كلمة حول من يحتفل بالمولد النبوي

إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.
أما بعد .
فقد جاءت أسئلة كثيرة كالعادة موضوعها عن حُكم الاحتفال بالمولد النبوي .
وسبق في سنوات مجالس سابقة أن فصلنا حول هذه المسألة مرات وكرات .
وأذكر أننا في العام الماضي أعلنا عن مسابقة ، وقلنا بأن المسابقة ما زالت قائمة ، والمسابقة تتكون من ( ثلاثة ) أسئلة :
1- السؤال الأول ، ويتكون من أربعة فروع :
أ‌- كم مرة احتفل النبي صلى الله عليه وسلـم بالمولد النبوي ؟
ب‌- كم مرة احتفل أبو بكر رضي الله عنه بالمولد النبوي ؟
ت‌- كم مرة احتفل أبو عمر رضي الله عنه بالمولد النبوي ؟
ث‌- كم مرة احتفل عثمان رضي الله عنه بالمولد النبوي ؟
ج‌- كم مرة احتفل علي رضي الله عنه بالمولد النبوي ؟
2 – السؤال الثاني : ما هي الحلوى التي كانت تُقدم في هذا الاحتفال في زمن النبي صلى الله عليه وسلـم ، وكذلك في زمن أبي بكر وعمر وعثمان وعلي ؟
3 – السؤال الثالث : ما هو برنامج الاحتفال ، ومن هو المُنشد الذي كان يُنشد لهذا الاحتفال في زمن النبي صلى الله عليه وسلـم؟
الاحتفال بالمولد النبوي أحدثه
( الملك المظفر أبو سعيد كوكبوري ملك إربل في آخر القرن السادس أو أول الـقـــــرن السابع الهجري ، كما ذكره المؤرخون كابن كثير وابن خلكان وغيرهما .
، ونصّ على هذا عدد كبيروجمع غفير من المؤرخين، وقفت على ما يزيد عن عشرين قولا ، وكان يُطوع الناس ، وكان عُبيدياً ( أي كان رجلاً شيعياً غالياً ) .
الاحتفال بالمولد الحقيقي هو أن تؤدي حق الله في قولك : وأشهد أنَّ محمداً رسول الله ، هذا هو الاحتفال الصحيح .
و يا ليت المسلمين يفهمون قولهم : أشهد أنّ لا إله إلا الله و أشهد أنّ محمداً رسول الله .
أشهد أنّ لا إله إلا الله : أي لا معبود بحق إلا الله .
أشهد أنَّ محمد رسول الله : أي لا متبوع بحق إلا رسول الله صلى الله عليه وسلـم .
فلما خرجت الأشياء عن حقائقها ، ثم حُورت وبدلت إلى زُخرف القول وغروره ، فأصبح بر الأبوين تعليق الصورة ، والاحتفال بالأم في يوم بالسنة يسمى بعيد الأم ، هكذا أصبح حال المسلمين اليوم وللأسف وذلك لبعدهم عن هدي سيد المرسلين ، أصبح عندهم جبر كسر ، واستدراك فوت .
قالوا : نحتفل بالنبي صلى الله عليه وسلـم ، فنتذكر النبي .
النبي صلى الله عليه وسلـم في حياة المسلم في كُل حين ، في باطنه وظاهره،في أخلاقه ، في عبادته لربه ، فأنه لا يعبد ربه إلا على هدي النبي صلى الله عليه وسلـم .
فالعبادة لا تُقبل إلا أن تحقق فيها شرطان :
1- الشرط الأول : أن تكون خالصة لله .
2- الشرط الثاني : أن تكون صواباً ، أي على طريقة رسول الله صلى الله عليه وسلـم .
وكُل الأبواب التي توصل العبد إلى رضا الله والجنة موصدة ( مُغلقة ) أمامه إلا طريق رسول الله صلى الله عليه وسلـم .
فلا يمكن لأحد أن يدخل الجنة وهو متنكب لطريقة رسول الله صلى الله عليه وسلـم .
أنا أدعو أن يُعيد المسلمون النظر في حالهم ، و أن يُقبلوا على سنته صلى الله عليه وسلـم ، (( فالخيرُ كُله في الاتباع ، والشرُ كُله في الابتداع )) ، والنظر إلى حقائق الأشياء لا إلى أسمائها
والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله.
مجلس فتاوى الجمعة .
10 ربيع الأول 1438 هجري .
9 – 12 – 2016 إفرنجي
↩ رابط الفتوى :
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.

السؤال الرابع عشر كلمة فكر إسلامي ومفكر إسلامي

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/02/WhatsApp-Audio-2017-02-22-at-11.00.51-PM.mp3الجواب :
هذه الكلمات ظهرت في النصف الأول من القرن العشرين لما كثرت فتنة الشبهات في الأمة ، ما بعد ذلك إلى هذا الزمان الذي نعيش تأججت فتنة الشهوات ، ظهرت البعثيات بعد سقوط الخلافة سنة 1928 المتمثلة في الحكم الإسلامي في تركيا ،قامت أفكار ، وعصبيات وشبه ،وإلحاد ، وقوميات .
فالفكر هو موَلدات من كليات الشريعة ، فجزى الله من قدم في ذلك الزمان خيرا لدرء شبهات الملحدين وبيان عوار أصحاب الأفكار الأرضية .
وتوسعنا كثيرا وما زلنا نعاني حقيقة من هذه الآفة، وأنا أقول آفة وأنا أدرك ما أقول .
أصبح هجران الأدلة الشرعية وهجران القواعد العلمية وعدم تعلم الأحكام والأنشغال بوصف الإسلام من الخارج وعدم الدخول في داخل الحصن الإسلامي المنيع ومعرفة أسراره وأحكامه أصبح عيبا ظاهرا عند كثير من الناس .
إذا كان يصلح هذا في زمن، فهذا لا يصلح في هذا الزمن ، الشبه زالت وذهبت ودول الإلحاد زالت ، وهذه أشياء عارضة وليست أصلية
، وأصبحنا نتكلم عن الإسلام بفكر لا بالوحي ، وأصبحنا حتى للأسف في المناهج الدراسية وعلى الإسئلة التي يُسألها حتى طلبة الإعدادي والثانوي في الامتحانات توجد كلمات لها آثار من هذه الآفة.
أنا أقرأ :
أذكر الأفكار التي تضمنتها واحتوتها الآية ؟
الآيات ما فيها أفكار ، الله ما عنده فكر .
الفكر يقبل الصواب والخطأ ، الفكر ما فيه عصمة ، الوحي الذي فيه عصمة .
ولذا الواجب علينا أن نتعلم أحكام الشرع.
والوجب علينا أن نتعامل مع نصوص الكتاب والسنة كما أمرنا ﴿فَاستَقِم كَما أُمِرتَ} ، فَاستَمسِك بِالَّذي أوحِيَ إِلَيكَ إِنَّكَ عَلى صِراطٍ مُستَقيمٍ ﴾ ، فالواجب أن نستمسك بالنصوص الشرعية .
وأما موضوع الفكر هذا ينفع مقابل أعداء الشريعة ، والغلو فيه والإنشغال فيه دون معرفة ما يلزم المسلم من أحكام يومية لأحكام شرعية هذا مدعاة للفتنة ومدعاة لتضخيم العقل ، مدعاة إنه العقل يضخم .
لذا أصبح كثير من الناس لا يميز بين المفكر وبين العالم ، واصبحنا في هذا الزمان لا نميز بين الخطيب والداعيه والعالم ، وأصبح كبراؤنا الذين يظهرون في الإعلام ليسوا علماءنا ، يعني ليسوا هم رؤوسنا أصلا ، يعني هو غير مؤهل شرعا ليتكلم في قضايا الأمة ، يعني واحد واعظ من الوعاظ ويجلس ويوعظ وجزاه الله خيرا ،لكن ليس له أن يعلن عن الجهاد، والنفير العام هذا ليس لك ،ما يجوز لك شرعا ذلك .
لأن الناس الفجرة تتوافد إليك، والطلاب والطالبات وأنت وسيم وعندك كلمات معسولة ومتداخلة الأمور ويجتمع عليك الألوف المؤلفة ، فأنت لست بعالم،
وقضايا الأمة المصيرية ليست لك،
وإعلان الجهاد عام والنفير عام هذا كلام إعلامي وما هو شرعي ،وهؤلاء مزقوا الأمة ، وفرقوا الأمة ، وهؤلاء لهم الآثار السلبية التي يجب أن تقوم هي ليست بأقل من الآثار الإيجابية أيضا .
كم من موقف وضع فيه وهو لا يعلم أحكام الشرع واضطر أن يتكلم باسم الشرع لأن شهرته أضرت به ، هذه مصيبة من المصائب الكبيرة .
فأن يصبح المفكر ويصبح الأعلامي ويصبح الإنسان التي فسحت له وسائل الإعلام ووسائل التواصل الإجتماعي ،يظهر أمام الناس أنه العالم ،ويتكلم في قضايا الأمة الكبيرة هذه مصيبة كبيرة يبنبغي أن نراجع أنفسنا وأن نراجع حساباتنا وأن لا نبقى في غينا .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
20 جمادى الأولى 1438 هجري
2017 – 2 – 17 إفرنجي
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

السؤال الثالث عشر نرجو منك أن تبين لنا حكم التصوير الفوتوغرافي هل هو…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/03/AUD-20170328-WA0040-1.mp3السؤال الثالث عشر : نرجو منك أن تبين لنا حكم التصوير الفوتوغرافي هل هو جائز على الإطلاق أم للضرورة ، فإني أرى كثيرا من إخواننا يقومون بالتصوير في الدرس وغيره ويصورونك ؟
الجواب: العلماء يقولون: ما حرم سدا للذريعة جاز عند الحاجة .
فالتصوير محرم سدا لذريعة تعظيم الأشخاص وتعليق القلوب بهم ، فالشيء الذي يحرم سدا للذريعة يجوز عند الحاجة ،وليس عند الضرورة ، ولما قلنا عند الحاجة مثل أن يستفيد الناس من الدروس ، اليوم يمكن للإنسان أن يتعلم ، وبفضل الله عز وجل تقع الإستفادة بهذا الدرس في أغلب بلاد الدنيا ، وكذلك دروس المشايخ والعلماء رحمهم الله تعالى ، فنحن لا نمنع من هذا ، لكن اليوم في توسع في التصوير ، والتوسع شديد ولاسيما تصوير النساء ولا سيما في ما يسمى بالأعراس والحفلات .
الأصل في التصوير أن يُقتصر على الحاجة .
موضوع التصوير بالجوال أيسر من غيره ،من جهتين :
الجهة الأولى : أن الصورة غير ظاهرة فهي موجودة بذاكرة الجهاز .
الجهة الثانية : أن الصورة غير ثابتة فيمكن أن تمسح في أي وقت .
فلما كانت صور الجوالات غير ظاهرة وهي ليست ثابتة ويمكن أن تمسح في أي وقت فأمرها أسهل من التصوير العادي .
ومع هذا ،الأحب إلي ألا يتصور الإنسان إلا عند الحاجة ، والله تعالى أعلم.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
2017 – 3 – 24 إفرنجي
25 جمادى الآخرة 1438 هجري
↩ رابط الفتوى :http://meshhoor.com/fatawa/946/
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.
✍✍⬅ للإشتراك في قناة التلغرام :
http://t.me/meshhoor

السؤال الرابع هناك قرابة 100 قناة للروافض يبثون سمومهم ومن خلالها يطعنون بأصحاب…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/04/WhatsApp-Audio-2017-04-09-at-3.09.20-PM.mp3الجواب : طبعا هذا للأسف هو آفة العصر ، الزمن الذي نعيش الآفة العظيمة التى هي الحقيقة فتنة اسأل الله جل في علاه أن ينجي أهل السنة منها، أن الرافضة يتربصون بهم ويتحرشون بهم وأن الرافضة يعملون على تمييلهم والرافضة قوم يؤمنون بالتقية ويظهرون خلاف ما يبطنون ،وهؤلاء القوم لا يُركن إليهم البته ومن يَركن اليهم يكون ظالما لنفسه ولا يعرف القوم .
قوم على مر تاريخهم لا يوجد لهم معركة ، ولا يجود لهم بطل ، وما خاضوا معركة ضد الكفار ، وما حرروا بلاد للمسلمين ، يتربصون بالمسلمين الدوائر ومتى ضعفوا فتكوا بهم .
يحبون حب جما إذا وقع قتال بين المسلمين وبين النصاري الكافرين يفرحون فرحا شديدا إذا انتصر الكافرون ويحزنون حزنا شديد إذا انتصر المسلمون ،فيعشون في ظروف صعبة في ظروف يكون فيها أهل السنة مقهورين مهمومين الخ .
والخوف اليوم من الرافضة أن لهم دولة ،ويعملون على تصدير ما يسمى بالثورة .
والواجب على اهل السنة أن يحذروا منهم .
والواجب عليهم افرادا وجماعات وحكومات ومجتمعات وشعوب ان يحذروا من هؤلاء القوم .
وبات شرهم يدق أو يطرق باب كل سني .
طمعوا في بلاد السنة ،فخربوا العراق وخربوا سوريا ،وخربوا اليمن ،ما بقي بلاد أهل السنة واسال الله أن يحفظ مصر وما تدري أخبار في الخقبة القادمة القريبة وما بقي دول لأهل السنة هذه الكبرى .
أنا قرأت قديما قبل عشرين سنة كتيب لبعض الإخوة العراقيين، بأن الشيعة في العراق لا يتعدون 40 % .
اليوم الشيعة في العراق تكاد تكون العراق كلها لهم ، لأن أهل السنة كما سالت بعض العقلاء من اهل السنة العراقيين في مكة قال نحن أسرى الشيعة ، نحن نقيم في العراق كسنة ولكننا أسرى للشيعة ، فلهم أن يفعلوا بنا ما شاءوا في أي وقت شاءوا ،فإلى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله .
والسعيد والعاقل من اتعظ بغيره ، ما ينبغي أن نتساهل مع الشيعة أبدا، وإذا استطعنا أن نحجب قنوات الشيعة عن أهل السنة بأي طريقة فهذا أمر واجب إذا استطعنا أن نفعل فهذا امرا واجب، فإن لم نستطيع أن نحجبها نحجب رؤيتها، قالوا قديما درهم وقاية خير من قنطار علاج ، فإذا استطعنا فهذا واجب و إلا فالواجب أن نشنشن كما قلنا على وجه الدوام وبين الحين والحين الآخر ، والله تعالى اعلى واعلم .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
7-4-2017 فرنجي
10 رجب 1438 هجري

السؤال الحادي عشر أخت تسأل وتقول طلبت من أحدهم أن يشتري لي مصحفا ملونا مزينا…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/12/WhatsApp-Audio-2016-12-17-at-6.52.03-PM.mp3الجواب:
متى علمت الخطأ ….
القرآن لا ينبغي أن يكون زينة تزين به الجدران، القرآن تزين به النفوس والقلوب.
الفنانين أصبحوا يرسمون آية الكرسي بشكل لا ينبغي؛ والله رأيت بعيني هاتين، يرسمون آية الكرسي على شكل إنسان يصلي، وموقع لفظ الجلالة من آية الكرسي تحت قدم المصلي! لا إله إلا الله.
فالقرآن ما يتزين به الجدران ولا السيارات.
وبعض الناس واضع شكل مصحف ويعتقد أن هذا المصحف يحفظه ويحميه من الحوادث، هذا شرك بالله عز وجل!
الأسوأ من ذلك ومن لا عقول لهم ممن يضعون الحذاء في السيارة ويعلقونه من تحت السيارة، لماذا؟
والله هذه ما صنعتها الجاهلية الأولى، هذه تميمة وشرك بالله عز وجل، في الحديث عند أحمد وغيره عن ابن مسعود قال: إن الرُّقَى والتِّوَلَة والتمائم شرك بالله.
التولة: هي ما تصنعه المرأة لتحبب الزوج بها.
الرقى: التي تكون بأسماء غير معروفة، بكلام وحروف أعجمية وطلاسم ومربعات.
التمائم: مثل هذه الأشياء، توضع على الأولاد والسيارات وخرزة زرقاء، وذكرنا الدرس الماضي ما فعله بعضهم لما قال: (والله هذا النادي منحوس؛ منذ زمن لم يفز ، اذبحوا جملا حتى يفوز)، هذا كله من نفس الباب وهو شرك بالله عز وجل.
الواجب أن يعلم مثل هؤلاء، لأني أخشى أن تصبح سنة! فهذا يذبح جملا وذاك يذبح غنما، فتصبح سنة من السنن وينتشر الشرك والعياذ بالله تعالى.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة.
17 ربيع الأول 1438 هجري
2016 – 12 – 16 إفرنجي

السؤال السادس أخ من سوريا يقول هل نحن في سوريا خرجنا على ولي الأمر بهذه…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/11/AUD-20161114-WA0017.mp3الجواب: سوريا ما فيها (خرجنا على ولي الأمر)؛ ولي أمر سوريا نصيري كافر ليس بمسلم أصلًا، فلا يقال عنه ولي أمر حتى تقول خرجنا عليه.
لكن الذي كنا وما زلنا ننكره هو تحطيم سوريا وليس تحطيم النظام، سوريا القدرات فيها ليست ملك نظام بل ملك أُمة.
والذي حصل في سوريا عمل يهودي خالص، وخدمهم خدمة عظيمة.
ونحن نجبر الناس ونسلبهم عقولهم وأفكارهم ونزين العبارات على أن هذا جهاد في سبيل الله.
وكنت أقول لإخواننا: امرأة تأبى إلا أن تظهر فرجها، فهل نقول هذه امرأة عفيفة تلبس الخمار؟!
أحداث سوريا واضحة منذ البداية لا تحتاج كل هذا.
كنت أقول لإخواننا المجاهدين -والتقيت مع بعضهم-: لو صار انتصار، هل سيكون تحكيم لشرع الله في سوريا؟ قالوا: لا!
قلت: حتى النفقات والصدقات على الشعب السوري تديره الدول الكبرى.
الشعب السوري الآن أحوج ما يحتاج إلى النفقة.
لماذا كنا نجمع الأموال بكثرة؟
وكانت الأموال تجمع لإقامة كتائب وشراء أسلحة ودبابات، فكان الآذن بالصدقات هو الذي يبيع الأسلحة، صفقات تجارية خالصة!
وإلا المال الذي جمع لسوريا لو وزع على الشعب السوري لعل كل فرد كان نصيبه مليون أو أكثر، لكن المال لم يوزع على الأفراد، مؤامرة محكمة من جميع جوانبها.
سوريا عندها قدرات، سوريا ما كان لصندوق النقد الدولي عليها دين.
سوريا كانت غنية.
سوريا فيها خير عظيم .
سوريا بلد محفوف بالملائكة شاء من شاء وأبى من أبى، لا بد أن يقوم الدين من سوريا وبلاد الشام في آخر الزمان، ولكن ليقضي الله أمرًا كان مفعولًا.
ولكن كان العتاب والخوف على إخواننا الذين يأبون إلا أن يقولوا هذا جهاد في سبيل الله، فهذا ليس بصحيح.
الكفار -وللأسف- أصبحوا يستخدمون الجهاد لتحقيق مآربهم، وهذه أعقد ما في المسألة.
ولذا ينبغي للإنسان أن ينتبه، نحن لسنا مع ظلم الشعب السوري -معاذ الله-، ولسنا مع النظام السوري الذي قتل شعبه، وشئنا أم أبينا من قصَّر لا بد أن يدفع الضريبة، وقلت هذا قديمًا.
الشعب السوري الحاكم ظلم شعبه، فكان على الجميع الحكام والشعوب أن يأخذوا على يد هذا الظالم وإلا عوقبوا، شاؤوا أم أبوا.
عندما كانت مجاعة في الشام أرسل معاوية لأهل الحجاز من الطعام ما سد كفايتهم و حاجتهم، فكنت أقول آن الآوان لأهل الحجاز أن يسدوا الدين للشعب السوري.
آن الأوان لأهل الأمة المحمدية، آن الأوان لأهل السنة أن تجتمع كلمتهم وأن يأخذ الغني بيد الفقير، وأن تتحد كلمتهم و قوتهم، القوة في الإجتماع، واليوم الاجتماع ليس اجتماع شعوب اليوم الاجتماع اجتماع وتكتلات كدول عالم الاقتصاد والسياسة.
اليوم أهل أوروبا عندهم تكتل!
لماذا أهل السنة مفرقون؟ لماذا العناصر القوية الفاعلة لأهل السنة مفرقة؟
في المسجد الواحد يوجد خلاف بين الإمام والمؤذن، الكلمة مفرقة ومشتتة، إن لم نجتمع في هذه الأيام متى نجتمع؟!
الكل يريد بنا الشر؛ نحن أهل السنة. فنحتاج أن تجتمع كلمتنا، و أن ننبذ الخلاف بيننا.
ما أجمل أن نجتمع وما أجمل أن تتحدد مكامن القوة في الأمة.
*تكملة السؤال: هل نحن في سوريا خرجنا على ولي الأمر في هذه الثورة علمًا أنها بدأت من غير ترتيب على أثر قضية أطفال درعا، ثم انتقلت من مدينة إلى أخرى بسبب الظلم ومحاربة أهل السنة، والآن خرج لنا أناس يؤثموننا بخروجنا على ولي الأمر وإن كان كافرًا، واليوم نحن نقاتل عصابات نصيرية، وندافع عن أنفسنا ضد مليشيات إيران، فهل نرجع ونسلم أسلحتنا وأنفسنا ؟*
الجواب:
الله المستعان.
إلى الله المشتكى.
اللهم احفظ دماء إخواننا.
اللهم احفظ دماء أهل السنة.
اللهم اجمع كلمتهم.
اللهم انبذ الخلاف الذي بينهم.
أن يذب الإنسان عن عرضه وماله ونفسه مشروع، وثبت في الصحيح (من مات دون عرضه فهو شهيد، ومن مات دون دمه فهو شهيد).
وعلماؤنا يقولون: أن الذب عن المال و النفس حق، إن رأيت المصلحة تركه، لك ذلك، فلك أن تذب ولك أن تترك، والدليل على ذلك فعل عثمان، فعثمان ما ذب عن نفسه، عثمان سلم نفسه وقُتِل.
فلذا قال العلماء: هذا حق وليس واجب.
وصهيب لما لحقه كفار قريش أعطاهم ماله على أن يأذنوا له أن يصل إلى المدينة، إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
قالوا: هذا حق، فيوجد حق لمن أريد دمه واريد ماله ، له حق ان يقاتل ،فإن قتل (بفتح القاف) لا حرج عليه، وإن قتل (بضم القاف)فهو شهيد، وأما العِرض فالراجح وجوب الذب و لا يجوز ترك العرض، العرض لا يجوز، العرض ليس كالمال والنفس، العرض يجب على الإنسان الذب عنه ولو قتل، هذا التأصيل العلمي للمسألة، أن تذبوا عن أنفسكم هذا حق شرعي لكم.
والواجب على من حمل السلاح أن يستضيء بأحكام الشرع، والذب في هذا يُلحق بالجهاد المسمى عند الفقهاء بجهاد الدفع لا جهاد الطلب.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
11 – صفر – 1438 هجري
2016 – 11 – 11 إفرنجي

السؤال الثامن نريد من فضيلتكم نصيحة لإخواننا هداهم الله الذين يطعنون في العلماء وخاصة في…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/11/WhatsApp-Audio-2016-11-20-at-9.02.08-AM.mp3الجواب : طبعا هذا الكلام الكثير الآن.
أنا أستغرب من الرجل الذي يفتح قلبه للشبهات .
و الله لو أن الدجال خرج اليوم لسار الناس وراءه زرافات ( جماعات ) .
و النبي صلى الله عليه وسلم فيما ثبت في مسند أحمد ؛ يقول : إذا سمعتم بالدجال فلينأ ؛ أي فليهرب أحدكم إلی الجبال ، فإنه ربما يتبعه مما يثيره من الشبهات .
بعض الناس يقلب الصفحات هنا وهناك ، ويسمع للضلال و الفساق و الكفار وأصحاب الشبه الذين يتكلمون عن أئمة الدين و العلماء ؛ فقلبه أسود ، قلبه يكره أهل الدين ، و قلبه علی القرآن و السنة مليء بالشبهات ، و هذا لا ينجو أبدا .
من وصايا ابن تيمية لتلميذه ابن القيم ؛ قال له :
ليكن قلبك كالمرآة و لا يكن كالإسفنجة ، فإن الشبهة إذا وقعت علی الإسفنجة مصتها ، و إن الشبهة إذا وقعت علی المرآة عكستها .
و للشبهة أثر علی الإنسان قد لا يظهر إلا عند سكرات الموت ، الشبهة قد لا تظهر إلا عند سكرات الموت ، نسأل الله العافية ، يقول الله تعالى : و بدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون ، و هذا معناه أنه قد يبدو للعبد شيء ما خطر في باله من الشبهات التي مصها القلب .
احفظ لسانك .
احفظ قلبك من كل ضر ، من كل شر ، من كل سوء .
لا تملأ وقتك إلا بالخير .
لكن الناس عندهم آفات إلا من رحم الله ، و أسأل الله أن يجعلني و إياكم من المرحومين.
الأمر الأول عند الناس فضول ، و هذا الفضول ليس بحسن ، عند الناس فضول كلام ، عند الناس فضول طعام ، عند الناس فضول منام ، و هذه من مقسيات القلب ، عند الناس فراغ ، لم يملأ وقته بالخير ، فأنت إن لم تملأ وقتك بالخير و إن لم تشغل نفسك بالخير شغلتك نفسك بالشر .
قيل للإمام (( القاضي إياس)) :
فلان يقع في المسلمين .
فقال :
غزا الروم ؟
غزا الفرس ؟
غزا الديلم ؟
كل هؤلاء يسلمون منك ؛ و لا يسلم منك أخوك؟
يعني ما تركت ، ما ولجت ، و ما تكلمت إلا في أعراض العلماء ، إلا في أعراض الصالحين؟
دعك من هذا .
هذا لا يمنع أن من أخطأ منهم نقول له أخطأت ، لكن نتكلم بلغة العلم ، أما الشتم و اللعن و الإتهام و الدخول في بواطن الناس ؛ هذا ليس من صنيع المؤمنين ، إذا أراد رجل أن يدخل في باطن رجل آخر ؛ قلب حسناته سيئات ، و قلب طاعاته موبقات ، أدخل في باطن إنسان ؛ أقول هذا مرائي .
يا إخواننا الإنسان يعالج نفسه و يعالج نيته ، و يجهد قدر استطاعته أن يبرئ نفسه من الرياء .
إجهد ما استطعت ، لو قيل لك : أنت مخلص في عملك؟ تقول : و الله إني أجاهد نفسي ، يأتيك إنسان وهو جالس يقول هذا منافق ! هذا مرائي! ما أدري ، هذا وضع نفسه موضع الذي يعلم الغيوب ، والذي يعلم السر و أخفی ، من الذي يعلم السر و أخفی؟ الله .
أنا طالب علم لاحت لي مسألة ، عندي دليل ، فلان من كان ، قال كلاما خطأ ؛ قلت فلان أخطأ ، لأن حبي للخير و حبي لديني أكثر من حب الأشخاص ، فلان أخطأ ، ما الذي يمنع أن أقول فلان أخطأ !؟ .
و لكن احفظ لسانك بعدها ، ما تجعل نفسك تسترسل مع الحكم ؛ فتعطي لنفسك مسوغا لأن تخوض في أعراض الناس .
يعني انتصر لله و رسوله .
انتصر لدين الله عز وجل
و ابقى بأدبك
ابقى حافظا لسانك ، حافظا قلبك .
لا تنشغل إلا بما يعود عليك بنفع ، و إلا بما يعود علی دينك و دعوتك بخير ، لا تنشغل إلا بهذا .
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيح مشهور بن حسن آل سلمان

السؤال الأول إخوة يسألون عن سكوت العلماء وهل يجوز لهم السكوت وهذه الأحداث الجسام…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/10/AUD-20161010-WA0005.mp3الجواب : إنَّ سكوت العلماء ليس على نمطٍ واحد ، فقد يتعيَّن عليهم الكلام والبيان ، وقد يتعيَّن عليهم السكوت.
والعلماء أبعد الناس عن صفات أهل النار ، ومن صفات أهل النار فيما ذكر الله سبحانه وتعالى عنهم قالوا :
(وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ) [سورة المدثر 45] .
فالعالم إن تكلم يتكلم بحق وعدل .
والعالم إن تكلم يتكلم وهو ينظر إلى مآلات الأفعال .
والعالم إن تكلم يتكلم في نازلة بعد الإحاطة فيها .
وأما الكلام لمن هب ودب ودرج وعرج ، لكل الناس فهذا أهل العلم بعيدون عنه ، شيخ الإسلام في المجلد الثامن والعشرين صفحة مئة وثلاثين من مجموع الفتاوى يقول رحمه الله : فتارة يصلح الأمر ، وتارة يصلح النهي ، وتارة لا يصلح لا الأمر ولا النهي ، يعني السكوت ، وتارة لا يصلح الأمر ولا النهي .
متى يصلح يا شيخ الإسلام ؟
فصل لنا ؟
متى هذا ؟
قال : إذا كان المعروف والمنكر متلازمين وذلك في واقعة معينة ، هذا كلام شيخ الإسلام ، يقول وتارة لا يصلح أمر ولا نهي ، إذا كان الأمر والنهي متلازمين ، يعني إذا كان المعروف والمنكر متلازمين ، إن تكلمت يترتب على كلامك منكراً وإثارة نعرات طائفية نصارى و مسلمين ومصائب تقع في الأُمة إذا نهيت ، فيقول شيخ الإسلام تارة يصلح الأمر وتارة يصلح النهي وتارة لا يصلح لا الأمر ولا النهي ، متى ؟ قال: إذا كان المعروف والمنكر متلازمين في واقعة معينة ، يعني عدم معرفة الناس في تفاصيلها الواقعة لا يضرهم في دينهم ولا يؤخر عليهم في المعروف من دينهم وإن جهلوه فإنهم لا يأثمون ولا يترتب على هذا شر .
الناس عندهم فضول .
والله السعيد في هذه الدنيا من ترك الفضول : فضول الكلام ، فضول المنام ، فضول الطعام ، فضول الإحاطة بالأشياء ، الشيء الذي ليس لك فائدة منه لا تكن فضوليا ، الناس اليوم حتى إن جاز لك التعبير تقول نخبة من المعروفين من طلبة العلم عندهم شهوة كلام .
واعلم علمني الله وإياك أنه ليس كل سكوت خوفاً من الخلق ، وليس كل كلام صدعاً بالحق ، ليس كل سكوت خوفاً من الخلق ، وليس كل أمر وبيان صدعاً بالحق ، العاقل ينظر إلى مآلات الأفعال .
وأهل السُّنة في سائر أقطار الدنيا في هذه الفترة وهذه الحقبة من الزمان مستهدفون ، والواجب على أهل السُّنة الاجتماع أن يجتمعوا ، وأن يتحابوا ، وإلا فوالذي نفسي بيده أخشى أن تعود أيام العُبيدين ، وأخشى أن يقتل من قال عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أو عن عائشة رضي الله تعالى عنها ، والمؤامرات تترا ، والمقدمات مرهبة مخيفة .
لا نقول هذا حتى نُثبط الناس ، ولكن حتى يدركوا وحتى يفهموا ، فتجري في بلاد المسلمين كثير من الأهداف بأيدي خفية وأيدي بعيدة وأيدي مجرمة يريدون إيقاع فتنة ويريدون إيقاع شغب ويريدون إيقاع ذلك باسم الدين وباسم الحق وباسم الخير .
فأحيانا قد يتعيَّن على بعض العقلاء من الناس السكوت لأنه في سكوته ونهيه معروف ومنكر متلازمين في واقعة معينة .
يا الله ما أجمل كلام شيخ الإسلام أصحاب البصيرة ، وأصحاب العلم ممن صدقوا الله سبقوا في تقريراتهم وبياناتهم أزمانهم بسبب النور الذي وضعه الله تعالى في قلوبهم ، فهذا الكلام حقيقة بليغ ومهم ، وأنا أعلم ما مراد السائل في مثل هذه الظروف الصعبة ، وأرجو أن تكون في مثل هذه الكلمات كفاية لمن رام الهداية .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
6 محرم 1437 هجري
2016 – 10 – 7 افرنجي

هل يشترط رؤية المنام عند الاستخارة وهل يثبت حكم شرعي في الرؤيا

المنامات لا تنبني عليها أحكام فقهية، وللمنامات مدخل كبير للشيطان وقد يلعب الشيطان بالإنسان في النوم، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: {الرؤيا ثلاثة، من الرحمن ومن الشيطان وحديث نفس}.
وكل رؤيا يمكن أن يكون للشيطان فيها نصيب، إلا صورة النبي صلى الله عليه وسلم، فقد قال صلى الله عليه وسلم: {من رآني في المنام فقد رآني حقاً فإن الشيطان لا يتمثل بي}، ودققوا في قوله في أول الحديث: {من رآني}، وفي آخره: {فإن الشيطان لا يتمثل بي}، فقد ترى صورة النبي صلى الله عليه وسلم وتسمع صوت الشيطان، فإن العصمة في الصورة صورة النبي صلى الله عليه وسلم وليس في السماع سماع صوته صلى الله عليه وسلم، فبعض الناس يقول: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وقال لي كذا وكذا، ويكون الذي قاله ما له وجود في الدين، فالرؤيا تكون حقاً، لكن الصوت الذي سمعه من الشيطان.
لكن لو أن الصورة التي رأيتها ليست صورة النبي صلى الله عليه وسلم وألقي في نفسك أنه النبي صلى الله عليه وسلم فهذا شيطان، لأنه لا يستطيع أن يتمثل صورة النبي صلى الله عليه وسلم الحقيقية، أما صورة أخرى يتمثلها الشيطان ويلقي في نفسك أنه النبي فهذا ممكن، بل ممكن أن يتمثل الشيطان للإنسان في المنام ويلقي في قلبه أنه رب العزة، فكما أنه في عالم المشاهدة هناك من يقول أنه رب العزة، كالدجال، فلا يبعد في المنام أن يأتي شيطان من الشياطين ويقول للرائي: أنا رب العزة، فيظن إن كان جاهلاً أنه رأى الله، والله عز وجل على خلاف ما يتصور وما يتخيل الإنسان، وعلى خلاف ما يرى الإنسان في المنام {ليس كمثله شيء وهو السميع البصير}.
وأصدق الناس رؤيا أصدق الناس حديثاً، ومن كان صادقاً في كلامه، فإن رؤياه تصدق ويراها في الواقع، وأن ترى في الواقع ما ترى في المنام، هذه علامة خير، وهذا كان حال النبي صلى الله عليه وسلم في بداية البعثة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: {الرؤيا جزء من ست وأربعين جزءاً من النبوة}.
والرؤيا لا يثبت بها حكم شرعي وإنما يستأنس بها، ولا يوجد صلة بين صلاة الاستخارة وبين الرؤيا، فلا يشترط لكل من استخار أن يرى رؤيا، لكن من استخار ثم نام فرأى ما يسر فهذه علامة خير، وعلامة انشراح صدر، ولكن لا تلازم بين الاستخارة وبين المنام.
والاستخارة تكون لما يرى أن له في هذا الأمر مصلحة، لأن في الحديث: {إذا هم أحدكم بالأمر ….} والإنسان لا يهم بالأمر إلا إن رأى أن له فيه مصلحة، وتكون الاستخارة في الأمور الدنيوية المباحة، لا في الأمور الشرعية، كأن يستخير أن يصوم أم لا، أو أن يصل رحمه أم لا، ولا تكون في الحرام..
وأيضاً تكون الاستخارة في الأمور التي يكون قادراً عليها، فلا يستخير على الزواج من إنسانة معينة، وهو ليس عنده مقدرة على الزواج، فيستخير الإنسان بعد أن يكاد يفعل، وكل المقدمات تأذن له بالفعل، فيستخير ويمضي بالفعل ولا يتردد، فإن يسر له الأمر فهذا من بركة الاستخارة، وإن لم ييسر له الأمر، وصرف عنه فهذا من بركة الاستخارة.
أما الخرافة القائمة في أذهان الناس أن المستخير ما لم  ير، فلا تصح استخارته، فهذا ما أنزل الله به من سلطان، بل يترجح عندي أنه لا يشرع تكرار الاستخارة في الأمر الواحد، فلا يستخار على الشيء الواحد أكثر من مرة. والدعاء في صلاة الاستخارة، يكون بعد السلام على الراجح، والله أعلم …

السؤال الثاني ما حكم الآهات الصوتية الحزينة التي تدخل على المقاطع الدينية…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/01/AUD-20170114-WA0021.mp3الجواب :هو تمثيل ، والتمثيل اليوم في العبادات كثير . وما أريد أن أقول كما كان يقول الشيخ مقبل -رحمه الله – : ( لعن الله الممثلين ) الحديث عند أحمد صحيح ، لكن لعن الله الممثلين في الموتى ، هو كان يقول في هذا ، الذين يمثلون في الموتى ، في رواية عند أحمد تفيد هذا .
أصبح الإنسان خصوصا مع هذه الجوالات ، واقف والحرم وراءه ، يغير شكله ، ويرفع يديه ، وواحد يأخذ له صورة ، لا تتعلم الرياء ، لا تتعلم النفاق؟
أنت الآن تدرب نفسك على الرياء والنفاق ، ما تفعل هذا ، لا تقف أمام الحرم في مكان فيه طاعة وعبادة ، وأنت رافع يديك ، وبعضهم يفتح المصحف ، قال يقرأ ، ويأخذ له صورة ، هذا تعليم للرياء ، تعليم للنفاق ، وهذا للأسف في الأعاجم كثير .
فلسنا بحاجة لهذا ، بحاجة لقلوب حقيقية ، تتأثر بمواعظ الله عز وجل ، وتحفظ بالإخلاص .
ومن علامات وسبل تحقيق الإخلاص إخفاء العمل ، أن لا يظهر العمل ، لذا قالوا كما في ( زهد هناد ) و ( زهد وكيع ) ، في أخبار السلف ، قال الواحد كان يبيت بجانب زوجه ، فيبل الوسادة دموعا ، خوفا من الله ، وزوجه بجانبه لا تشعر به ، ( أيوب السسختياني ) كانت إذا دمعت عيناه ، اشعر أن الناس رأوه ، أخذ بيده إلى أنفه ، وقال : ما أشد الزكام ! ، ما أشد الزكام ! يعني يوهم من حوله أن العيون سالت من الزكام .
كانوا يخافون على أنفسهم من الرياء .
فإدخال هذه الآهات ، وهذه الأشياء ليست بحسنة ، وهذه تمثيل كما قلت آنفا .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة .
15 ربيع الأخر 1438 هجري .
13 – 1 – 2016 إفرنجي
↩ رابط الفتوى :
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.