السؤال الثالث عشر هل هناك منهج فقهي ظاهر للإمام النسائي في سننه …

↙ الجواب :
↩ نعم ، الإمام النسائي فقْهُهُ في تراجمهِ وقد ألغز وعمّ كما صنع البخاري .
⤴ وبيّن ذلك من كتب عن النسائي من المعاصرين
⤴ والعلماء لم يعتنوا بالبيان المفصّل كما اعتنوا بصنيع الامام البخاري في صحيحه
⤴ وما زال هدا باب يحتاج الى ردّ
? الإمام البخاري له السنن الكبير وله السنن الصغير ، والسنن الصغير المسمّى ” المجتبى ” واختلف أهل العلم من الذي اختصر السنن الكبير ، فبعضهم قال تلميذه ابن السنيّ
✔?? والصواب أنّه أحمد بن شعيب ( ابو عبد الرحمن النسّائي نفسه ) هو الذي اختصر السنن الكبير
☑ وأصح الكتب من الكتب الستة بعد البخاري ومسلم ” المجتبى ” للنسائي
⤴ فالضعيف في المجتبى للنسائي قليل جدا وضعفه يسيرٌ جدا ، فأصح الكتب كتاب المجتبى للنسائي وهو في تبويبه عنده الغاز والدراسات المتخصصة في هذا الباب المشهورة ضعيفة والله تعالى أعلم .
✍?✍? فريق تفريغ دروس وفتاوى الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ▶

هل القاعدة الفقهية حجة يصح الاستدلال بها

القاعدة الفقهية ليست حجة، والقواعد الفقهية مأخوذة من استقراء النصوص الشرعية، وإنما القاعدة يستنبط منها والخلاف على درجات.
فأقبح وأسوأ خلاف، الخلاف الذي يصادم نصاً فينكر على مخالف النص وإن كان فقيهاً، لذا القاعدة التي تقول: المسائل التي فيها خلاف لا إنكار فيها ليست على إطلاقها، وعالج ابن القيم هذه القاعدة معالجة جيدة، فعلماء الكوفة كانوا يقولون بحل النبيذ، وأهل مكة كانوا يقولون بحل محاشر النساء، ثم مات الخلاف، والمحققون من الحنفية يخطئون من يقول بحل النبيذ، فلو أن رجلاً اليوم أحيا خلاف أهل الكوفة بيننا أنقول لا ينكر في المسائل التي فيها خلاف، أم ننكر عليه؟ ننكر عليه.
وكان الإمام أحمد في بغداد وأهل الرأي في بغداد فلما سمع الإمام أحمد بعض الناس المتصدرين للفقه يجوزون النبيذ، ألف كتابه المطبوع اليوم “كتاب الأشربة” ويذكر العلماء في ترجمته أنه كان في كمه دائماً وكان أينما جلس قرأ على جلاسه منه حتى قضى على هذه الفتنة.
فهذا الخلاف الأول، ولا يعبأ بالمخالف، لكن يعتذر له، إلا المسائل التي تزاحمتها النصوص، واعلموا أن كل مسألة المحققون على اختلاف أعصارهم وأمصارهم اختلفوا فيها، وبقي الخلاف فيها ممتداً فالخلاف في مثل هذه المسألة معتبر، مثل مسألة الخلاف في القراءة خلف الإمام فكتب بعضهم ورقة يظن كاتبها أنه سيقضي على الخلاف بين العلماء في هذه الورقة، وهذا خطأ، فقد ألف علماء شبه القارة الهندية في القرن الرابع عشر والثالث عشر ألف رسالة أو أكثر، في مسألة القراءة خلف الإمام، والعلماء المعتبرون من القديم إلى الآن لم يتفقوا على قول واحد في المسألة فالخلاف معتبر.
الدرجة الثانية في الخلاف: مسألة لا نص فيها، وتخرج على القواعد، ومسألة تتزاحمها قواعد مختلفة فالخلاف هنا واسع.
الدرجة الثالثة من الخلاف: مسألة لا نص فيها ولا تقبل التخريج على القواعد، وإنما الجواب فيها مقاصد الشريعة، فالخلاف هنا أوسع.
والفقيه من يعرف الخلاف، وسبب الخلاف وفي أي المسائل الخلاف معتبر، وفي أي المسائل الخلاف غير معتبر، وقال قتادة رحمه الله: (من لم يعرف اختلاف الفقهاء لم يشم أنفه رائحة الفقه) فمعرفة الخلاف من الأمور المهمة.
فالقواعد الفقهية ليست بحجة، وإنما تبنى المسائل عليها، ومن أسباب معرفة الراجح من المرجوح ومعرفة الحق من الباطل في مسائل الفقه، أن تعرف سبب الخلاف، وأن تتصوره، فمن تصور سبب الخلاف يحسن متى يقوي اللهجة إن خالف، ومتى يضعفها، متى يعذر ومتى لا يعذر.
ومن الكتب النادرة بل تكاد تكون درة يتيمة التي اعتنت من بين كتب الفقه بأسباب اختلاف الفقهاء في كل مسألة على انفراد كتاب ابن رشد “بداية المجتهد ونهاية المقتصد” فيذكر منه اختلاف العلماء، وفيه سمة لا توجد في غيره، حيث يقول لك بعد ذكر الخلاف أو قبله: (وسبب اختلاف العلماء في هذه المسألة……) ويذكر لك سبب الاختلاف، فمن يقرؤه تتقوى ملكته في الفقه، وقد نبه على هذا في كتاب الصرف، فقال: (كما نجد أكثر متفقهة زماننا يظنون أن الأفقه هو الذي حفظ مسائل أكثر، وهؤلاء عرض لهم شبيه ما يعرض لمن ظن أن الخفاف هو الذي عنده خفاف كثيرة الا الذي يقدر على عملها. وهو بين ان الذي عنده خفاف كثيره سيأتيه إنسان بقدم لا يجد في خفافه ما يصلح لقدمه، فيلجأ إلى صانع الخفاف ضرورة، وهو الذي يصنع لكل قدم خفاً يوافقه فهذا مثال أكثر المتفقهة في هذا الوقت). فحال الذي عنده ملكة فقهية كحال الذي يصنع الخفاف، واليوم نحتاج للصناع لا الذين يبيعون فنحتاج لمن عنده ملكة فقهية.
فالملكة الفقهية من الأمور المهمة التي ينبغي لطلبة العلم أن يحصلوها، من خلال النظر في كتب القواعد والأصول، وأسباب اختلاف العلماء والأشباه والنظائر للمسائل وهي من الأمور المهمة تقوي الترجيح لأن الشرع قواعد مطردة وإن لم يكتب في الأشباه والنظائر إلا أصحاب المذاهب لكن النظر فيها مهم، والله أعلم.

السؤال الحادي عشر متى تجوز غيبة أحد لأن بعض الإخوة يقولون جائز غيبة الفاسق…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/10/AUD-20161023-WA0008.mp3الجواب : لا، “لا غيبة لفاسق” لم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو من مراسيل الحسن أخرجه أبو داود في كتاب المراسيل ،
لكن الفاسق إذا جاهر بفسقه فإن اغتبته من باب التحذير منه بهذه النية جائز ، وكذلك التعريف ، يعني جاء إنسان يخطب بنت فجاءك أبوها فقال لك:ما رأيك في فلان؟
وأنت تعرف فسقه فلك أن تتكلم فيه بنية التحذير وأن تنجو هذه الفتاة من شره بالمقدار الذي يصرف ولا يوقع القبول .
إذا كان إنسان عاقل وصاحب ديانة تكفيه أن تقول فلان لا يصلح لابنتك ،فلان لا يصلح لكم فهذا يكفي ، أما إذا كان الأب بليدا فعليك أن تفصل حتى لا تقع هذه الجريمة ، جريمة امرأة صالحة طيبة طاهرة تتزوج من إنسان فاجر ، بعض الأخوات تبعث سؤال تقول زوجي لما يريد أن يغيضني يشتم ربي ، أعوذ بالله من الشياطين يعني يكفر ، فحتى لا تقع مثل هذه الجريمة فلا بد أن تُفصل ، تقول فلان يشرب الخمر ، فلان يعني تذكر شيء ينفر ولي الأمر الفتاة من أن يعقد النكاح .
مجلس فتاوى الجمعة
13 محرم 1438
2016 – 10 – 14

السؤال التاسع عشر أخ من فنزويلا يقول كثيرا ما نحيل أحكام الدين على الأئمة الأربعة…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/05/19-1.mp3الجواب:
كانوا يعتمدون على الدليل..
وقد كنت ذكرت لكم أن واحد تركي،
– والأتراك متعصبون لمذهب أبي حنيفة –
القاضي يقول له: قل أزوجك ابنتي على مذهب أبي حنيفة(!)..
و قال للأخر: قل قبلت..
فيقول: قبلت..
قال: قل على مذهب أبي حنيفة!..
فما قبل، ثم قال له مرة ثانية: قل قبلت على مذهب أبي حنيفة(!)..
حتی أعاد عليه الثالثة!..
فقال: قبلت..
قال: لما لا تقول على مذهب أبي حنيفة؟!..
فقال: “أنا أريد أن أتزوج على مذهب أبيه لأبي حنيفة!!..”
أبو أبو حنيفة زواجه صحيح أم باطل!!..
فعلی مذهب أبيه لأبي حنيفة إذا!..
قرأت في [ذكريات الطنطاوي]
– و أنصح إخواني أصحاب النهمة في القراءة بقراءتها و أعتبر قراءتها مثل من يتناول الكنافة والقطايف(!)..فالإنسان يتسلى بها –
يقول الشيخ علي الطنطاوي في [ذكرياته]: دخلت المسجد النبوي وكان المسجد يصلى فيه أربع أئمة؛ أمام حنفي، شافعي، حنبلي، مالكي..
فمثلا أنا شافعي دخلت وجدت الإمام الحنفي..
ما أصلي حتى ينهي!!..
– فقال: – أنا دخلت ومعي إبنتي الصغيرة فقالت:
يا أبتي لماذا هؤلاء يجلسون وهؤلاء يصلون؟!..
فقال: يا بنيتي هؤلاء شافعية والإمام حنفي..
فلما يأتي الإمام الشافعي يصلون..
فيقول بنتي صغيرة لا تفهم مثل هذا، ولكنها قالت لي: لماذا الناس لا يصلون على مذهب النبي؟!!..
فالحق يخرج من الإنسان بكل بساطة وعفوية..
و الإمام إبن دقيق العيد له كتاب يا ليت أننا نجده، وكان شيخنا الشيخ حماد الانصاري يتطلبه، وذكره شيخنا الألباني في مقدمات [صفة الصلاة]، وكذلك كان الشيخ تقي الدين الهلالي يتطلبه، وقيل أن عنده نسخة، ونسخة عند أحد الغماريين؛ عبد الله الغماري..
إسم كتاب ابن دقيق العيد – وهو إمام كبير قيل عنه أنه مجتهد -:
[ما خالف فيه الأئمة الأربعة حديث النبي صل الله عليه وسلم]
ممكن الأئمة الأربعة يخالفون الحديث؟!..
الجواب ممكن..
لكن هل نتنقص الأئمة الأربعة ما عاذ الله أن نتنقص الأئمة ونبرأ إلى الله ممن تنقصهم..
مجلس فتاوى الجمعة
27 _ 5 _ 2016
رابط الفتوى :
خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان

السؤال الخامس عشر هل يعتبر أهل الكتاب كفارا وهل يجب علينا أهل السنة والجماعة…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/11/15.mp3الجواب : أهل الكتاب من اليهود والنصارى كفار قال الله تعالى { لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ } [ المائدة:72]
ولكن لأن أصلهم أهل كتاب فرق الله تعالى بينهم ( لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرَوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنْفَكِّينَ حتّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ ) [البينة:1]
فالله جلّ في عُلاه ميزهم عن المشركين فذكر المشركين وذكر أهل الكتاب .
وثبت في الصحيحين من حديث أبو هريرة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: والذين نفسي بيده ما يسمع بي رجل يهودي أو نصراني ولم يؤمن بي إلا كانت الجنة عليه حراماً .
فالنصراني الذي يزعم أن عيسى ابن الله تعالى هذا كفر ، لكن أهل الكتاب أحل الله لنا المحصنات من نسائهم وقد تجد المحصنة الشرقية، أما الغربيات فلعلك لا تجد .
وأحل لنا ذبائحهم
{وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَّهُمْ ۖ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ}[المائدة:]والمراد بالطعام الذبائح كما هو معلوم .
مجلس فتاوى الجمعة
11 – صفر – 1438 هجري
2016 – 11 – 11 إفرنجي

السؤال الرابع عشر شخص يلتقي بشخص يحمله أمانة السلام على اشخاص آخرين أمانة عليك…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/10/AUD-20161005WA0015.mp3الجواب : أسوأ هذه الأمانات التي تقال للنبي صلى الله عليه وسلم قال إذا زرت قبر النبي إذا زرت النبي سلم لي عليه وهذا خطأ ، النبي يقول صلى الله عليه وسلم إن الله قد وكل بي ملك يبلغني السلام ، سلام أمتي فأنت إذا أردت إن تسلم على البني صلى الله عليه وسلم وكل الله الملك الذي لا ينسى ،وخلقه الله فقط من أجل هذه المهمة فخلق الله بعض الملائكة وفقط عمله أن يبلغ النبي صلى الله عليه وسلم بالسلام فإذا أردت أن تسلم على البني فقط قل : *صلى الله عليه وسلم* الآن في ملك سمع هذه الكلمة وبلغ نبينا صلى الله عليه وسلم السلام ، والأنبياء أحياء في قبورهم يصلون كما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم .
فإذا قبلت الأمانة أدها وإذا نسيت ما عليك شيء ، قال تعالى : (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ ۚ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا) [سورة النساء 58] ، الواجب أن تبلغ السلام إذا علمت وإذا نسيت رفع القلم عن الناسي ما عليك شيء .
قول جيرت الله عليك ، هذا الظاهر أنه دعاء ، أنا أحلفك بالله عزوجل ، بعض الناس لا يتأدبون مع الله ، احفظ بارك الله فيك مني هذا الكلام : *أنت طالب علم ، وهذا المجلس إن شاء الله له نور ونوره إن شاء الله باق معك إلى مماتك تقيد فيما يخص الله وحتى فيما يخص سؤالك تقيد بالألفاظ الشرعية ، تعلم بركة الوحي ، بركة كلام النبي صلى الله عليه وسلم* بعض الناس ما يتأدب مع الله وهو يسأله فيقول ربي يسر ولا تعسر ، الله لا يعسر بل أنت معسر على نفسك بمعصيتك إذا سألت ربك فاسأل سؤال طيب، وأحسن شيء أن تسأل ربك بما علمك إياه النبي صلى الله عليه وسلم ، بعض الناس في عبارته لا يتقيد بالشرع فيقول لم أسوق عليك الله ما معنى أسوق عليك الله فهذه عبارة فيها قلة أدب ، فالعبارة سيئة.
*جيرت الله* جيرت الله عبارة اصطلاحية عرفية وليست عبارة شرعية يعني ما هي موجودة في الشرع ففي نصوص الكتاب والسنة غير موجودة فإذا أردت أن تعظم شيئاً تقول :
*بالله عليك*
*أسألك بالله*
فجيرت الله هي لفظ من ألفاظ السؤال بالله والتعظيم في حق الله جل في علاه .
عبارة لا أقول إنها حرام، فالأصل في العبارات الحل والكلام الحل لكن طالب العلم لا يستخدم إلا العبارات الواردة في النصوص الشرعية ، والله بعض الناس يسأل الله عز وجل من غير حياء يعني هو متلبس بأسواء ما يكون وسؤاله على أعلى ما يكون وأرفع ما يكون ولا يعترف له بذنب ولا بقصور ، يسأل ولاسيما في المدلهمات يسأل مقاماً عالياً لا يسأله إلا أصحاب الصلات العظيمة مع الله عزوجل .
أنا أقول في مشاعري لما الناس تنتظر نصرا وأنا الله علمني من خلال السنن أنه لا يوجد نصر الآن ،وأنا والله استحي عندما يسأب النصر وانا واقف وخجول حيي من ربي فيا رب لا تؤاخذنا بالذي يقولون ، كثير من الناس يسأل ربه سؤال لو هو يعرف سنن الله ولو أنه قرأ القرآن ويعلم سنن الله لعرف ماذا يسأل وكيف يخاطب الله وكيف يخاطب هذا العبد المسكين الضعيف مولاه ، وماذا يطلب منه .
هل الحال والسياق والسباق له أثر في السؤال أو ليس له اثر ؟
له أثر .
فبعض الناس يجهل سنن الله جل في علاه فوالله صليت خلف إمام في أحداث الخليج يسأل النصر ويقول يا رب إذا ما نصرتنا يعني لن نعبدك في هذا المعنى ، ويسمي أن تنصر فلان أي يشترط على الله أن ينصر صدام ، فأنا ما صبرت ، قلت : والله يا حبيبنا أنت تنتظر النصر والله ما فيه نصر والذي نفسي بيده الله ما راح ينصر صدام والله الذي لا إله الا هو لن ينصره ، فصدام ما نصر الله فالله لن ينصره ، فالمسألة ما تحتاج الى كلام طويل ، الله يقول : *إن تنصروا الله ينصركم* ، ما نصرتم الله لن ينصركم الله .
فسواء أحببت أو أبغضت، أعداء، خربطة في الكون ،فلان مع علان فلان مش مع علان، معادلات كيف تخربطت هذا لا يعنيني فأنا هذا كله بقرأتي السننية لكتاب الله هذا الكلام كله لا يعنيني ،في صراع وفي معارك واعداء هذا في موازين البشر ،فهذا كله لا يعنيني.
ففي لله موازين وفي لله سنن وهذه السنن من سلكها دخل الباب ومن لم يسلكها ضرب راسه بالحائط .
فيا حبيبي ما يصلح لك شرعاً أن تقول هذا فعلى الأقل علق ، ما معنى علق ؟
يعني قل يا رب انصر من نصرك ،على الأقل اتهم رأيك فما احاط علمك بكل شيء ،
شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله يقول عنه تلميذه ابن القيم يقول كان يأتي للمسجد بعض من يموت وكنت أرى منه نفاقاً وكنت اتردد هل اصلي عليه الجنازة أو ﻻ أصلي ،يعني أراه رجل والعياذ بالله منه ،
فيقول مسألة أشغلت شيخ الإسلام ابن تيمية فيقول ابن القيم في كتابه جلاء الأفهام ثم أخبرني ابو العباس شيخ الإسلام ابن تيمية فقال لي لقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فسألته يدخل الرجل اراه منافق فهل أصلي عليه أو لا أصلي ؟
فاجابني رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا العباس صل عليه وادعو وعلق .
فإذا أنت السنن ليست ظاهرة عندك يعني ما رزقك الله بصيرة، أو الأمور فيها عماء ونحن أدركنا اخواني فيما مضى موج فتن ،فصاحب البصيرة والذي درس القراءة السننية للقرآن يجد بصيص نظر ، يعني يكون له يعني بصيرة،
فاليوم جاءت موجة فتنظر البصيص ففي وراءها موجة ووراء الموجة موجة ووراء الموجة موجة فأصبح البصيص غير نافذ ، فكلما تراكمت وتداخلت موجات الفتن الإنسان يحتار ماذا يعمل ، فالإنسان الواجب عليه أن يحفظ لسانه ومن حمل أمانة فقبلها الواجب عليه أن يؤديها والعبارات جيرت الله عليك واسوق عليك الله وكذا هذه عبارات طالب العلم يقلع عنها ويبتعد عنها .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
29 ذو الحجة 1437 هجري
2016 – 9 – 30 افرنجي

السؤال السابع عشر شيخنا بارك الله فيكم ما رأيكم في الاستدلال المقصدي وهو …

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/11/17.mp3الجواب : المقاصد الشرعية المعتبرة يستدل بها ، وللإمام الشاطبي رحمه الله تعالى كلام في كتابه ( الموافقات ) بل نظرية كاملة متكاملة مهمة في الوقوف على المقاصد الشرعية ، ومن بديع المقاصد التي استنبطها الإمام الشاطبي : أنه استخدم شيئا يسمى عند العلماء ( بالاستقراء ) فاستقرأ الآيات و الأحاديث استقراءا تاما ، والاستقراء التام حجة في الشرع وحجة في العقل .
الاستقراء قسمان :
1 – استقراء تام .
2 – استقراء ناقص
الاستقراء التام حجة .
ابن حزم لا يرى القياس لكنه يرى حجية الاستقراء .
فالشاطبي استقرأ النصوص الشرعية كاملة واستخلص منها مقاصد كلية وأقام الاحكام عليها .
فمثلا الكلام الذي أقوله كثيرا وادندنه كثيرا في أعراس الإخوة و الأحبة لما استقرأ الإمام الشاطبي موضوع النكاح والمقصد الشرعي من النكاح وجد أن الله تعالى ركب الشهوة في الإنسان من اجل بقاء نوعه ، وأن المقصد الأصلي من النكاح هو الولد فقال : ( كل اجتماع بين زوجين وكان مقصدهم الغاء الولد وعدم الولد هذا اللقاء ليس شرعيا ) .
ولذا قال الإمام الشاطبي وهذا من بديع فطنته ودقة فهمه قال : ( نكاح المتعة عندي حرام ولو لم يقم عليه دليل ) .
المتعة أن تتزوج بنية الطلاق هذا حرام .
واحد يتزوج من أجل أن يتمتع فقط من غير ولد هذا اللقاء حرام .
شيخ الاسلام في كتابه ( بيان الدليل ) في أخره نقل اقوال السلف في الزواج بنية الطلاق فقال : ( ما بين الحرام وما بين الزنا ) نسأل الله العافية .
ولكن الاستدلال المقاصدي يجب أن يكون قائما على النصوص الشرعية ، فالنصوص هي الحاكمة .
ولذا قال الإمام الشاطبي رحمه الله تعالى في مقدمة كتابه (الموافقات ) : ولا احل لأحد أن يأخذ بكلامي هذا حتى يكون شبعانا ريانا من الكتاب والسنة .
أما المقاصد انه كل شخص يخرج علينا بمقصد أقامه على غير استقراء وأراد أن يطير بهواه ومصلحته ويقول هذا استقراء كما يفعل كثير من الناس اليوم ( يجوزوا الربا بالمقاصد الشرعية ويحللوا الزنا بالمقاصد الشرعية هذا حرام شرعا ) .
واحد قال أنا أريد أن افرق بين امرأة وزوجها ، امرأة جميلة نصرانية قال واتزوجها قال النظرة المقاصدية شرعا حلال .
لماذا ؟
قال هي عندي لعلها تسلم ، و أما عند الكتابي لا تسلم ، هذا هواه وليست نظرة مقاصدية .
النبي صلى الله عليه وسلم يقول :(( ليس منا من خبب امرأة على زوجها )) ، حتى لو كانت كافرة ، وحتى لو كانت كتابية .
ماذا يعني من خبب امراة على زوجها ؟
يعني الفرقة .
لذا بعض الناس كان يطمع بزوجة رجل نصراني ، أسلمت امراة فكان يطمع بها شديدا ففرح بها فرحا شديدا وأراد أن يتزوجها ،وفرح باسلامها، ثم بعد ذلك قالوا له زوجها قد اسلم فقال لا حول ولا قوة الا بالله ، فرح باسلام المرأة لكنه لم يفرح باسلام زوجها.
بعض الناس يستدل بالنظرة المقاصدية على هذا الحال .
الله المستعان .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
11 – صفر – 1438 هجري
2016 – 11 – 11 إفرنجي

السؤال السادس عشر ما معنى مقولة هذا قول الجمهور وما مدى قوتها في…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/02/WhatsApp-Audio-2017-02-20-at-10.59.14-PM.mp3 الجواب : أولا : وفقنا الله وإياكم
الإجماع بمعنى اتفاق جميع مجتهدي أمة محمد صلى الله عليه و سلم على حكم فقهي لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال دليل نقلي، و لكن قد يشهر الإجماع و لا يعرف الدليل النقلي له عند عوام الناس ،يعني في الإجماع العلماء حتى يسهُل علي عوام المسلمين يقولون أنه ينقض للوضوء
ما الدليل .
الفقيه الذي يعرف الدليل لكن العامي يقول العلماء مجمعون  انتهى، أما الدليل النقلي كثير من المسائل مجمع عليها الدليل؟
 ما عندي دليل ،الأدلة يعرفها الفقهاء.
وأما قول الجمهور فالفقه  علم توارد عليه أئمة و محققون ،وأئمة أهل السنة أربعة وترتيبهم من حيث الأقدمية الأمام أبو حنيفة ثم الإمام مالك ثم الإمام الشافعي ثم الإمام أحمد رحم الله تعالى الجميع،  فإذا وجدنا مسألة فيها قولين، واحد قول من الأقوال قال به ثلاثة و القول الثاني قال به واحد أيا كان الثلاثة أو الواحد فإذا صار عندنا ثلاثة وواحد يقولون في القول الذي قال به ثلاثة من الأئمة قال به الجمهور  اذا كان عندنا في المسألة ثلاثة أقوال قول قال به إثنان و الإثنان المتبقيان كل منهما قال بقول يخالف القول الأول ،إذا عندنا في المسالة ثلاثة أقوال، القول الأول قال به إثنان القول الثاني قال به واحد القول الثالث قال به واحد فأصبح القولان هو قول الجمهور فهذا معنى قول الجمهور يعني النظر إلى قول الجمهور نظر إلى الكثرة
و علماؤنا يقولون ،وأرجو أن تدققوا في هذه العبارة يقولون الإنفراد مظنة الخطأ، لا يلزم ،إذا عندنا جمهور إن يكون الصواب مع الجمهور ،لا يلزم فالعبرة بالدليل و العبرة بأقوال المحققين من علماء الأمة من هم المحققون؟
 المحققون موجودون في كل عصر و الله جل في علاه ما خلا  منهم أمة ،لأن النوازل لا تنتهي ولله أحكام في كل نازلة وبناءا عليه فسنة الله في قدره وسنة الله في شرعه قاضية أنه لا تزال طائفة من أمته ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة، ومن أهم هذه الأمه القائمة العلماء الذين يبينون للأمة الأحكام مش ممكن يكون حكم أو نازلة جديدة ما عرفها السابقون ثم لا يظهر لله فيها حكم ،فحتى يظهر لله فيها حكم الله جلا في علاه هو الذي تولى أن ينشئ هؤلاء العلماء
 لذا ورد في حديث أبي عنبة عند البخاري في التاريخ الكبير قال : لا يزال الله تعالى يغرس لهذا الدين غرسا”  فيه غرس لله غرس الله لهذه الأمة العلماء لذا الله خلق العلماء كبار و خلقهم طوال و خلقهم بإستعدادات أخلاقية وبإستعدادات ذهنية و علمية وأتاهم من الصبر.
الله الذي جعلهم هكذا، هذا صنع الله جل في علاه ،فهؤلاء المحققون موجودون وهؤلاء المحققون لا يقدمون على قال الله وقال رسوله صلى الله عليه و سلم  شيئا ،إذا وجدوا قولا صحيحا صريحا للنبي صلى الله عليه و سلم قالوا به
،وقالوا:
السابقون من علمائنا معذورن ،و نحن معذورون بترك قولهم ،ولذا من محاسن العلم أن الذي ينشغل فيه إن أخطأ وكان أهلا للإنشغال فمع خطئه فإنه يؤجر ،لما ثبت في الصحيح من حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه  قوله صلى الله عليه وسلم :” إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران وإذا اجتهد فأخطأ فله أجر”
وبالتالي بارك الله فيكم جميعا لا يلزم أن يكون الصواب مع الجمهور ،و العبره بالدليل من الكتاب و السنة و عرفنا معنى الجمهور و الله تعالى أعلم .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
20 جمادى الأولى 1438 هجري
2017 – 2 – 17 إفرنجي
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

السؤال الرابع عشر ما الفرق بين النبي والرسول على الراجح

whatsapp-audio-2016-10-23-at-9-58-37-pm
الجواب : أولا هناك ثمانية أقوال في الفرق بين النبي والرسول أردؤها القول أنه لا فرق بينهما ،وكذلك القول الذي اعتمده الطحاوي رحمه الله في عقيدته وهو الذي درسناه في المدارس قالوا النبي أوحى الله إليه ولم يأمره بالتبليغ، والرسول أمر بالتبليغ.
وهذا قول خطأ لأن الله يقول “وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آَيَاتِهِ.”
وما أرسلنا من رسول ولا نبي، أفادت الآية أن الرسول غير النبي ، وأفادت الاية ان النبي مرسل و مأمور بالتبليغ، ويؤكد هذا قول النبي صلى الله عليه وسلم في صحيح مسلم في الصحيح الصريح من حديث عبدالله بن عمر قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم : ما بعث الله من نبي إلا كان حقاً عليه أن يدل أمته على خير ما يعلمه لهم.
كان حقاً عليه أن يبلغ أمته، فأرجح الأقوال أنَّ النبي ليس بصاحب شريعة مستقلة والرسول صاحب شريعة مستقلة والنبي بعث وهو يدعو بشريعة من قبله من الرسل، ولذا لما كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم آخر الأنبياء كان العلماء الذين يدلون على شريعته بمثابة أنبياء بني اسرائيل ،فكان العلماء ورثة الأنبياء ،ما قال ورثة الرسل قال ورثة الأنبياء ،يدعون إلى الشريعة كما يفعل الأنبياء والنبي صلى الله عليه وسلم قال” لا نبي بعدي” ،ولم يقل لا رسول بعدي والله يقول عن الرسول صلى الله عليه وسلم خَاتَمَ النَّبِيِّينَ .
تدرون لو أن الله قال خاتم الرسل، أو النبي صلى الله عليه وسلم قال لا رسول بعدي لما نفى وجود نبي، لأنه لما قال النبي لا نبي بعدي، ومن المعلوم أن كل رسول نبي وليس كل نبي رسول فإذا نفينا الأدنى فهذا يلزم منه نفي الأعلى وهو الرسول ،فنفي الأدنى وهو النبي؛ فإذا نفينا الأدنى فمن باب أولى أن ننفي الأعلى، فلما قال لا نبي بعدي فمعناه تحصيل حاصل ما بعدي رسول أي لا يوجد بعدي رسول، وكذلك لما قال الله تعالى خَاتَمَ النَّبِيِّينَ لم يقل خاتم الرسل فلو قال خاتم الرسل لكان ممكن أن يكون هنالك نبي ولذا كل الأنبياء الذين جاؤوا بعد محمد صلى الله عليه وسلم دجالون أدعياء ويحملون الأحاديث على فهم مغلوط، وما جاءهم ذلك إلا من عجمة اغلبهم عجم ،مثل ذاك الانسان الذي سمى حاله( لا ) قال النبي يقول لا نبي بعدي ،وانا لا، فأنا (لا )فأنا نبي، النبي صلى الله عليه وسلم قال “لا نبيَّ بعدي” ولم يقل لا نبيٌّ بعدي، فلو قال لا نبيٌّ بعدي كان مبتدأ و خبر ولا مبتدأ ونبي خبر.
لكن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا نبي،َّ هذه لا نافية، ولذا هذا المجرم محمد ميرزا القادياني نبي القاديانيين والبهائيين الهندي الذي باهله بعض علماء الهند من علماء الحديث في الهند باهله إذا كان نبي أن ينتقم الله من العالم الهندي وإذا كان دعي أن ينتقم الله منه فبعد أقل من اسبوع اصابته الكوليرا والاسهال والمراجعة ومات وهو في الحمام فوجدوه على وجهه منبطحا وهو في الحمام والبول والقيء على صدره وعلى دبره.
اماته الله تعالى موتة من أشنع الموتات واعجب كيف الناس يبقون يعتقدون أنه نبي.
قال هذا المجرم :خاتم النبييين، فقال انتم غير فاهمين ما خاتم النبيين، طيب فهّمنا ما خاتم النبيين ؟
قال : خاتم النبيين يعني زينتهم، فالخاتم الانسان يلبسه للزينة .
قال المجرم :يعني خاتم النبيين ليس المراد أنه خاتم الرسل والنبيين لا ،المراد أنه زينتهم فهذا لا يمنع أن يكون هنالك نبي غيره وبعده.
ولكن نقول :أين ذهبت لا نبي بعدي ؟!
فهذا هو شأن أهل الضلال نسأل الله عز وجل العفو والعافية                   
مجلس فتاوى الجمعة
13 محرم 1438
2016 – 10 – 14