ذلك أنه ضيع الصلاة.*

النبي صلى الله عليه وسلم يقول « إن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله» إذاً الذي يقاوم ذلك: أن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ، فصلاة لا تنهى عن الفحشاء والمنكر صاحب هذه الصلاة ضيعها .

« فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ ».

« إن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله».

فمتى الإنسان رأى في نفسه ضعف يقف بين يدي الله عز وجل ذليلا ويطيل صلاته ويحسنها، ويشكو حاله وقلبه لربه، يقول: *يا رب رقق قلبي، يا رب حسن حالي، يا رب أصلح قلبي، يا رب أصلح عملي، يا رب لا حول لي و لا قوة لي إلا بك، يا رب أفر إليك، وألجأ إليك، أنا الضعيف أنا الذليل بين يديك يا رب).*

فكل هذا الحال، و كل هذا الضعف سببه أن الناس يضيعون الصلاة و لا حول و لا قوة إلا بالله.

والله تعالى اعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

30 جمادى الأولى1439هـجري.
2018 – 2 – 16 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*http://meshhoor.com/fatwa/1942/

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الحادي و العشرون : ما حكم التداوي من العين و الحسد بالقراءه على الماء والزيت والشرب منها  الاغتسال بها ؟

الجواب
أولا: ( وَنُنَزِّلُ مِنَ القُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا) .
أفادت هذه الآية أشياء
أولا:
الله عز وجل جعل كتابه شفاءا، وشفاؤه للأرواح وشفاؤه للأبدان وأما شفاء الأرواح فمن العين وكذلك من السحر واما شفاؤه للأبدان فكما ثبت في قصه أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه في الصحيحين.
ثانيا :
تفيد الآية أن الناس قسمان: قسم القرآن شفاء له، وقسم القران يزيده عذابا.
فمن كان من أهل الطاعة وعنده استجابة لأمر الله عز وجل وطواعية وكان عبدا لله تعالى بالإختيار كما أنه عبدا لله تعالى بالإضطرار أكرمه الله سبحانه وتعالى بأن هذا المحل الذي يقرأ عليه يقبل الإستجابة ويقع الشفاء بإذن الله.
واما الذي لا يقيم وزن لأمر الله عز وجل ف( وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا).
وكم من إنسان أُتي به للراقي فلما رقاه الراقي وقرأ عليه القرآن ازداد خسارتا وازداد ظلما وازداد عذابا وازداد بؤسا.
فالقرآن شفاءا للمؤمنين.
والواجب على الإنسان إذا قُرِأ عليه القرآن أن يكون على يقين أن القرآن ينفع إن شاء الله تعالى.
فالواجب على من أصيب في العين أن يكون عنده اليقين والأحسن أن يرقي نفسه.
فالإنسان يفزع إلى ربه عز وجل بقراءة القرآن وبأذكار الصباح والمساء.
فاستخدام الماء والقراءة على الماء لا حرج فيها .
أما إستخدام الماء للبيع و الشراء فيقول أنا لا أرقي وما آخذ مالا أنا أرقي لله ويقرأ على علبة ماء أو على قنينة ماء صحة ويبيعها بعشرين دينار!
فكيف أنت لا تأخذ مالا ؟!
أنت تأخذ مالا بتلبيس الشيطان.
يبيع مثلا عسلا مرطبان عسل بخمسين دينار!
سعره في السوق عشرون دينار لماذا تأخذ خمسين؟ قال مقروء عليه!
طيب لو أنا قرأت عليه ما الفرق بين قراءتي و قراءتك؟ العبرة بالقرآن.
فيقول أنا ما آخذ!!! بل أنت تأخذ أكثر مما يأخذ غيرك. فتلبيسات الشيطان على الرقاة كثيرة.
فالأصل في العبد أن ينشغل بذكر الله عز وجل ولا ينشغل في الطرق الملتوية في جمع المال.
أحد الحضور :
هل هناك دليل على القراءة على الماء هل هناك دليل؟
الجواب :
لا يوجد دليل، لا يوجد دليل، الدليل وارد عند أبي داود بسند منقطع.
ولكن ما هو الأصل في العلاج وما هو الأصل في الرقية؟
لما قال النبي صلى الله عليه وسلم للصحابة اعرضوا علي رقاكم.
فالأصل في الرقيه الحل أم الحرمة؟
الحل
والأصل في العلاج الحل أم الحرمة؟
الحل، الأصل في العلاج الحل .
لكن لو واحد قال ومن السنة أن ترقي نفسك بأن تقرأ على الماء، نقول لا ما صح هذا في السنة .
و لكن الأخ ما سأل هذا السؤال هل صح أم لا ؟
قال هل يجوز لي أن أقرأ على الماء وأشرب ؟
مالذي يمنع ما دام النبي صلى الله عليه وسلم قال اعرضوا علي رقاكم.
والعلماء يذكرون أن الرقية إذا كانت باللغة العربية ولا يوجد شركيات واستعانة بغير الله وكانت عبارات واضحة ومفهومة وفيها سؤال الله عز وجل بالشفاء وما شابه، هذه الرقية جائزة ، لما جاء رجل وكان صديقا للنبي صلى الله عليه وسلم فقال يقولون عليك أن بك ريح يقول للنبي صلىالله عليه و سلم أن بك ريح فدعني أرقيك فرقى النبي صلى الله عليه وسلم وأذن له النبي صلى الله عليه و سلم و الحديث في صحيح مسلم شرحناه وفصلناه هل يقال أن هذه الرقية ليس هناك دليل عليها …..( كلام غير مفهوم) …….والحديث في كتاب الجمعه قرأناه.
فالرجل أسلم لما سمع وعلم بلاغة الحديث الذي فيه خطبة الحاجة الشاهد أن الرقيه في الأصل ليست دينية إنما هي دنيوية و هي لطلب الشفاء فالأصل فيها الحل ما لم تصادم نصا فالحمد لله.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

18 ربيع الأخر 1439هـجري
2018 – 1 – 5 افرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان*.✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثالث عشر: أيُّ العلامات التي تظهر على الشخص المصاب بالمسّ؟

الجواب: أكثر علامة تظهر هي الصرع؛ والصرع ثابت في كتاب ربنا بحق المرابين،والمسّ أظهر دليل فيه ماثبت في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:”إذا تثاءب أحدكم في الصلاة فليكظم ما استطاع ، وفي رواية أخرى لمسلم أيضا
رقم (2995) عن أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (إِذَا تَثَاوَبَ أَحَدُكُمْ فَلْيُمْسِكْ بِيَدِهِ عَلَى فِيهِ ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَدْخُلُ) .

ففي عندنا شيطان يدخل فهذا أصرح دليل في المس ،
فمتى رأى الإنسان نفسه مضطربا،يتصرف في الأشياء من غير إرادته؛ وغالبا الممسوس يشعر باكتئاب شديد ويشعر أنه لا حول ولاقوة له ،والاكتئاب يشتد في طرفي النهار في مثل هذا الوقت( وقت الشروق )ووقت غروب الشمس، فيتثاقل شديدا عن الطاعات،ويتأثر تأثرا شديدا بتلاوة القرآن وبالأذكار،فهذا الواجب عليه أن يحمل على نفسه والواجب عليه أن يتماثل للشفاء،والمسّ مرض في الروح،فعلاجه من جنسه،فعلاجه يكون بالأذكار،وتلاوة القرآن وقول الأذكار ولاسيما الأذكارالمأثورة ولاسيما أذكار الصباح والمساء، ومن أحسن مايقرأ في هذا الباب حصن المسلم كتاب صغير نافع مبارك جمع فيه صاحبه حفظه الله ونفع به -الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم ،ويحرص الإنسان شديدا على قراءته،و أحسن من جمع الأذكار التي تحمي قائلها من كيد الجن الإمام الحافظ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني صاحب فتح الباري في كتابه البديع وقد هجره كثير من طلبة العلم وهو من كتبه المجوّدة الحسنة سماه “بذل الماعون في فضل الطاعون” ،الطاعون مرض وخز الجن ،فأبدع فيه الحافظ ابن حجر ،فجعل فصلا فيه بعنوان:الأذكار التي تحرس قائلها من كيد الجن .

أهدى لي بعض الإخوة العراقيين جزاه الله خيرا قديما مخطوطا أصليا لهذه القطعة من الكتاب ، وفي المخطوط الأصلي هذه القطعة نسبت لابن حجر الهيثمي وكنت أغفل أن هذه القطعة هي جزء من بذل الماعون،فنشرت الكتاب قديما قبل نحو ثلاثين سنة ونشرته منسوبا لابن حجر الهيثمي بناءا على ما في النسخة الخطية التي جاءتني ،وهي أصلية ثم بعد أكثر من عقد من الزمان علمت أن هذه القطعة هي قطعة من بذل الماعون وأن الجامع ليس ابن حجر الهيثمي ، وإنما الجامع هو ابن حجر العسقلاني، وهي قطعة من كتاب بذل الماعون ،فهذا نافع جدا ونافع غاية النفع لمن يعاني من موضوع الجن.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

4 ربيع الآخر  1439هـجري.
2017 – 12 – 22 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍✍*

⤵ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثامن عشر أخ يسأل في حال دخوله إلى بيته يشعر بضيق فهل هذا من…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/09/AUD-20160904-WA0011.mp3الجواب: مُمكنٌ، وغيْرُ ممكن.
ما ينبغي أن نُعلِّق الأُمورَ كُلَّها على الأمورِ الغيْبيَّة، ابحث تجِدِ السَّبب، فإن لم تجد شيئاً ووجدتَ الهمَّ يهجُمُ عليك ولا يوجد له ارتباط بشيءٍ معقولٍ أو بشيءٍ ماديٍّ؛ فحينئذ تبقى الأذكارُ، فعلاجُ العيْنِ والحَسَدِ الأذكارُ الشَّرعيةُ.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
22 ذو القعدة 1437 هجري
2016 – 8 – 26 افرنجي

السؤال الأول ما هي الأمور التي تساعد العبد على أن يخلص النية في الدعاء…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/06/فتوى13.mp3 
الجواب : الإخلاص أن تقصد بقلبك ربك لا تريد غيره ، فإن قصدت ربك لا تريد غيره فرأيت ثماراً حسنة وقلبك لا يريدها فهذا لا يتنافى مع الإخلاص ، يعني إنسان استقام فأصبح أميناً فكثر زبائنه هذا ما ينافي الإخلاص ، لكن لو هو استقام لأجل أن يُكَثر زبائنه ويربي اللحية لجلب الزبائن ، هذا ليس إخلاص هذا رياء ، فالإخلاص معناه : أن لا يقصد قلبك بعملك إلا الله ، فإن حصلت خيرات مثل ثناء العبد المؤمن عنده حُسن ثناء أن تثني عليه إن حصل خير فلا حرج في ذلك .
كيف نحصل الإخلاص؟
الإخلاص يحتاج إلى نية ، الإخلاص هو النية الصالحة فإذا أردت أن تحصل الإخلاص فأولاً : ينبغي أن تنوي العمل الصالح قبل أن تبدأ به ، وأن تنوي العمل الصالح في اثناءه ، وأن تبقى مستحضراً النية بعده ، لأنَّ هُناك شيء غير الرياء ، وهو أخطر من الرياء وهو العُجب فالعُجب قد يحبط العمل ، ولذا كان بعضهم يقول : لئن أنام طوال الليل فأصبح نادماً أحب إلي من أن أقوم طوال الليل وأصبح معجباً ، أنام وأقوم نادم أحسن من أقوم وأصبح معجباً ، ولذا قال علماءنا : العبد يحتاج إلى نية بعد العمل أيضاً ، وإذا الشيطان أراد يعني أن يفتح عليك العمل وتتكلم لا تتكلم ، فالإخلاص من أسبابه أن تحرص على العمل في الخلوة كما تحرص عليه في الجلوة ، في سرك وما بينك وبين ربك أن تحرص على العمل ، ومن أسباب الإخلاص : أن تكون لك خبيئة بينك وبين الله ، في شيء بينك وبين الله لا يعرفه أحد أبداً ، هذا العبد السعيد ، كان عبد الله بن الزبير يقول : ليكن لأحدكم خبيئة ، ما هي خبيئتك ؟ لا أحد يعرفها يعني مثلاً تصوم يوم نافلة ما تعرف فيه لا زوجة ولا أهل ولا أحد ، هذا يوم ، أثنين خميس صائم ، لا أحد يدري أدخل عادي ، لكن نحن اليوم إذا صمنا يوم نافلة طوارئ ومشاكل وقصص وحكايات مثل سيارة النجدة ، الدنيا كلها تعلم ، فالأصل يكون لك بين الله خبيئة مثل أن تُنفق على عائلة فقيرة ما أحد يدري هكذا كان السابقون ، كان أحدهم يضع رأسه عند رأس زوجته يبكي ويبلل خده من الدموع خوفاً من الله وزوجته لا تدري ، زوجته لا تعرف ، يقوم كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يقوم تقول عائشة كما في صحيح مسلم تقول: فقدت النبي صلى الله عليه وسلم فلم أجده بجانبي ، طبعاً غرفة النبي صغيرة نائمة على السرير بحثت عنه ما وجدته فظنت انه ذهب لغيرها ، وكهرباء لا يوجد كهرباء في الظلام فتقول : فقمت فتحسست فوقعت يدي على قدمي رسول الله وهو ساجد وهو يقول: [ اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك و بمعافاتك من عقوبتك وبك منك لا أحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك ] هذا حال النبي صلى الله عليه وسلم ، أبو بكر الصديق كان له خبيئة ما هي خبيئته وكان أمير المؤمنين ؟ كانت خبيئة أبو بكر الصديق امرأة عجوز عمياء ، أول ما يصلي الفجر يجلس لطلوع الشمس يذهب إليها يكنس بيتها ويرتب لها أغراضها ويهيئ لها طعامها ويذهب إلى عمله ، هذه الخبيئة التي بينه وبين ربنا ، لما مات أبو بكر عُرف أصحاب الخبيئة لا يُعرفون إلا بوفاتهم يعني متى يُعرف صاحب الخبيئة ؟ حين يموت تعرف الناس ، فالأصل في الإنسان حتى يحصل الإخلاص تكون بينه وبين الله خبيئة ، وأنا أقول : من كان بينه وبين الله خبيئة إن وقع في ورطة فسأل الله بهذه الخبيئة فلا بد أن يستجيب الله تعالى له ، سبب انتصار المسلمين وعز المسلمين ورفعة المسلمين كثرة الخبايا التي بينهم وبين الله ، فلما كان وأحد قائد من العساكر يستنجد بأمير المؤمنين يقول له : ابعث لي مدد فيبعث له واحد. فيقول : إن أصبع السبابة الذي بيده خير من ألف جندي عنده سر قوته بهذه السبابة ماذا يعني بالسبابة ؟ يعني يقول : يا رب أقسم عليك أن تنصرني خبيئة انتهى خبيئة التي بينه وبين الله عز وجل ، فالأُمة عندما يصبح فيها كثرة خبايا الأمور تتغير لما الأُمة يصبح فيها كثرة خبايا لا أحد يعرف عنهم إلا هو سبحانه وتعالى وسر بواطنهم أحسن من ظواهرهم ، وأعمالهم أبلغ من أقوالهم حينئذ نحن بخير ، حينئذ نحن رجعنا وربطنا حالنا بحال الأولين من الصحابة والتابعين ممن رباهم النبي صلى الله عليه وسلم ، فالإخلاص هو أهم شيء هو صلة ، سر بينك وبين الله لا أحد يطلع على شيء ، الإنسان اليوم في التكييف القانوني يعني لو سألنا شخص قانوني يدرس معنا قانون الإنسان اليوم في القوانين الوضعية ، كافة قوانين الدنيا الوضعية يقولوا : شخصية اعتبارية تتمثل في جواز سفر ، يعني تخيل شخص ما في طيارة وليس معه جواز سفر أي مطار يقبله ممكن يدخل على بلد من البلاد ؟ اليوم الإنسان في النظرة القانونية للإنسان هو عبارة عن شخصية اعتبارية متمثلة بجواز السفر ، أنت عند الله بدل جواز السفر نيتك ، أنت قيمتك عند الله في القوانين الوضعية أنت بجواز السفر ، لا يمكن تدخل بلد دون جواز سفر عند الله لا يمكن أن تدخل جنته ونيتك ليست سليمة ، ليس ممكن ، صليت ، صمت ، اعتكفت تصدقت ، مهما فعلت ونيتك فاسدة لا يمكن أن يوصلك الله تعالى جنتك ، لماذا ؟ اسمع معي الله جل في علاه عادل تشكون في هذا ؟ هذا أمر يقين الذي يعبد ربنا ستون سنة يدخله الجنة خالدا مخلدا فيها صحيح ؟ أقول هذا من كرمه ما أدخله الجنة ستين سنة أدخله ستين سنة وأبد الأبد الله عادل ، الكافر الذي يكفر خمسين ستين سبعين سنة أين مآله ؟ النار خالداً مخلداً فيها ، لماذا خالداً مخلداً فيها ؟ الله عادل لماذا لا يعذبه في النار ستين سنة أو سبعين سنة ؟ ، هل هذا يخالف العدل أنه هو كفر ستين سنة يعني طغى وفسد وفعل وفعل خمسين ستين سنة فمآله إلى النار خالداً مخلداً فيها ، قال علماءنا : الله حاسب هذا العبد المؤمن على نيته ، والله حاسب هذا الكافر على نيته ، لو هذا الكافر كان عاصي و يوم من الأيام يُمني نفسه بتوبة ، كعصاة أمة محمد بعض عصاة أمة محمد يشرب ويزني ويعمل العجائب ، لكن يُمني نفسه بتوبة يوم من الأيام يقول : إن شاء الله عندما أكبر أتوب هذا لا يخلد في النار هذا يدخل الجنة ، فالله جل في علاه يعامل الناس في نواياهم ، الكافر لما لم ينوي في يوم من الأيام أن يتوب ولو خُلِد على وجه الدنيا فسيبقى على فعله ، فالله عز وجل يعامل الناس على نواياهم ، اسمع معي الحديث واحد يموت شهيد في المعركة ويدخل النار ، أول ما تُسعر النار بثلاثة ، ورجل ينوي الشهادة بصدق فيحشر مع الشهداء ، هذا قتل هذا ذهب وقاتل وجاهد بنية فاسدة فأول ما تُسعر النار به ، وذاك ما قاتل لكن نوى أن يقاتل ، نوى وسأل الله بصدق الشهادة فالنبي يقول : [ من سأل الله الشهادة بصدق بلغه الله إياها ولو مات على فراشه] ، مات على فراشه وأصبح مع الشهداء ، وذاك جاهد وكان في النار ، إذا الله لا يريد منا ؟ الله يريد منا قلوب ونوايا صادقة ، ولذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يذكر في دعاءه : [اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك شيئا اعلمه وأستغفرك لما لا اعلمه] ، فحتى تحصل الإخلاص تدعو الله جل في علاه أن ينجيك من الرياء ، النبي صلى الله عليه وسلم يستحيل في حقه الرياء ، فالرياء شرك أصغر ، وكل شرك أقل أحواله أنه كبيرة من الكبائر ، فالنبي صلى الله عليه وسلم يستحيل في حقه أن يصنع كبيرة ، وكان يعلمنا فكان من دعاءه [ اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك شيئا اعلمه وأستغفرك لما لا اعلمه].
فمن أسباب حصول الإخلاص:
– النية قبل العمل في اثناء العمل بعد العمل.
– أن يكون بينك وبين الله في خلوتك عامر.
– أن تكون لك عند الله خبيئة عمل سر بينك وبين الله وما أحد أطلع عليه.
– الدعاء أن تسأل ربك الإخلاص ، وأن تتعوذ بالله من الرياء.
فالشرك دقيق ، وقد وصف بأنه أخفى من دبيب النملة السوداء في الليلة الظلماء على الصخرة الصماء ، تخيل نملة سوداء ، والليلة ظلماء لا قمر فيها ، والصخرة صماء فقال علماءنا : الشرك الخفي أشد خفاءً من دبيب النملة السوداء في الليلة الظلماء على الصخرة الصماء ، فالعبد حتى يتخلص من الرياء لا بد أن يفزع إلى الله جل في علاه ، وعلامة صدق العبد الإخلاص ، فالإخلاص سمة من الله جل في علاه ، وهناك فرق بين مُخلِص وبين مُخلَص ، فالمُخلِص : الذي يجاهد نفسه على الإخلاص فإن استمر الإنسان على مجاهدة نفسه بالإخلاص الله ينقله من مُخلِص إلى مُخلَص ، يجتبيه إليه ، ولذا الله قال عن يوسف { كذلك لنصرف عنه السوءَ والفحشاء إنه من عبادنا المُخلَصين} ، لم يقل المُخلِصين ، المُخلِص الذي يدرب نفسه على الإخلاص ، فإذا دَرب وثبت فيصبح العبد من مُخلِص إلى مُخلَص إذا أصبح مُخلَص يعني الله أخلصك أخلصك من نفسك {وأخلصناهم بخالصة ذكر الدار} ، أهم شيء في المُخلَص أن يبقى قلبه معلق بالآخرة ، فالله يُخلِصه بذكر الدار ، دائماً أمامه الآخرة النار والجنة ، فيصبح العبد مُخلَص فإذا أصبح مُخلَص الله يحفظه من كل سوء ، يوسف الجميل الشاب الذي هو ضيف على الجماعة ، الرجل دائما طالب غير مطلوب ، أصبح مطلوب وما تحته زوجة وفي أوج شبابه ، وليس أي امرأة تراوده تراوده امرأة العزيز ، امرأة الحاكم ، وهو المطلوب وليس الطالب ، وغلقت الأبواب ، وكل الأسباب أٌقيمت فالله جل في علاه يقول : { كذلك لنصرف عنه السوءَ والفحشاء إنه من عبادنا المُخلَصين } سر نجاة يوسف ماذا ؟ أن الله أخلصه ، تخيل لو أن يوسف لعبت به الشهوة الحرام ما كان له ذكر ، وما ترقى من إلى مقام إلى مقام حتى أصبح على خزائن الأرض ، فما وصل إلى خزائن الأرض إلا بسبب أنه ترك شيئاً لله ، يا ليت المسلمين يعلمون أنه من ترك شيئاً لله لا بد أن يعوضه الله خيرا ، لا يوجد أحد في الدنيا ترك شيء لله عز وجل أكرمه بأكثر مما تركه ، وجرب كنت شاباً مرت امرأة بنت حسناء في جامعة وغضضت بصرك ستجد حلاوة في قلبك وحلاوة في عبادتك لا يعلم بها إلا الله ، كنت أمين على صندوق في شركة في حكومة في مؤسسة في أي حاجة ، وتستطيع أن تخون فتركت الخيانة خوفاً من الله عز وجل ، فسترى بركة في حياتك وفي مالك على وجه لا يعلمه إلا الله ، الإنسان والعياذ بالله يتعامل مع الله ولا يُغَالَب ممكن أحد يغلب الله ؟ لا ، هذا يسرق ثم بعد قليل عملية لولده ثم لأبنته ثم لزوجته سرق أربع خمس الآف فيدفع خمسين ألف هذا حال الناس المتعبين ، أي أُصدق الله وكن مع الله عز وجل اتق الله جل في علاه ، أعلم أن للأعمال بركات ، اترك الحرام من أجل الله ، فمن ترك شيئا لله لا بد أن يعوضه وأنتم تقرأون القران توقف عند هذه الآية واجعلها شعار لك في أواخر سورة الأنفال { إن يعلم اللهِ في قلوبكم خيراً (يعني فتركتموه من أجله) { إن يعلم اللهِ فيكم قلوبكم خيراً يؤتكم خيراً مما أُخذ منكم } ، إذا علم الله في قلبك خير فتركته من أجله ، فالله يؤتيك خيرا مما تركت ، ولذا في الحديث : [ من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه] هذه حقائق شرعية تحتاج أن تكون عندنا مثل معادلات الرياضيات ، حقائق ما تقبل النفاق لكن قد لا تظهر لها ثمرة سريعة حتى يُحكَم البلاء ، لكن هي حقائق لا بد أن تكون فلا يمكن أن يُبارك لأحد في ، حرام لا يمكن أن يترك الإنسان شيئا لله ثم يبتلى ببلاء ، لا بد أن الله عز وجل أن يعوض ، لا بد أن يعوضك الله خيراً كيف ربي يعوضك ؟ هذا شأنه سبحانه وتعالى هذه بعض طرق الحصول على الإخلاص اسأل الله أن يرزقنا وإياكم الإخلاص .
⬅ المجلس الثاني من مجالس الوعظ في شهر رمضان 1437 هجري ، 7 / 6 / 2016 ميلادي
↩ رابط الفتوى :http://meshhoor.com/fatawa/175/
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان

ما هو حكم تشغيل المسجل في غرفة لطرد الجن وفك السحر ولا يستمع إليه أحد

السحر حق، والعين بنص الوحيين، فقد قال تعالى: {ومن شر النفاثات في العقد}، وقال: {وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم لما سمعوا الذكر} وقال صلى الله عليه وسلم: {العين حق}، ولكن ما العلاج؟ فاللجوء إلى المشعوذين كفر بالله رب العالمين، فقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم {من أتى عرافاً فصدقه بما قال، فقد كفر بما أنزل على محمد، وإن لم يصدقه لا ترفع له صلاة أربعين يوماً}.
 
والرقية والعلاج تكون من إنسان، ولا تكون من الجمادات والذوات، وقال الله في كتابه: {وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خساراً} وقال بعض السلف: (ما جلس أحد مع القرآن وقام سالماً فإما له وإما عليه) وتلا هذه الآية.
 
وحتى تنفع الرقية ويقع بها الشفاء بإذن الله لا بد من اليقين والتسليم والإذعان إلى أن القرآن شفاء، لذا قال تعالى: {ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين}، فمن كان شاكاً لا ينتفع.
 
ولا بد للراقي أن يرقي بالشروط الشرعية، فيرقي بالآيات والأحاديث، وكما قال ابن القيم: (القرآن سلاح، قوته بقوة راميه) لذا بعض الناس يقرأ ولا ينتفع المريض، فكلما ازداد الإنسان تقوى وهدى وعلماً وخوفاً من الله فالمرجو أن يقع النفع، والأمر من قبل ومن بعد بيد الله عز وجل.
 
فلا يجوز أن نظن أن القرآن رقية للبيت، فالسحر يقع على الإنسان والمسحور يقرأ عليه، أما أن نقرأ على الحيطان والجدران، فهذه ليست رقية شرعية، ولم تؤثر عن أحد.
 
لكن البيت الذي فيه سحر يقرأ فيه، ويقرأ الإنسان فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الشيطان لا يدخل البيت الذي فيه سورة البقرة ثلاثة أيام بلياليها.
 
ويجب أن نعتني في بيوتنا ونقرأ بأنفسنا فيها ولسنا بحاجة إلى آلات التسجيل، ولا سيما أننا أمرنا إذا قرئ القرآن أن نستمع إليه، أما أن نشغل المسجل ونخرج من البيت ونظن أن هذا البيت لا تدخله الشياطين، فهذا قول فيه توسع ليس بمرضي.

السؤال السادس عشر من أتى عرافا فسأله عن شيء لا تقبل صلاته أربعين…

الجواب : دعنا نقول الحديث 🙁 من أتى عرافا ) هل الذي يطلع أتى ؟! هل هو إتيان في اللغة؟ الجواب :لا. طيب الجواب بنص الحديث: لا .طيب بفحوى الحديث؟ بمعناه؟ لماذا إذا أتيت الى عراف لا تقبل لك صلاة اربعين يوما هل هو أمر معقول المعنى ؟ أم أمر ليس بمعقول المعنى ؟ قطعا الأمر معقول المعنى. من أين عرفنا أنه معقول المعنى ؟ من إتيان النبي صلى الله عليه وسلم لعراف وكاهن. وهو أشد من العراف والكاهن وهو:( ابن صياد ). النبي اجتمع به. سبحان الله! أنا أفهم من كل نص شرعي أنه يستفاد منه أشياء.. و من تأمله لا بد أن يجد الغنية في النصوص الشرعية – وإن كانت محصورة – في المسائل غير المحصورة ،لحكمة بالغة :النبي صلى الله عليه وسلم أخذ بعض أصحابه . ما ذهب وحده، واراد ان يسمع فسمعه يقول دخ دخ كما في صحيح مسلم(_86) فقال :” اخسأ لن تعدو قدرك”. وهو كاهن – له صلة بالجن – وأتاه النبي صلى الله عليه وسلم. فالعلماء يقولون : إتيان العالم وطالب العلم للكاهن ليختبره ويفحصه هذا ليس داخلا في الحديث . هذا ليس داخلا في الحديث، فتقليب النظر – ولا سيما إن كان بعقل – يعني هو ما تقصد ولا يعرف، فإذا كان هذا الذي يقلب طالب علم فأراد أن يفحص ليحذر هذا متبع للنبي صلى الله عليه وسلم.أما العامة : فهذه القنوات يحذرون منها وأنا أرى أنه يقال لهم بالحرمة والإلحاق في مسائل الغيب وعدم رفع الصلاة الشرع لا يأذن بمثله، لأن الأجور وكذلك ما يحبط الأعمال فيها شيء من غيب ، وفيها شيء من التوقيف ، فالمعنى يجعلنا نفرق بين الذي ينظر في هذه الفضائيات ليحذر منها وكان أهلا ويعرف الحق من الباطل والرديء من السليم وبين العامي الذي تنطلي عليه الأمور. علما أن كثيرا مما يعرض – وقد أخبرني البعض بهذا – يعرض من باب خفة اليد وليس من باب السحر، فقد أخبرني بعض إخواننا قال : رأيت حلقة سحر ثم رأيت مختبر الساحر، والساحر في المختبر يفصل لهم ما الذي صنع فالذي صنعه ليس إلا خفة يد ! وغالب الذي يعرض هو هذا النوع وهذا له شيء آخر والله تعالى أعلم
.
فتاوى الجمعة 13_5_2016
رابط الفتوى : http://meshhoor.com/fatawa/50/
الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍?