السؤال الثاني: أخ يسأل هل الجويني تراجع عن أشعريته؟

السؤال الثاني: أخ يسأل هل الجويني تراجع عن أشعريته؟

الجواب: نقل (ابن القيم) في كتابه (إعلام الموقعين) وقبله شيخه (شيخ الإسلام) بأنّ إمام الحرمين الجويني في كتابه الإرشاد تراجع عن أشعريته وذكرت في تعليقي على (إعلام الموقعين) بعد مراجعة كتاب (الإرشاد) أنَّ (الجويني) – رحمه الله- تراجع عن أشعريته في كتابه الإرشاد إلى القول بالتفويض.

فآخر أقوال الجويني التفويض وليس التأويل.

والمذاهب كما هو معلوم فمنهم من هو يفوض الكيفية ومنهم من يفوض المعنى .

ومذهب السلف تفويض الكيفيةواثبات المعنى .

فالجويني يفوض المعنى ، فهرب من التأويل إلى التفويض.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١ – ربيع الأول – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
ح – ١١ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفتوى:

السؤال الثاني: أخ يسأل هل الجويني تراجع عن أشعريته؟

⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الخامس: أخٌ يقول: يعيب بعض العوام على طالب العلم عندما لا يستطيع الإجابة عن بعض المسائل مثل القصص والغزوات والتاريخ الإسلامي، فهل هذا يعيب طالب العلم؟!

السؤال الخامس: أخٌ يقول:
يعيب بعض العوام على طالب العلم عندما لا يستطيع الإجابة عن بعض المسائل مثل القصص والغزوات والتاريخ الإسلامي، فهل هذا يعيب طالب العلم؟!

الجواب:
طالب العلم يعيش ويموت وهو يطلب العلم، وهو يقول لعل المسألة التي فيها نجاتي لم أقف عليها بعد.

والواجب على طالب العلم أن يكامل معرفته، وأن يتعلم الكليات، ولا يتعلم التفصيل والتدقيق في الجزئيات؛ فينمو عنده علم دون علم آخر.
-هذا في البدايات-.

ولكن في النهايات( طالب العلم) لا بد أن يميل، وأن يحط رحله في جنة من جنات العلم، ويقول: أنا الآن في التفسير، وآخر يقول: أنا الآن في الحديث وآخر، يقول: أنا في الفقه، ورابع يقول: أنا في اللغة وهكذا…

طالب العلم لا يعاب، لكن ينبغي أن يكون على إلمامة حسنة بالقصص، وأهم هذه القصص قصص القرآن الكريم، وكذلك الغزوات، ومعرفة جيدة بالسيرة النبوية.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٧ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٢٦ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفتوى:

السؤال الخامس: أخٌ يقول: يعيب بعض العوام على طالب العلم عندما لا يستطيع الإجابة عن بعض المسائل مثل القصص والغزوات والتاريخ الإسلامي، فهل هذا يعيب طالب العلم؟!


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الحادي عشر:- توفي منذ أيام الشيخ سعيد بن علي بن وهف القحطاني – صاحب كتاب حصن المسلم الشهير- لو حدثتنا عنه قليلاً ؟

السؤال الحادي عشر:- توفي منذ أيام الشيخ سعيد بن علي بن وهف القحطاني – صاحب كتاب حصن المسلم الشهير- لو حدثتنا عنه قليلاً ؟

الجواب :- زارنا في الحج قبل الماضي – جزاه الله خيراً-، هو وأحد أصدقائه من إخواننا ، رجل فاضل – والله حسيبه- أن الله – جل في علاه – وضع له القبول في كتبه .

فقد حدثني بعض أصحاب دور النشر قالوا: ما كان يأخذ قرشاً على كتبه، كان يبذل كتبه في سبيل التعليم ، وسبحان الله كتابه (حصن المسلم) وضع الله له القبول ، وطبعت منه – لا أبالغ إن قلت مئات الملايين – من هذا الكتاب ، وهذا فيه دلالة، والله تعالى أعلم ، ومن يعرفه ويقرب منه ، وحدثنا بعض إخواننا أن الرجل على ورع وإستقامة، وحفظ لسان، ولا يذكر أحداً بشر، ولا بسوء ولا بغيبة ، وإن ذُكر احد هو لا يحبه يدعو له، ولا ينشغل بالقيل والقال، ولا ينشغل بهذه الأشياء .

فأسأل الله – عز وجل- أن يرحمه، وأن يرفع درجاته في الجنان .

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٠ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
١٩ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفَـتْــوَىٰ:

السؤال الحادي عشر:- توفي منذ أيام الشيخ سعيد بن علي بن وهف القحطاني – صاحب كتاب حصن المسلم الشهير- لو حدثتنا عنه قليلاً ؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال العاشر: أنا أخت درست جميع مراحل التجويد وفي الفترة الأخيرة، أنشؤوا دورة تسمى الإتقان، يطلبون من الطالبة التركيز في أحكام الفتح والكسر والضم وصفات الحروف والاستطالة، وفيه مبالغة كبيرة، ويعتبرون من لا يقرأ بهذه الصورة لا تصح قراءته، ما القول الفصل في هذا- بارك الله- فيكم؟

السؤال العاشر:
أنا أخت درست جميع مراحل التجويد وفي الفترة الأخيرة، أنشؤوا دورة تسمى الإتقان، يطلبون من الطالبة التركيز في أحكام الفتح والكسر والضم وصفات الحروف والاستطالة، وفيه مبالغة كبيرة، ويعتبرون من لا يقرأ بهذه الصورة لا تصح قراءته، ما القول الفصل في هذا- بارك الله- فيكم؟

الجواب:
في كتاب للإمام الذهبي اسمه (زُغَلُ العلم) .

ماذا يعني زغل العلم؟
يعني القرآء يبقون يفرشون لك في القراءات ، لو أنك عشت ومُتَّ طول عمرك لن تكمل القراءات، وتلاوة القرآن الكريم والحديث والفقه،
فَبَيَّن الزغل في كل علم من العلوم.
طيب أنت طالب علم، طالب نجاة عند الله،
إيش المطلوب منك؟ المطلوب تأخذ رؤوس وكليات العلوم، كليات التوحيد ،كليات الفقه ،كليات الحديث وهكذا. فهذه مرحلة للمتخصص لا حرج فيها، لكن أن لا تنشغل إلا بهذا، وتدقق تدقيقاً زائداً، فهذا أمر ليس بمحمود.
والله تعالى أعلم.
لذا صاحب الأحكام والتجويد إذا قرأت عليه الفاتحة يقول لك : عندك أربعون خطأ في الفاتحة، والأربعون خطأ أمورها سهلة، لكن هو لايعرف شيئاً إلا هذا،
لا يعرف إلا أحكام التلاوة والتجويد منذ ستين سبعين سنة .
أما أحكام الفقه وأحكام التوحيد لا يعرف شيئا، ولا يدري شيئاً .
الأصل في طالب العلم أن يكون طالب نجاة ،
وطالب النجاة يعرف كليات العلوم، لذا الدراسة التدقيقية والتفصيلية مع التوجيه في كل مسألة من المسائل، في كل فن من الفنون، هذا أمر لايمكن أن يجمعه أحد.

لكن تأخذ كليات العلوم
مثلاً( منهج السالكين في الفقه )تستطيع أن تقرأه في يومين قراءة مجملة، وليست تفصيلية، وبعد أن تقرأ قراءة مجملة، تبدأ تتخصص ،وتقرأ شيئاً فشيئاً .
والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٠ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
١٩ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفَـتْــوَىٰ:

السؤال العاشر: أنا أخت درست جميع مراحل التجويد وفي الفترة الأخيرة، أنشؤوا دورة تسمى الإتقان، يطلبون من الطالبة التركيز في أحكام الفتح والكسر والضم وصفات الحروف والاستطالة، وفيه مبالغة كبيرة، ويعتبرون من لا يقرأ بهذه الصورة لا تصح قراءته، ما القول الفصل في هذا- بارك الله- فيكم؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الرابع والعشرون: ما هو موقف طالب العلم أمام السياسة وما يحصل في بلاد الإسلام من تغيّر في هذه الأيام؟

السؤال الرابع والعشرون: ما هو موقف طالب العلم أمام السياسة وما يحصل في بلاد الإسلام من تغيّر في هذه الأيام؟

الجواب: الذين يتكلمون في السياسة ويغوصون فيها يقعون في ضلال.

كم من متكلم في السياسة مرة، ومرتين ، وعشرًا ، وعشرين ويخطئون، ويبقون مدمنين على الكلام في السياسة.

أفهم ما يجري في الكون وفق سنن الله فيما ذكر الله تعالى في كتابه، وفيما ذكر النبي-صلى الله عليه وسلم-في أحاديثه.

فالذي يجري إنما هو من جراء أعمالنا: (وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ) [الشورى:٣٠].

الواجب علينا أن نغير أنفسنا؛ ﴿إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ﴾[الرعد:١١].

هذه الآية وما قبلها وما بعدها ذكر الله تعالى سننًا كونية، فهذه سنة كونية لله تعالى.

فالانشغال بالسياسة وتفاصيلها، فهذا له دَهانِقَتُها، وله تخصص وما شابه.

الواجب علينا أن نعلم ماذا يجري معنا، وأن نحذر أمتنا والناس حولنا من المزالق والمخاطر التي تُصنع لهم، وأن يحافظوا على دينهم.

وأما تفاصيل هذه الأحداث فهذا أمر ليس بحسن، ولا سيما من قبل خطيب الجمعة.

خطيب الجمعة إذا بقي يتكلم في السياسة، وخرجت الأشياء على خلاف قوله؛ ماذا يصبح موقفه؟

مثلما طلع مرة واحد، وقال على المنبر: صدام منصور من أربعين وجه، فبعضهم حلقوا لحاهم، وأرسلوها في الرسائل، قالوا له: (هذه اللحى تبنا إلى الله -عز وجل- لأن الناس يعتقدون أن كلام الخطيب هو كلام الشرع، وهو يمثل الشرع، فإن أخطأ فيشكّون في الشرع، لا يقولون فلان أخطأ، يقولون الشرع أخطأ.

وهذه مصيبة من المصائب، وهذا مزلق من المزالق، والتضخم في العمل الإسلامي في السياسة تضخم سيء وليس بحسن.

فالواجب ولا سيما على الخطيب وهو على المنبر: أن لا يتكلم إلا بالشرع والحقائق الشرعية.

يعني مثلًا -وكتبت هذه في مقدمتي لكتب (الشيخ أبي إسلام) أسأل الله له الرحمة-
،ونقلت كلاما (للعز بن عبد السلام): أن الخطيب لا ينبغي أن يتكلم وهو بعيد عن الناس، لكن لمّا يتكلم ويريد أن يقرب الناس، ينبغي أن يعتمد على أصول ثابتة، وليس فيها شك.

يعني مثلًا الناس يعتقدون نصرًا، وسنةً الله عز وجل أن النصر غير متحقق، أنا كخطيب أخطب عن غزوة الأحزاب، يوجد في السيرة النبوية كل ما يلزم الناس، والذكي الذي يستطيع أن ينقل الناس من خلال النصوص الشرعية، من خلال السيرة النبوية، من خلال الحديث النبوي، يعدل على الناس ما يتوهمونه وما يتصورونه، وما ابتعدوا فيه عن سنة الله تعالى في التغيير، ولكن أن تسمع وأن تفهم وماذا يكاد للإسلام هذا أمر حسن، ولكن لا تُشغل الناس إلا بالحقائق الشرعية.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

٣ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
١٢ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفَـتْــوَىٰ:

السؤال الرابع والعشرون: ما هو موقف طالب العلم أمام السياسة وما يحصل في بلاد الإسلام من تغيّر في هذه الأيام؟


⬅ خِدمَةُ الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الخامس عشر: سمعت اليوم من دكتور في الحديث أن (الإمام الدارقطني) اكتشف أن البخاري ومسلم قد صححا أحاديث قد يراها ضعيفة وساقها بالحرف فهل يصح هذا القول؟

السؤال الخامس عشر: سمعت اليوم من دكتور في الحديث أن (الإمام الدارقطني) اكتشف أن البخاري ومسلم قد صححا أحاديث قد يراها ضعيفة وساقها بالحرف فهل يصح هذا القول؟

الجواب:
أولاً: البخاري ومسلم لهما منزلة عظيمة، ومن المؤامرة الكبيرة على الإسلام والمسلمين :
التشكيك بالثوابت.

وهذه مؤامرة كبيرة جدا وتحتاج إلى جيوش من الإعلام وتحصين لأهل الإسلام الذين يرتادون المساجد.

واليوم الحملة شرسة جداً على صحيح البخاري وصحيح مسلم، وهذه الحملة موجودة في كثير من البلدان.

فعندنا واحد هلك وهو معتزلي ألف كتاباً سماه صحيح صحيح البخاري، ولما رأيته وجدته أهبل لا يفهم شيئاً.
رأيته في مكتبة من مكتبات عمَّان يقول: أنت فلان؟
قلت: نعم أنا فلان، ماذا تريد؟ فغادرني ورجع وبيده صحيح البخاري.
قال: في هذا الكتاب أي حديث أردتَه أجعَلُه لك ضعيفاً.
فقلت: أنا أتكلم مع مجنون.

كل علماء الملة في كل الأمّة من العصر الأول إلى الآن يعظمون صحيح البخاري وصحيح مسلم.

فأن تكون أنت ضالاً عندي أحب إلي من أن أضلل كل علماء الأمة.

فقال الحديث في صحيح البخاري كيف تقبله؟
بعقلك؟

قلت : لا، بعقل المحدثين.
أنا أقبل صحيح البخاري بعقل المحدث ليس بعقلك أنت ليس العقل المحَرَّر المجَرَّد.

هل صحيح البخاري وصحيح مسلم مثل القرآن؟
لا ليس مثل القرآن.

القرآن كل حرف من حروفه أمرٌ مجمعٌ عليه ما اختلف فيه.

ولذا علماؤنا يقولون: من شك بحرف من القرآن كفر، من قال حرف من القرآن زائد أو ناقص كفر.

أما صحيح البخاري ففيه أحرف يسيرة انتقدها الكبار.

ولذا قال علماؤنا: وذكر هذا من ألف في المصطلح، قالوا: وجميع ما في الصحيحين صحيح، سوى أحرف يسيرة تكلم فيها أهل الصَّنعة، كلمات قليلة، مثلاً حديث في صحيح مسلم رواه راوٍ فيزيدُ قبل عائشة يقول مثلاً “سبلان” ولفظة عن سبلان عن عائشة غير صحيحة.

ماذا يضير الناس في هذا الكلام؟

جملة مافي الصحيحين صحيح وهناك أحرف عند أهل العلم وكلمات يسيرة وقليلة جداً في الصحيحين منتقدة.

أما بالنسبة لجميع مافي الصحيحين فهو صحيح.

أهل الصنعة يصححون جميع مافي الصحيحين.

لذا قال إمام الحرمين (الجويني): لو أن رجلاً أخذ صحيح البخاري بيمينه وأخذ صحيح مسلم بيساره وقال: جميع ما في هذين الكتابين قد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم به – وإن لم يكن ذلك كذلك- فزوجي طالق.

فيقول إمام الحرمين الجويني: زوجته لا تطلق، لأن النبي قد قال جميع ما في هذين الكتابين.

الصحيحان لهما منزلة راسخة كالجبال الرواسخ والعوالي.

وهذا هو الفرق بين أهل السنة وأهل البدعة.

نسأل الله جل في علاه العفو والعافية.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

3 – صفر – 1440 هِجْـرِيّ.
13 – 10 – 2018 إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفَـتْــوَىٰ:

السؤال الخامس عشر: سمعت اليوم من دكتور في الحديث أن (الإمام الدارقطني) اكتشف أن البخاري ومسلم قد صححا أحاديث قد يراها ضعيفة وساقها بالحرف فهل يصح هذا القول؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الحادي والعشرون : لو أدرك الليث الإمام مالك لباعه في من يزيد، أليس في ذلك حط من قدر الإمام مالك؟

السؤال الحادي والعشرون :

لو أدرك الليث الإمام مالك لباعه في من يزيد، أليس في ذلك حط من قدر الإمام مالك؟

الجواب:

لا، ليس كذلك، تعَلم بارك الله فيك، واسمع مني، وتعلَم أن علماؤنا إذا قارنوا بين المفاضلات، فالمفضول يرفعون شأنه، ليظهرون فضله، مالك اتفق أهل العلم على علمه وفضله، والليث لا أحد يعرفه.
فقالوا في الليث : لو اجتمع الليث مع مالك، لباع الليث مالكًا فيمن يزيد.
هذا رفع للإمام الليث، وليس خفضًا للإمام مالك.
إذا أنت فاضلت بين اثنين، وشعرت بالمفاضلة أنك تقدح بالمفضول فيه، فتحرم عليك المفاضلة بين الأنبياء.
لذا لما النبي ﷺ شمَّ رائحة من تفضيله على يونس عليه السلام فقال النبي ﷺ :
*”لا ينبغي لعبد أن يقول: أنا خير من يونس بن متى”.*
ونسبه إلى أبيه.
(البخاري:3395) .

مع أن الله عز وجل يقول { تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ }
البقرة[ 253 ].
فمحمد ﷺ أفضل من يونس، لكن لما تشعر بالمفاضلة بأن المفضول مقدوح فيه، فحينئذ تمنع المفاضلة.
نحن لما نتكلم بين الفضائل،
فضائل القرآن، هل يجوز أن نفاضل بين سور القرآن؟
قطعاً، الفاتحة وآية الكرسي ليست كغيرها من السور، لكن إن فهمت أن بعض الآيات في القرآن مفضولة، فحينئذ يمنع هذا الباب، وكذلك بين الأنبياء، وكذلك بين الأشياخ، فلما تفاضل فالأصل أن لا تسقط المفضول، لكن واحد مغمور غير معروف فتفضله وترفعه، فلا حرج في هذا.

فضل مالك هذا أمر ثابت، أمر لا خلاف فيه أبدا، لكن فضل الليث ضيعه تلاميذه، رحم الله إخواننا المصريين ضيعوا الليث، وما عرفوه، فضاع علمه، فقال أهل العلم المقولات التي وردت عنه.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

١٨ محرم – ١٤٤٠ – هجري
٢٨ – ٩ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال الحادي والعشرون : لو أدرك الليث الإمام مالك لباعه في من يزيد، أليس في ذلك حط من قدر الإمام مالك؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في الواتس آب
+962-77-675-7052

السؤال الثاني عشر : أنت قلت أن أبا داود وضع أصح الأسانيد في أبوابه، ولكن هل نستطيع أن نجزم أنه ليس هناك حديث أُم لم يصل إلى أبي داود؟

السؤال الثاني عشر : أنت قلت أن أبا داود وضع أصح الأسانيد في أبوابه، ولكن هل نستطيع أن نجزم أنه ليس هناك حديث أُم لم يصل إلى أبي داود؟

الجواب : لا ، لا نستطيع أن نجزم.

الإمام أبو داود إمام كبير.

وقلت في أكثر من مناسبة لو رأيت الإمام أبا داود لقبلته بين عينيه للأحاديث الضعيفة التي أوردها في سننه.

لماذا؟

لأن الإمام أبا داود -رحمه الله- يقول لك إذا هذا الباب ما صح عنده فيه حديث، ووضع فيه حديثًا ضعيفًا، فلن تجد إسناداً أقوى من إسناده.

لذا هو في سنن أبي داود لما يقول-مثلًا- :إبطال الوضوء من القيء، يذكر أصح إسنادٍ عنده، فإذا ما صح عنده هذا الإسناد، فلن تجد إسناداً أقوى منه.

وهذا أمر يعرفه طلاب الحديث.

فوجود الإسناد الضعيف في سنن أبي داود نعمة عظيمة لطلبة العلم.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١١ – مُحَــرَّم – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٢١ – ٩ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفَـتْــوَىٰ:

السؤال الثاني عشر : أنت قلت أن أبا داود وضع أصح الأسانيد في أبوابه، ولكن هل نستطيع أن نجزم أنه ليس هناك حديث أُم لم يصل إلى أبي داود؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال العاشر: بعض الأخوة ممّن يدرِّسون في المساجد، كلما وقع حدث سياسي، خاض في درسه وشرّق وغرّب، فما نصيحتكم له، ولمن يستمع لدرسه؟

السؤال العاشر: بعض الأخوة ممّن يدرِّسون في المساجد، كلما وقع حدث سياسي، خاض في درسه وشرّق وغرّب، فما نصيحتكم له، ولمن يستمع لدرسه؟

الجواب:
هذا الأخ كلّما نزل حدث جديد خاض وشرّق وغرّب، ثم كشفت الأحوال أنه أخطأ مرة ومرتين، وعشرة، وعشرين؛ وأربعين، وسبعين، ومئة، ومئتين، ثم ماذا؟

لا إله إلا الله.

هل تجدون إعلامًا إسلاميًّا؟

الجواب: لا.

الإعلام الإسلامي اليوم يأتي بالخبر ويزوق فيه، ويقرّب ويبعّد فيه، والحدث أصلاً يصنعه الكفار، ويفعلون بالمسلمين ماشاؤوا،
فماذا يصنع الإعلام الإسلامي أمامهم؟

فالإعلام الإسلامي قليل، وحجمه قليل بالنسبة للأحداث الكبيرة.

فالشاهد بارك الله فيكم، الأصل أن نُجلّ المنبر، أو من يقوم مقام النبي صلى الله عليه وسلم.

تكلم خارج المسجد وافعل ما رأيت، وأنت تكلّم بشخصك،
ولا أنصحك أن تتكلم، لأن الأحداث كلها لا توافق قولك،
فإن أصبت فالإصابة قليلة، والغالب هو الخطأ، وإلى الله المشتكى ولاحول ولاقوة إلا بالله.

الذين يلوذون بك، ويتعلمون منك، ماذا يريدون من حضورهم بين يديك؟

أن تعلمهم دين الله -جل في علاه-، اليوم هناك غلو في السياسة، وإلى الله المشتكى، ولا حول ولاقوة إلا بالله.

اليوم أصحاب الأحزاب وما شابه ذهبوا؛ لأنهم خاضوا في السياسة إلى الركب، وما وجدت من يجلس ويدرِّس الناس ويعلِّم الناس أحكام الله عزوجل، وإلى الله المشتكى، ولاحول ولاقوة إلا بالله.

فنصيحتي لمثل هذا الإنسان أن ينصت، وما يعيد أحداث ذاك الصنف من الناس، كان على المنبر يقول لهم: صدام منصور من أربعين وجه، وبعضهم أرسل لحيته، ولما هزم صدام حلق لحيته، وضعها في ظرف، وقال له: يا شيخ توكل على الله
-عزّ وجل-، تبنا إلى الله -جل في علاه- من كلامك.

وسنن ربنا -جل في علاه- ليس بمنصور لا صدام ولا غير صدام.

الناس بعيدون عن النصر، مع أن الله -عزوجل- يقول: ﴿أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ﴾ نصر الله على هذا المكان قريب، وهذا المكان قريب.
لكن أنا أمشي وأتجه إتجاهًا آخر.

فبحاجة أن نُمسِّك الناس بالسُّنَّة والكتاب، وأن نذكِّر الناس بالله-جل في علاه-، وأن نعلّم أن الناس يحبون الله -جل في علاه- ورسوله، لكن يحتاجون إلى الهُوَينا والرفق والأسلوب الطيب والحسن، ثم لا نبالي إن مشينا في الطريق ولو كنا نمشي كالسلحفاة.
لا نبالي متى نصل، فالنصر من الله -جل في علاه-، الله يعطيه لبعض خلقه، والنصر ليس هو مطلوبًا منَّا، المطلوب أن ننصر ربنا، وأن نبقى مشددين، هل نصرْنا ربنا أم لا؟
فإذا بقينا نمشي على الطريق الذي فيه نصر الله عز وجل، ونبقى نفحص أننا نصرنا الله عزوجل، فالله ينصرنا إن نصرناه.

((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ)) [محمد:٧].

والله أعلم .

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١١ محرم – ١٤٤٠ – هجري.
٢١ – ٩ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ رابط الفتوى:

السؤال العاشر: بعض الأخوة ممّن يدرِّسون في المساجد، كلما وقع حدث سياسي، خاض في درسه وشرّق وغرّب، فما نصيحتكم له، ولمن يستمع لدرسه؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في الواتس آب:

+962-77-675-7052

السؤال الثامن عشر :ما قولكم في بعض الأخوة جعلوا همهم جمع الإجازات وتكثير المشايخ ؟

السؤال الثامن عشر :ما قولكم في بعض الأخوة جعلوا همهم جمع الإجازات وتكثير المشايخ ؟

الجواب :ليس هذا علما ؛فأن أذهب إلى شيخ ويعطينا كلاماً_إجازة_وهذه الاجازة نصية سندية وليس فيها علما .
العلم بالإجازة أن تقرأ عليه القرآن أو أن تقرأ عليه البخاري أو تقرأ عليه مسلم وتبحث في الكتاب بحثا دقيقا ،وكان قديما العلماء يبحثون هذه المسائل بدراسة نصية، يعني الاجازة تكون إجازة سند وإجازة بحث، أما أن أقول لك أنت مجاز -مثل ما يفعل الكثير من الناس – عندي بسند تتصل به بإجازة عامة بكل كتب الحديث،لكن ماذا قرأت ؟!!!
لا شيء .
الشيخ محمد البشير الإبراهيمي التقى بالشيخ محمد عبد الحي الكتاني والتقوا في المسجد النبوي .
محمد بن عبد الحي الكتاني من أصحاب الإجازات الواسعة فلما التقى بالشيخ محمد البشير الابراهيمي فقال له: أجزتك بما عندي بشرطه وما يجوز لي روايته، فقال الشيخ محمد البشير الإبراهيمي :لا أريد إجازتك فأنا ما استفدت منك وما علمتني .
يقول محمد البشير الإبراهيمي: فعقد مجلسا بعد المغرب في المسجد النبوي في الشمائل المحمدية فجلست عنده فأملى وأحسن جزاه الله خيرا قال :فلمّا فرغ من الدرس ذهبت إليه وقلت له أجزني بما سمعت !

وكان شيخنا الألباني _رحمه الله تعالى_والشيخ تقي الدين الهلالي والشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين يُزهدون في هذه الاجازات ويحوشون الطلبة عنها يبعدونهم عنها .
فهذه تبقّر وتكثّر دون فائدة .
إذا أردت ان تستجيز الشيخ اقرأ عليه صحيح البخاري أومسلم ولما ينتهي من الكتاب قل له أجزني ،أما أنا الآن وأنا جالس أقول لكم أجزتكم بمروياتي وعندي إجازة من عشرين شيخا او اربعين شيخا أو من شيخ وبعض الناس عنده إجازة أكثر من ألف شيخ ،هذا ليس علما ،فهذه الإجازات الأصل فيها أن يصحبها قراءة تحرير وإتقان وأن لا تبقى فقط عبارة عن إسناد، فالأصل إسناد زائد ضبط والقراءة على الشيخ .

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

٥ محرم – ١٤٤٠ – هجري.
١٤ – ٩ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ رابط الفتوى

السؤال الثامن عشر :ما قولكم في بعض الأخوة جعلوا همهم جمع الإجازات وتكثير المشايخ ؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:
http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في الواتس آب:
+962-77-675-7052