كيف نوفق بين حديث يا جرهد غط فخذك فإن الفخذ عورة وبين حديث دخول أبي…

أحاديث الفخذ وقع فيها خلاف بين أهل العلم، والظاهر منها التعارض وحديث جرهد صحيح على نزاع بين العلماء في صحته وقد صح أن النبي صلى الله عليه وسلم كان قد دلى رجليه في بئر وقد كشف فخذيه، وجاء أبو بكر وعمر وجلسا ثم جاء عثمان فغطى فخذه صلى الله عليه وسلم فلما سئل عن ذلك، فقال: {ألا أستحي ممن تستحي منه الملائكة}  ففي هذا الحديث أن الفخذ ليس بعورة، والظاهر من الحديثين التعارض وأحسن من جمع بينهما الإمام البخاري فقال حديث أنس أسند وحديث جرهد أحوط.
ومنهم من قال أنه يجوز في الفسحة والنزهة من الرخصة ما لا يجوز بغيرها فيترخص الإنسان في الفسحة والنزهة ما لا يترخص في غيرهما، ومنهم من قال الفخذ يجب ستره عند عدم أمن الفتنة، بخلاف إن لم يكن يراه إلا أناس قليلون والفتنة في حقهم محالة، كما وقع في حادثة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنهم من ضيقه وقال: هذه قضية عين، وهذا أضعف الأقوال، والخلاصة أن حديث جرهد صحيح وفيه شيء زائد عن سائر الأحاديث، والموفق من عمل بالشيء الزائد فالفخذ عورة، ولا يجوز للرجل أن يكشفه أمام الناس أو يسير في الطرقات كاشف الفخذ فأوقع من النبي صلى الله عليه وسلم حال ما تكررت وما ظهرت في المجتمع عامة، وإنما كانت في ظرفٍ الفتنة  فيه غير حاصلة، والله أعلم

السؤال الرابع عشر ما الفرق بين الفرض والواجب

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/02/WhatsApp-Audio-2017-02-26-at-8.06.05-AM.mp3الجواب :
لا فرق بين الفرض والواجب عند الأئمة الثلاثة عدا الحنفية، يعني المالكية والشافعية والحنابلة لا فرق بين الفرض والواجب.
والحنفية يفرقون بين الفرض والواجب من جهة، ويفرقون بين المكروه كراهة تحريمية والحرام من جهة، فالأحكام عند الجمهور خمسة، والأحكام عند الحنفية سبعة.
فالأحكام من حيث الأقوى فالأضعف عند الجمهور:
الفرض ثم السنة ثم المباح ثم المكروه ثم الحرام.
هذه الأحكام الخمسة عند الجمهور.
الأحكام عند الحنفية من الأقوى إلى الأضعف سبعة:
الفرض، والواجب، والسنة، والمباح، والمكروه كراهة تنزيهية، والمكروه كراهة تحريمية، والحرام.
هذه السبعة عند الإمام أبي حنيفة رحمه الله تعالى.
طيب ما الفرق بين الواجب والفرض ؟
الواجب : الفرض عندهم الثابت بالدليل المتواتر، والواجب عندهم الثابت بحديث الظن.
أحاديث الوتر ليست قطعية ليست متواترة، وإنما هي ظنية؛ فعندهم الفرق بين هذا وهذا تارك الفرض آثم وتارك الواجب آثم، منكر الفرض كافر، منكر الواجب ليس بكافر.
المنهي عنه بدليل قطعي بِنٙص من الكتاب أو الأحاديث المتواترة عندهم حرام، المنهي عنه بأدلة من كليات الشريعة ومن مقاصد الشريعة وليس بدليل متواتر؛ عندهم مكروه كراهة تحريمية.
يعني الإمام أبي حنيفة والحنفية لا يٙقبلون القول بأن الدخان حرام، لكنهم يقولون عن الدخان مكروه كراهة تحريمية.
طيب شو الفرق؟
قال هذا آثم وهذا آثم، لكن اللي بقول: الخمر حلال؛ كافر.
والذي يقول: الدخان حلال؛ ليس بكافر؛ لأن هذا مكروه كراهة تحريمية وليس حٙراماً، لكنهم يُؤثِّمون مٙن ترك الفرض ومٙن ترك الواجب.
ويُؤثِّمون مٙن فعل المكروه كراهة تحريمية، ومٙن فعل الحرام.
والله تعالى أعلم.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
27 جمادى الأولى 1438 هجري .
2017 – 2 – 24 إفرنجي .
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

هل قول الملائكة لنبينا صلى الله عليه وسلم في المعراج مر أمتك بالحجامة فيه …

الأمر بالأمر ليس أمر كما هو مقرر في الأصول . فقول النبي صلى الله عليه وسلم: {مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع } ليس في هذا أمر للأولاد بالصلاة. إنما هو أمر لأولياء الأمور أن يأمروا أولادهم حتى يدربوهم على الصلاة .  فالصبي إن لم يصلي لا يأثم فقول الملائكة  للنبي صلى الله عليه وسلم : { مر أمتك بالحجامة } ليس هو أمراً تكليفياً، وإنما هو للإرشاد. فالملائكة من حبها لأمة محمد صلى الله عليه وسلم، ترشدها للإحتجام ؛ مما فيها من الفوائد الصحية .  فالملائكة تعتني به من باب الإرشاد، لا من باب التكليف .

السؤال الثالث والعشرين أخ من فنزويلا يقول هناك فتوى للقرضاوي أجاز فيها إضافة…

الجواب:
لا أظن فتوى القرضاوي هكذا وإن كان لا يستبعد عنه فهو صاحب
[الحلال و الحلال(!)] في الإسلام فالحرام عنده نادر ويوسع – غفر الله لنا وله – يوسع كثيرا في الأقوال..
يعني أنا أريد من إخواني أن يدققوا في الكلام – وإن كان السؤال من فنزويلا على ما جاء – فيقول الأخ: “أجاز بقليل من الخمر التي تضاف إلى الأكل!..”
يعني عندنا مثلا طبق طعام نأتي بخمر فنضيف الخمر على الطبق!..
هذا المعنى وهو منطوق الكلام..
ما أحد يقول بمثل هذا!..
وما أظن القرضاوي يقول بهذا!..
يعني عندك مثلا صحن حمص طبق طعام تأتي بخمر وتسكب الخمر عليه..
و القرضاوي وغيره يقولون لو أن الخمرة استحالت يعني وضع على شيء فعولج بالنار وما بقي من الخمر الا النكهة – فهي كحول تطايرت – فهذا الباب يرخص فيه بعض الناس..
فالأخ السائل نقل العبارات بطريقة خطأ!..
فالخمر لعن النبي – صلى الله عليه وسلم – فيها عشرة..
فلازم النهي عن حملها وعن بيعها وعن شرائها أن يكون هذا العمل على أقل أحواله حراما..
وأما التناول وعدمه فهذه إستحالة النجاسات، واستحالة النجاسات بحث طويل وله فروع ويحتاج الى كلمة مفصلة ولعلنا نفعل هذا – إن شاء الله – تعالى في مجلس خاص..
فتاوى الجمعة 13_5_2016
رابط الفتوى :
الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان

هل هناك ثمرة عملية مترتبة على الخلاف في كون تكبيرة الإحرام ركنا أم شرطا

هذه مسألة وقع فيها خلاف بين الفقهاء، ولهذا الخلاف ثمرة تترتب عليه، وليس الخلاف فيها خلافاً لفظياً نظرياً، إنما هو خلاف حقيقي في صورة نادرة .
فالحنفية يجعلون تكبيرة الإحرام من الشروط، فهم يلحقونها باستقبال القبلة والطهارة وما شابه. والجماهير يجعلون تكبيرة الاحرام من أركان الصلاة ، فهم يلحقونها بقراءة الفاتحة والركوع والسجود . فمن قال إنها شرط أخرجها من الصلاة . ومن قال إنها ركن أدخلها في الصلاة . فأول ركن عند الاحناف في الصلاة قراءة القرآن والواجب الفاتحة. وأول ركن في الصلاة عند الجمهور تكبيرة الاحرام.
وثمرة الخلاف بين الفقهاء في هذه المسألة قليلة ومحصورة المسائل؛ فمثلا لو أن رجلاً حمل نجاسة فكبر ثم ألقى النجاسة فحكم صلاته عند الاحناف صحيحة ؛ لأنه لم يدخل بعد في الصلاة . كرجل يحمل نجاسة واستقبل القبلة ثم تخلص منها قبل بدء الصلاة . فصلاتة صحيحة . أما من جعل تكبيرة الاحرام ركناً ممن كبر ومعه نجاسة يعلمها وتخلص منها بعد ما كبر فصلاته باطلة.
وهذه الثمرة نادرة، لكن الحنفية يذكرون هذه الثمرة فالمسألة مشتهرة عندهم . وقبل بيان هذه المسألة نذكر حكم السلام من الصلاة؛ لأن له صلة بهذه المسألة، فهو ركن عند الجماهير . أما عند الأحناف فالتسليم عندهم من الواجبات؛ فلو أن رجلاً أحدث قبل السلام وبعد الفراغ من الواجب في الجلوس الاخير، فصلاته عند الجماهير باطلة، وهذا هو الصواب، لأن التسليمة الاولى ركن، أما عند الاصناف صلاته صحيحة ؛ لأن السلام عندهم من الواجبات أما المسألة المتعلقة بتكبيرة الاحرام والسلام هي لو أن رجلاً قام لثالثة في صلاة ثنائية، أو لرابعة في صلاة ثلاثية ، أو لخامسة في صلاة رباعية فإنة عند الحنفية من قام للثالثة يأتي بالرابعة، ومن قام للرابعة فإنه يأتي بالخامسة ومن قام للخامسة فإنه ياتي بالسادسة ؛ بناءً على أن تكبيرة الاحرام عندهم شرط فهي تصح لطاعتين، فإن قام إنسان لثالثة في صلاة ثنائية يصلي رابعة فتكون اثنتان للفرض، واثنتان نافلة وكذلك تكبيرة الاحرام تجزئ عن الاربع ركعات والركعتين لمن صلى ستاً وهكذا ، لأن الاصل في التنقل ان يكون ركعتين ركعتين، والسلام واجب فإن تركه بعد الفرض وقام للنفل فصلاتة صحيحة فتكبيرة الاحرام عندهم شرط كالطهارة تجزئ للفريضة  والنافلة . وكلامهم هذا مرجوح وليس براجح  وقد تعرض النووي في (( المجموع )) لمذهب الحنفية وقال: ((هذ ا تكلف بارد)) فإن الإتيان بركعة زائدة تكلف لا داعي له  والذي جعلهم يقولون بهذا أصلهم في حكم تكبيرة الاحرام والتسليم .

السؤال الثامن سؤال لو تكرمت تعودت كل يوم ان استودع اولادي فاخبرتني اخت ان…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/03/WhatsApp-Audio-2017-03-27-at-6.22.55-AM.mp3الجواب: هذا صحيح، استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه هذا في السفر ،
أما يا أختي اولادك بحاجه الى دعائك ، وما أشقى الوالدين اللذين لا يدعون لأولادهم، وأحوج الأولاد للدعاء أبعدهم عن البر وأبعدهم عن الله عز وجل، بعض الناس يظن لأن ابنه بعيد عن الله لا يدعو له ،وأحوج اولادك لدعائك من ؟
البعيد ، أما أن تقول المرأة أو الرجل لاولادهم أستودعكم الله دون سفر فهذا الإستيداع لا يكون الا في سفر وهذا ثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
25-6-1438 هجري
24-3-2017 إفرنجي

ما الفرق بين الحرام والمكروه كراهة تحريمية

لا فرق بينهما من حيث الثمرة، حتى عند من يفرق بينهما، وكذلك الواجب والفرض لا فرق بينهما من حيث الثمرة، فالأصناف يفرقون بين الواجب والفرض، وبين الحرام والمكروه كراهة تحريمية، فيجعلون ما ثبت بدليل قطعي (قرآن أو حديث متواتر)، إن كان فيه أمر فهو فرض، وإن كان فيه نهي فهو نهي فهو حرام، وما ثبت بدليل ظني (حديث غير متواتر) إن كان أمراً فهو واجب وإن كان نهياً فهو المكروه كراهة تحريمية.
وكذا يلحقون ما استنبط وما اجتهد فيه من الأشياء الحادثة التي لم يرد فيها نص، فيغلبون عبارة المكروه كراهة تحريمية على عبارة الحرام، فالدخان مثلاً عند الحنفية يقولون عنه: مكروه كراهة تحريمية ولا يقولون حرام، لأنه لم يرد في نص، والمكروه كراهة تحريمية عند الحنفية يأثم صاحبه، ويثبت الفسق بالمكروه كراهة تحريمية، فلا يفرقون من حيث الثمرة، بين المكروه كراهة تحريمية وبين الحرام، فيؤثمون فاعل الحرام كما يؤثمون فاعل الكراهة التحريمية، وإنما التفريق عندهم بالدليل الذي يثبت، والله أعلم …

السؤال السادس عشر ما معنى مقولة هذا قول الجمهور وما مدى قوتها في…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/02/WhatsApp-Audio-2017-02-20-at-10.59.14-PM.mp3 الجواب : أولا : وفقنا الله وإياكم
الإجماع بمعنى اتفاق جميع مجتهدي أمة محمد صلى الله عليه و سلم على حكم فقهي لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال دليل نقلي، و لكن قد يشهر الإجماع و لا يعرف الدليل النقلي له عند عوام الناس ،يعني في الإجماع العلماء حتى يسهُل علي عوام المسلمين يقولون أنه ينقض للوضوء
ما الدليل .
الفقيه الذي يعرف الدليل لكن العامي يقول العلماء مجمعون  انتهى، أما الدليل النقلي كثير من المسائل مجمع عليها الدليل؟
 ما عندي دليل ،الأدلة يعرفها الفقهاء.
وأما قول الجمهور فالفقه  علم توارد عليه أئمة و محققون ،وأئمة أهل السنة أربعة وترتيبهم من حيث الأقدمية الأمام أبو حنيفة ثم الإمام مالك ثم الإمام الشافعي ثم الإمام أحمد رحم الله تعالى الجميع،  فإذا وجدنا مسألة فيها قولين، واحد قول من الأقوال قال به ثلاثة و القول الثاني قال به واحد أيا كان الثلاثة أو الواحد فإذا صار عندنا ثلاثة وواحد يقولون في القول الذي قال به ثلاثة من الأئمة قال به الجمهور  اذا كان عندنا في المسألة ثلاثة أقوال قول قال به إثنان و الإثنان المتبقيان كل منهما قال بقول يخالف القول الأول ،إذا عندنا في المسالة ثلاثة أقوال، القول الأول قال به إثنان القول الثاني قال به واحد القول الثالث قال به واحد فأصبح القولان هو قول الجمهور فهذا معنى قول الجمهور يعني النظر إلى قول الجمهور نظر إلى الكثرة
و علماؤنا يقولون ،وأرجو أن تدققوا في هذه العبارة يقولون الإنفراد مظنة الخطأ، لا يلزم ،إذا عندنا جمهور إن يكون الصواب مع الجمهور ،لا يلزم فالعبرة بالدليل و العبرة بأقوال المحققين من علماء الأمة من هم المحققون؟
 المحققون موجودون في كل عصر و الله جل في علاه ما خلا  منهم أمة ،لأن النوازل لا تنتهي ولله أحكام في كل نازلة وبناءا عليه فسنة الله في قدره وسنة الله في شرعه قاضية أنه لا تزال طائفة من أمته ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة، ومن أهم هذه الأمه القائمة العلماء الذين يبينون للأمة الأحكام مش ممكن يكون حكم أو نازلة جديدة ما عرفها السابقون ثم لا يظهر لله فيها حكم ،فحتى يظهر لله فيها حكم الله جلا في علاه هو الذي تولى أن ينشئ هؤلاء العلماء
 لذا ورد في حديث أبي عنبة عند البخاري في التاريخ الكبير قال : لا يزال الله تعالى يغرس لهذا الدين غرسا”  فيه غرس لله غرس الله لهذه الأمة العلماء لذا الله خلق العلماء كبار و خلقهم طوال و خلقهم بإستعدادات أخلاقية وبإستعدادات ذهنية و علمية وأتاهم من الصبر.
الله الذي جعلهم هكذا، هذا صنع الله جل في علاه ،فهؤلاء المحققون موجودون وهؤلاء المحققون لا يقدمون على قال الله وقال رسوله صلى الله عليه و سلم  شيئا ،إذا وجدوا قولا صحيحا صريحا للنبي صلى الله عليه و سلم قالوا به
،وقالوا:
السابقون من علمائنا معذورن ،و نحن معذورون بترك قولهم ،ولذا من محاسن العلم أن الذي ينشغل فيه إن أخطأ وكان أهلا للإنشغال فمع خطئه فإنه يؤجر ،لما ثبت في الصحيح من حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه  قوله صلى الله عليه وسلم :” إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران وإذا اجتهد فأخطأ فله أجر”
وبالتالي بارك الله فيكم جميعا لا يلزم أن يكون الصواب مع الجمهور ،و العبره بالدليل من الكتاب و السنة و عرفنا معنى الجمهور و الله تعالى أعلم .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
20 جمادى الأولى 1438 هجري
2017 – 2 – 17 إفرنجي
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

السؤال الرابع عشر شخص يلتقي بشخص يحمله أمانة السلام على اشخاص آخرين أمانة عليك…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/10/AUD-20161005WA0015.mp3الجواب : أسوأ هذه الأمانات التي تقال للنبي صلى الله عليه وسلم قال إذا زرت قبر النبي إذا زرت النبي سلم لي عليه وهذا خطأ ، النبي يقول صلى الله عليه وسلم إن الله قد وكل بي ملك يبلغني السلام ، سلام أمتي فأنت إذا أردت إن تسلم على البني صلى الله عليه وسلم وكل الله الملك الذي لا ينسى ،وخلقه الله فقط من أجل هذه المهمة فخلق الله بعض الملائكة وفقط عمله أن يبلغ النبي صلى الله عليه وسلم بالسلام فإذا أردت أن تسلم على البني فقط قل : *صلى الله عليه وسلم* الآن في ملك سمع هذه الكلمة وبلغ نبينا صلى الله عليه وسلم السلام ، والأنبياء أحياء في قبورهم يصلون كما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم .
فإذا قبلت الأمانة أدها وإذا نسيت ما عليك شيء ، قال تعالى : (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ ۚ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا) [سورة النساء 58] ، الواجب أن تبلغ السلام إذا علمت وإذا نسيت رفع القلم عن الناسي ما عليك شيء .
قول جيرت الله عليك ، هذا الظاهر أنه دعاء ، أنا أحلفك بالله عزوجل ، بعض الناس لا يتأدبون مع الله ، احفظ بارك الله فيك مني هذا الكلام : *أنت طالب علم ، وهذا المجلس إن شاء الله له نور ونوره إن شاء الله باق معك إلى مماتك تقيد فيما يخص الله وحتى فيما يخص سؤالك تقيد بالألفاظ الشرعية ، تعلم بركة الوحي ، بركة كلام النبي صلى الله عليه وسلم* بعض الناس ما يتأدب مع الله وهو يسأله فيقول ربي يسر ولا تعسر ، الله لا يعسر بل أنت معسر على نفسك بمعصيتك إذا سألت ربك فاسأل سؤال طيب، وأحسن شيء أن تسأل ربك بما علمك إياه النبي صلى الله عليه وسلم ، بعض الناس في عبارته لا يتقيد بالشرع فيقول لم أسوق عليك الله ما معنى أسوق عليك الله فهذه عبارة فيها قلة أدب ، فالعبارة سيئة.
*جيرت الله* جيرت الله عبارة اصطلاحية عرفية وليست عبارة شرعية يعني ما هي موجودة في الشرع ففي نصوص الكتاب والسنة غير موجودة فإذا أردت أن تعظم شيئاً تقول :
*بالله عليك*
*أسألك بالله*
فجيرت الله هي لفظ من ألفاظ السؤال بالله والتعظيم في حق الله جل في علاه .
عبارة لا أقول إنها حرام، فالأصل في العبارات الحل والكلام الحل لكن طالب العلم لا يستخدم إلا العبارات الواردة في النصوص الشرعية ، والله بعض الناس يسأل الله عز وجل من غير حياء يعني هو متلبس بأسواء ما يكون وسؤاله على أعلى ما يكون وأرفع ما يكون ولا يعترف له بذنب ولا بقصور ، يسأل ولاسيما في المدلهمات يسأل مقاماً عالياً لا يسأله إلا أصحاب الصلات العظيمة مع الله عزوجل .
أنا أقول في مشاعري لما الناس تنتظر نصرا وأنا الله علمني من خلال السنن أنه لا يوجد نصر الآن ،وأنا والله استحي عندما يسأب النصر وانا واقف وخجول حيي من ربي فيا رب لا تؤاخذنا بالذي يقولون ، كثير من الناس يسأل ربه سؤال لو هو يعرف سنن الله ولو أنه قرأ القرآن ويعلم سنن الله لعرف ماذا يسأل وكيف يخاطب الله وكيف يخاطب هذا العبد المسكين الضعيف مولاه ، وماذا يطلب منه .
هل الحال والسياق والسباق له أثر في السؤال أو ليس له اثر ؟
له أثر .
فبعض الناس يجهل سنن الله جل في علاه فوالله صليت خلف إمام في أحداث الخليج يسأل النصر ويقول يا رب إذا ما نصرتنا يعني لن نعبدك في هذا المعنى ، ويسمي أن تنصر فلان أي يشترط على الله أن ينصر صدام ، فأنا ما صبرت ، قلت : والله يا حبيبنا أنت تنتظر النصر والله ما فيه نصر والذي نفسي بيده الله ما راح ينصر صدام والله الذي لا إله الا هو لن ينصره ، فصدام ما نصر الله فالله لن ينصره ، فالمسألة ما تحتاج الى كلام طويل ، الله يقول : *إن تنصروا الله ينصركم* ، ما نصرتم الله لن ينصركم الله .
فسواء أحببت أو أبغضت، أعداء، خربطة في الكون ،فلان مع علان فلان مش مع علان، معادلات كيف تخربطت هذا لا يعنيني فأنا هذا كله بقرأتي السننية لكتاب الله هذا الكلام كله لا يعنيني ،في صراع وفي معارك واعداء هذا في موازين البشر ،فهذا كله لا يعنيني.
ففي لله موازين وفي لله سنن وهذه السنن من سلكها دخل الباب ومن لم يسلكها ضرب راسه بالحائط .
فيا حبيبي ما يصلح لك شرعاً أن تقول هذا فعلى الأقل علق ، ما معنى علق ؟
يعني قل يا رب انصر من نصرك ،على الأقل اتهم رأيك فما احاط علمك بكل شيء ،
شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله يقول عنه تلميذه ابن القيم يقول كان يأتي للمسجد بعض من يموت وكنت أرى منه نفاقاً وكنت اتردد هل اصلي عليه الجنازة أو ﻻ أصلي ،يعني أراه رجل والعياذ بالله منه ،
فيقول مسألة أشغلت شيخ الإسلام ابن تيمية فيقول ابن القيم في كتابه جلاء الأفهام ثم أخبرني ابو العباس شيخ الإسلام ابن تيمية فقال لي لقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فسألته يدخل الرجل اراه منافق فهل أصلي عليه أو لا أصلي ؟
فاجابني رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا العباس صل عليه وادعو وعلق .
فإذا أنت السنن ليست ظاهرة عندك يعني ما رزقك الله بصيرة، أو الأمور فيها عماء ونحن أدركنا اخواني فيما مضى موج فتن ،فصاحب البصيرة والذي درس القراءة السننية للقرآن يجد بصيص نظر ، يعني يكون له يعني بصيرة،
فاليوم جاءت موجة فتنظر البصيص ففي وراءها موجة ووراء الموجة موجة ووراء الموجة موجة فأصبح البصيص غير نافذ ، فكلما تراكمت وتداخلت موجات الفتن الإنسان يحتار ماذا يعمل ، فالإنسان الواجب عليه أن يحفظ لسانه ومن حمل أمانة فقبلها الواجب عليه أن يؤديها والعبارات جيرت الله عليك واسوق عليك الله وكذا هذه عبارات طالب العلم يقلع عنها ويبتعد عنها .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
29 ذو الحجة 1437 هجري
2016 – 9 – 30 افرنجي

السؤال التاسع عشر أخ من فنزويلا يقول كثيرا ما نحيل أحكام الدين على الأئمة الأربعة…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/05/19-1.mp3الجواب:
كانوا يعتمدون على الدليل..
وقد كنت ذكرت لكم أن واحد تركي،
– والأتراك متعصبون لمذهب أبي حنيفة –
القاضي يقول له: قل أزوجك ابنتي على مذهب أبي حنيفة(!)..
و قال للأخر: قل قبلت..
فيقول: قبلت..
قال: قل على مذهب أبي حنيفة!..
فما قبل، ثم قال له مرة ثانية: قل قبلت على مذهب أبي حنيفة(!)..
حتی أعاد عليه الثالثة!..
فقال: قبلت..
قال: لما لا تقول على مذهب أبي حنيفة؟!..
فقال: “أنا أريد أن أتزوج على مذهب أبيه لأبي حنيفة!!..”
أبو أبو حنيفة زواجه صحيح أم باطل!!..
فعلی مذهب أبيه لأبي حنيفة إذا!..
قرأت في [ذكريات الطنطاوي]
– و أنصح إخواني أصحاب النهمة في القراءة بقراءتها و أعتبر قراءتها مثل من يتناول الكنافة والقطايف(!)..فالإنسان يتسلى بها –
يقول الشيخ علي الطنطاوي في [ذكرياته]: دخلت المسجد النبوي وكان المسجد يصلى فيه أربع أئمة؛ أمام حنفي، شافعي، حنبلي، مالكي..
فمثلا أنا شافعي دخلت وجدت الإمام الحنفي..
ما أصلي حتى ينهي!!..
– فقال: – أنا دخلت ومعي إبنتي الصغيرة فقالت:
يا أبتي لماذا هؤلاء يجلسون وهؤلاء يصلون؟!..
فقال: يا بنيتي هؤلاء شافعية والإمام حنفي..
فلما يأتي الإمام الشافعي يصلون..
فيقول بنتي صغيرة لا تفهم مثل هذا، ولكنها قالت لي: لماذا الناس لا يصلون على مذهب النبي؟!!..
فالحق يخرج من الإنسان بكل بساطة وعفوية..
و الإمام إبن دقيق العيد له كتاب يا ليت أننا نجده، وكان شيخنا الشيخ حماد الانصاري يتطلبه، وذكره شيخنا الألباني في مقدمات [صفة الصلاة]، وكذلك كان الشيخ تقي الدين الهلالي يتطلبه، وقيل أن عنده نسخة، ونسخة عند أحد الغماريين؛ عبد الله الغماري..
إسم كتاب ابن دقيق العيد – وهو إمام كبير قيل عنه أنه مجتهد -:
[ما خالف فيه الأئمة الأربعة حديث النبي صل الله عليه وسلم]
ممكن الأئمة الأربعة يخالفون الحديث؟!..
الجواب ممكن..
لكن هل نتنقص الأئمة الأربعة ما عاذ الله أن نتنقص الأئمة ونبرأ إلى الله ممن تنقصهم..
مجلس فتاوى الجمعة
27 _ 5 _ 2016
رابط الفتوى :
خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان